هل العلاقة الزوجية تؤخر الدورة الشهرية

هل العلاقة الزوجية تؤخر الدورة الشهرية

هل العلاقة الزوجية تؤخر الدورة الشهرية ؟ يعتبر تأخر الدورة الشهرية من الأمور المقلقة التي تواجهها النساء، وقد تختلف الأسباب التي تؤدي لذلك، فقد تتأخر بسبب الحمل، او نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، لكن هل العلاقة الزوجية تؤخر الدورة الشهرية ؟ تابعي المقال التالي وتعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية. 

إقرئي أيضاً: طرق علاج الالتهابات المهبلية بالمنزل

 

هل العلاقة الزوجية تؤخر الدورة الشهرية ؟

يعتقد بعض الأزواج ان الجماع يؤخر الدورة الشهرية، لكن هذا الإعتقاد خاطئ، فلا يمكن للعلاقة الحميمة ان تؤثر على دورتكِ الشهرية الّا أثناء الحمل، فعندما يحدث حمل تتأخر الدورة الشهرية.

 

ما العوامل التي تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية؟

ثمّة بعض العوامل التي تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية، ومنها:

 

الشعور بالتوتر

يمكن للشعور بالتوتر ان يؤثر على هرمونات الجسم، وقد لوحظ ان المعاناة من التوتر والتقلبات المزاجية لفترة طويلة قد تؤثر في دورة الطمث، وقد تجعلها أطول او أقصر من المعتاد، ومن الممكن ان تغيب اوتتأخر ايضاً.

 

إنخفاض الوزن

في حال كان وزنكِ أقل من ١٠٪؜ من الوزن المثالي، فقد يؤدي ذلك الى توقف الإباضة، وبالتالي تأخر الدورة الشهرية.

 

السمنة المفرطة

ان الزيادة الكبيرة في الوزن تتسبب في حدوث تغيرات هرمونية كثيرة، ممّا يؤدي الى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد.

 

متلازمة تكيس المبايض

تعتبر متلازمة تكيس المبايض هي أحد أهم الإضطرابات الهرمونية التي تصيب المرأة في عمر الإنجاب، وقد تعاني المرأة المصابة بها من تأخر الدورة الشهرية او غيابها، بالإضافة الى أعراض أخرى كزيادة شعر الوجه، ظهور حب الشباب.

 

الحمل

يعتبر الحمل هو من الأسباب الشائعة لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها، ومن المهم جداً التأكد من ذلك بإجراء فحص الحمل المنزلي، او من خلال مراجعة الطبيب.

 

الرضاعة الطبيعية

قد تغيب الدورة الشهرية او تتأخر خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ويعود السبب في ذلك الى هرمون البرولاكتين الذي يمنع عملية الإباضة، ويسبب تأخر في الدورة الشهرية.

 

حبوب منع الحمل

تحتوي حبوب منع الحمل على هرموني الإستروجين والبروجسترون، وهما هرمونات يمنعان المبايض من إخراج البويضات، وبالتالي يحدث خلل في نظام الدورة الشهرية.

 

مشكلات الغدة الدرقية

اذا كنتِ تعانين من إضطرابات في الغدة الدرقية سواءً قصور نشاطها او فرطه، فقد تعانين من إنقطاع الدورة الشهرية لفترة او عدم الى عدم إنتظامها. 

 

سن اليأس

قد تعاني بعض النساء من أعراض سن اليأس في وقت مبكر أي قبل ١٠-١٥ سنة من إنقطاع الطمث كاملاً، وفي هذه الحالة ستتأخر الدورة الشهرية ويختل نظامها.

 

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

يتسبب تأخر الدورة الشهرية بعض المشاكل والمخاطر الصحية، ومنها:

 

• مواجهة صعوبة في الإنجاب.

• المعاناة من نزيف عندما تأتي الدورة الشهرية في وقت متأخر.

• زيادة إحتمالية الإصابة بهشاشة العظام.

 

أعراض تأخر الدورة الشهرية

ومن الأعراض المصاحبة لتأخر الدورة الشهرية، هي:

 

• الشعور بألم في منطقة الحوض.

• تساقط الشعر.

• ظهور حبوب في مختلف أنحاء الجسم.

• زيادة نمو الشعر في الجسم.

• إرهاق شديد وتوتّر مستمر.

• فقدان الشهية.

• آلام في الثديين وتضخمهما.

 

أعشاب لعلاج تأخر الدورة الشهرية

يمكنكِ علاج تأخر الدورة الشهرية من خلال إستخدام مواد طبيعية من دون اللجوء للأدوية، ومن اهم الأعشاب المستخدمة لعلاج تأخر الدورة الشهرية هي:

 

• الزنجبيل.

• البقدونس.

• الكركم.

• إكليل الجبل.

• اليانسون.

• الكمون.

• الألوفيرا.

• القرفة.

 

نصائح لتنظيم الدورة الشهرية

• الإبتعاد عن مصادر القلق والتوتر.

• الحفاظ على الوزن الصحي.

• ممارسة التمارين الرياضية.

• إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم.

 

إقرئي أيضاً: اعراض التهاب الرحم ومضاعفاته 

scroll load icon