هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم؟

هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم؟
محتويات
  1. هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم؟
  2. أسباب الشعور بحرارة الجسم أو القشعريرة
  3. أسباب حرارة الجسم المتعلقة بجرثومة المعدة
  4. كيف يتم علاج جرثومة المعدة

هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم؟ تُعتبر جرثومة المعدة من أهم المُسبّبات للعديد من الأمراض في الجهاز الهضمي كالتهاب بطانة المعدة المُزمن والقرحة والإثني عشر، كما تتسبّب هذه الجرثومة في بعض الأحيان بسرطان المعدة والسرطان اللّمفاوي الخاص بالمعدة وأمراض أخرى خارج الجهاز الهضمي كالأمراض الجلديّة، تصلّب الشرايين، انسداد في صمامات القلب، أمراض الأوعية الدمويّة، آلام في الرأس، شقيقة أو صداع نصفي دائم وغيرها من الأمراض. لكن ماذا عن حرارة الجسم؟ هل جرثومة المعدة تسبب صداع مع حرارة في الجسم؟

 

إكتشفي مع يومياتي إذا هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم وتعرفي على الأسباب المتعلقة بين حرارة الجسم وجرثومة المعدة، إضافة إلى العلاج.

 

هل جرثومة المعدة تسبب حرارة في الجسم؟

من الطبيعي الشعور بنبضات قلبك في رقبتك أو معصمك، لكن ماذا إذا شعرت برجفة أو نبض قوي في رأس المعدة؟ خاصة إذا كان نبض المعدة بعد الأكل، أو شعرت بخفقان المعدة عند النوم، ربما قد تتجاهلين الأمر دون أي قلق.

لكن يرجع هذا النبض إلى الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم من قلبك إلى بقية جسمك، أي إلى أسفل وسط صدرك، ثم إلى بطنك، لذلك من الطبيعي أن نشعر بضخ الدم من هذا الشريان الكبير في بعض الأوقات. لكن قد يكون هذا النبض علامة مرضية على شيء أكثر خطورة.

وتعتبر سخونة المعدة من الأمراض التي تتسبب في الإصابة بالألم الحاد والمغص الشديد بالبطن، الناتج عن حرارة البطن والقولون.

 

أسباب الشعور بحرارة الجسم أو القشعريرة

هذا يعني أن هناك أسباباً طبيعية وراء نبض المعدة، وهناك أسباب أخرى مرضية، وهنا سنخبرك بأهم أسباب نبض المعدة الطبيعية والشائعة

  • الحمل: العديد من النساء أكدن شعورهن بنبض قوي في رأس المعدة أثناء الحمل، وقد يختلط الأمر على الأم فتظن أن هذه نبضات قلب طفلها، لكن الحقيقة أنها مجرد نبض في الشريان الأورطي. فمع الحمل تزداد كمية الدم المنتشرة حول جسمك بشكل كبير، وهذا يعني المزيد من الدم المضخوخ مع كل نبضة قلب، وهذا ما يجعل نبضات المعدة قوية أثناء الحمل أكثر من الأوقات الطبيعية.

 

  • تناول الطعام: عندما نأكل، تعمل أجسادنا بقوة أكبر من أجل هضم الطعام وامتصاص الطاقة والعناصر الغذائية، وعملية الهضم تحتاج إلى ضخ المزيد من الدم إلى المعدة والأمعاء، ويتم ذلك من خلال الشريان الأورطي، لذلك ستلاحظ أن نبض المعدة بعد الأكل يزداد غالباً عن أي وقت سابق.

 

  • الاستلقاء: في حالة الاستلقاء ورفع ركبتيك للأعلى، قد تشعر بنبض قوي في المعدة والبطن، وذلك يرجع إلى تدفق الدم عبر الشريان الأورطي، وإذا لم تكن تعاني من الدهون في البطن، يمكنك أن ترى بعينيك نبضات معدتك. حسناً، هذا أمر طبيعي جداً، وسيزول فوراً بمجرد الوقوف.

 

  • الأنيميا تسبب الإسهال المتكرر في نقص الأملاح والمعادن بالجسم، التي يصعب على مريض جرثومة المعدة تعويضها بالطعام أو السوائل، لمعاناته من فقدان الشهية، وهذا ما يعرضه للإصابة بالأنيميا والجفاف والحرارة في الجسم.

 

  • النزيف الداخلي عندما تخترق القرح الهضمية الأوعية الدموية، يصاب مريض جرثومة المعدة بنزيف داخلي، قد يتفاقم في حالة المعاناة من فقر الدم، لأن مع نقص الحديد لا يمكن تعويض الهيموجلوبين المفقود بسبب النزف، مما يتسبب في تراجع قدرة أعضاء الجسم على القيام بوظائفها الحيوية، نتيجة لانخفاض الأكسجين الواصل لها.

 

  • ثقب المعدة تحدث الإصابة به، نتيجة لاختراق التقرحات الهضمية جدار المعدة، وتتمثل أعراضه في الشعور بألم حاد في البطن والقشعريرة، بالإضافة إلى الغثيان والقيء وارتفاع حرارة الجسم.

  

أسباب حرارة الجسم المتعلقة بجرثومة المعدة

  • سوء الهضم من الحالات التي تتسبب في الإصابة بسخونة المعدة، والتي تحدث نتيجة تناول الوجبات الدسمة والسريعة التي تحتوي على نسبة عالية من النشويات.
  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية والتهاب القولون والتهاب الزائدة الدودية.
  • الإصابة بجرثومة المعدة.
  • الإصابة بالالتهابات في الأعصاب.
  • كثرة الإصابة بالضغوط النفسية.
  • السمنة المفرطة.
  • وجود حصوات بالكلى.
  • تناول أنواع من الأدوية تتسبب في سخونة المعدة.
  • حدوث فتق بالحجاب الحاجز.
  • كثرة التدخين.
  • تناول الطعام قبل النوم يتسبب في الارتجاع المريئي، والذي يتسبب في سخونة المعدة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • سخونة المعدة تصيب المرأة الحامل عند وجود حمل خارج الرحم.
  • عدم القدرة على هضم منتجات الألبان، وهذا لعدم القدرة على تحمل اللاكتوز.
  • الإصابة بأحد أمراض الجهاز التنفسي.

 

كيف يتم علاج جرثومة المعدة

وجود الجرثومة الذي هو نوع من الجراثيم التي تعيش في الحموضة بعكس باقي الأنواع من الجراثيم، والتي يقضي عليها حمض المعدة، وهذه الجرثومة تتسبب في مشاكل المعدة، ويتم علاجها بواسطة علاج يخفف الحموضة مثل الاوميبرازول، والمضادات الحيوية مثل الفلاجيل أو الاموكساسيلين أو الكلاريثروميسين.

إذًا تحتاج عادًة إلى تناول مزيج من المضادات الحيوية إلى جانب أدوية تقلل من حمض المعدة، وذلك لإن تقليل حمض المعدة يساعد المضادات الحيوية على العمل بشكل فعال أكثر.

التغيير في نمط الحياة والغذاء، لا يوجد دليل على أن الغذاء يلعب دور مهم في الوقاية من جرثومة المعدة أو التسبب بذلك، مع ذلك فإن الأغذية الغنية بالتوابل والكحول والتدخين قد تؤدي الى تفاقم الوضع ومنع عملية الشفاء بشكل صحيح.

 

 اقرئي أيضًا:

هل القسط الهندي يقتل جرثومة المعدة

النسبة الطبيعية لهرمون الحليب

أسباب ألم أسفل البطن مع الدبر وكيفية علاجه

scroll load icon