هل تعرفين ما هي أنواع سرطان الدم

هل تعرفين ما هي أنواع سرطان الدم

أنواع سرطان الدم كثيرة وسنطلعك عليها اليوم من خلال يومياتي. يُصنّف سرطان الدم حسب نوع خلايا الدم البيضاء المُتأثّرة ومدى سرعة تقدّم المرض. يتطوّر سرطان الدم الليمفاوي (المعروف أيضًا بإسم اللمفوئيد) في خلايا الدم البيضاء التي تُسمّى الخلايا الليمفاوية في النخاع العظمي. قد يبدأ سرطان الدم النخاعي (المعروف أيضًا بإسم سرطان الدم النقوي) في خلايا الدم البيضاء بخلاف الخلايا الليمفاوية، وكذلك خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.

 

من حيث سرعة تطوّره أو تفاقمه، يُصنّف سرطان الدم على أنّه إمّا حاد (سريع النموّ) أو مُزمن (بطيء النمو). يتطور سرطان الدم الحاد بسرعة وينتج عنه تراكم خلايا الدم غير الناضجة التي لا تعمل في نخاع العظام. مع هذا النوع من سرطان الدم، تتكاثر الخلايا وتتراكم في النخاع، مما يُقلل من قدرة النخاع على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم السليمة. يتطور سرطان الدم المُزمن بشكل أبطأ وينتج عنه تراكم خلايا الدم البيضاء الناضجة نسبيًا، ولكنها لا تزال غير طبيعية.

 

أنواع سرطان الدم هي:

 

1- سرطان الدم الليمفاوي الحاد:

يتطور سرطان الدم الليمفاوي الحاد بسرعة، ويستبدل الخلايا السليمة التي تنتج الخلايا الليمفاوية الوظيفية بخلايا سرطان الدم التي لا يمكن أن تنضج بشكل صحيح. يتم نقل خلايا سرطان الدم في مجرى الدم إلى الأعضاء والأنسجة الأخرى، بما في ذلك الدماغ والكبد والعقد الليمفاوية والخصيتين، حيث تستمر في النموّ والإنقسام. قد ينتج عن نموّ وتقسيم وإنتشار خلايا سرطان الدم هذه عددًا من الأعراض المُحتملة: الحمى، الضعف، الإعياء، الصداع، فقدان الشهيّة، جلد شاحب، التقيؤ وآلام الجسم.

ومن العلامات والأعراض الأخرى المحتملة لهذا النوع من سرطان الدم: نزيف اللثة، الالتهابات المُتكررة، نزيف الأنف، كدمات سهلة، تضخم الغدد الليمفاوية حول الرقبة أو تحت الإبط أو المعدة أو الفخذ، ضيق في التنفس، فقدان الوزن.

قد يشمل علاج هذا النوع من سرطان الدم العلاج الكيميائي، العلاج الكيميائي بزرع الخلايا الجذعية، العلاج الإشعاعي و/أو العلاج المناعي.

 

2- ابيضاض الدم النقوي الحاد:

ويُعرف هذا النوع من أنواع سرطان الدم أيضًا بإسم ابيضاض الدم الحبيبي الحاد أو ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد، وهو نوع سريع النموّ من سرطان الدم ونخاع العظام. يحدث عندما يبدأ النخاع العظمي في إحداث إنفجارات، وهي خلايا لم تنضج بالكامل بعد. تتطوّر هذه الانفجارات عادة ً إلى خلايا الدم البيضاء. ومع ذلك، في هذا النوع، لا تتطوّر هذه الخلايا ولا يمكنها درء العدوى.

في هذا النوع قد يصنع النخاع العظمي خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية بشكل غير طبيعي. يزداد عدد هذه الخلايا غير الطبيعية بسرعة، وتبدأ اللوكيميا في مزاحمة خلايا الدم البيضاء الطبيعية وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية التي يحتاجها الجسم.

تتلّخص أعراض هذا النوع من أنواع السرطان الدم بما يلي: الالتهابات المُتكررة والحمى، سهولة النزيف أو الكدمات، آلام المفاصل والعظام، وفقر الدم. إكتشفي ما هو أفضل عصير لفقر الدم.

يتضمن علاج هذا النوع من سرطان الدم بالعلاج الكيميائي، العلاج الإشعاعي، زرع الخلايا الجذعية و/أو العلاج الموّجه.

 

3- سرطان الدم الليمفاوي المُزمن:

هذا النوع هو سرطان بطيء النموّ عادة ً يبدأ في الخلايا الليمفاوية في نخاع العظام ويمتد إلى الدم. وقد ينتشر أيضًا إلى الغدد الليمفاوية والأعضاء مثل الكبد والطحال. يتطوّر هذا النوع عندما ينمو عدد كبير جدًا من الخلايا الليمفاوية غير الطبيعية، مما يؤدي إلى إزدحام خلايا الدم الطبيعية ويجعل من الصعب على الجسم محاربة العدوى.

إنّ مصطلح "مُزمن" يعني أنّ المرض يتطوّر ببطء. تستغرق الخلايا الليمفاوية غير الطبيعية وقتًا أطول للتطوّر والتكاثر. وقد يستغرق مرض مثل هذا النوع عدّة سنوات قبل أن يصبح خطيرًا.

تشمل أعراض هذا النوع من أنواع سرطان الدم ما يلي: فقر الدم، نقص في عدد كريات الدم البيضاء، قلّة الصفيحات، تضخم الغدد الليمفاوية وتضخم الكبد أو الطحال. تفقدي أيضًا هل ارتفاع كريات الدم الحمراء خطير على حياتك؟

يتضمن علاج هذا النوع العلاج الإشعاعي، العلاج الكيميائي، زرع الخلايا الجذعية و/أو العلاج المناعي.

 

4- ابيضاض الدم النقوي المُزمن:

يبدأ هذا النوع في الخلايا المكونة للدم للنخاع العظمي، ثمّ مع مرور الوقت، ينتشر إلى الدم. في نهاية المطاف، ينتشر المرض إلى مناطق أخرى من الجسم.

على خلاف الأنواع الثلاثة الأخرى لسرطان الدم، إن هذا النوع يرتبط بالكروموسوم غير الطبيعي المعروف بإسم كروموسوم فيلادلفيا.

أعراض هذا النوع هي: نزيف سهل، فقدان الوزن غير المُبرر، حمى، فقدان الشهية، تعرق ليلي، وجلد شاحب.

علاج هذا النوع يكون بالعلاج الإشعاعي، العلاج الكيميائي، زرع الخلايا الجذعية و/أو العلاج المناعي.

 

5- سرطان الدم المشع:

وهو نوع فرعي نادر من سرطان الدم الليمفاوي المزمن الذي يتقدّم ببطء. يحدث هذا النوع عندما ينتج نخاع العظام عددًا كبيرًا جدًا من الخلايا الليمفاوية، وهو نوع من خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى. مع زيادة عدد خلايا سرطان الدم، يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم البيضاء السليمة وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.

أعراض هذا النوع هي: الضعف أو الشعور بالتعب، الالتهابات والحمى المُتكررة، الكدمات أو النزيف السهل، ضيف في التنفس، فقدان الوزن غير المُبرر، الألم أو الشعور بالامتلاء تحت الأضلاع، كُتل غير مؤلمة في الرقبة أو الإبط أو المعدة أو الفخذ، وتضخم الغدد الليمفاوية.

قد لا يكون هناك حاجة للعلاج في المراحل المُبكرة من هذا النوع من سرطان الدم. نظرًا لأنّ هذا السرطان يتقدّم ببطء شديد وأحيانًا لا يتقدّم إطلاقًا، غالبًا ما يوصى بالعلاج فقط بعد ظهور العلامات والأعراض. يحتاج معظم المرضى الذين يعانون من سرطان الدم المشع في نهاية المطاف إلى علاج من هذه العلاجات: العلاج الكيميائي، العلاج المناعي، الجراحة.

 

6- متلازمة خلل التنسج النقوي:

مجموعة من الأمراض ذات الصلة الوثيقة التي ينتج فيها نخاع العظام عددًا قليلاً جدًا من خلايا الدم الحمراء العاملة (التي تحمل الأكسجين)، أو خلايا الدم البيضاء (التي تحارب العدوى)، أو الصفائح الدموية (التي تمنع النزيف أو توقفه)، أو أي مزيج من الثلاثة. يتم تشخيص الأنواع المختلفة من متلازمات خلل التنسج النقوي بناءً على تغييرات معينة في خلايا الدم ونخاع العظام. عادة ً ما تبدو الخلايا في الدم ونخاع العظام غير طبيعية، ومن هنا جاء إسم متلازمات خلل التنسج النقوي.

وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، يتم تشخيص حوالى 13 ألف شخص سنويًا بهذا النوع. في الماضي، كان يُشار إلى هذا النوع بشكل شائع على أنّه حالة ما قبل سرطان الدم لأنّ بعض الأشخاص الذين يعانون منه يُصابون بسرطان الدم الحاد كمضاعفات للمرض. ومع ذلك، فإنّ معظم المرضى الذين يعانون من هذا النوع لن يُصابوا أبدًا بسرطان الدم الحاد.

بحسب العُرف، يتم إعادة تصنيف هذا النوع على أنّه سرطان الدم النخاعي الحاد مع ميزات خلل التنسج النقوي عندما يصل إنفجار الدم أو النخاع العظمي إلى 20% أو يتجاوزها.

 

بالطبع إستشيري دائمًا طبيبك إن شعرت بأي أعراض أو وجدت أي علامات ليبدأ بالفحوصات اللازمة المُبكرة.

 

اقرئي أيضًا: ماذا يدل تفسير حلم مرض السرطان في المنام

scroll load icon