بعد خيبة الأمل عند ترك الحبيب نصائح مجرّبة لتتخطّي معاناتك

بعد خيبة الأمل عند ترك الحبيب نصائح مجرّبة لتتخطّي معاناتك

بعد انتهاء العلاقة العاطفية، تشعر المرأة دوماً بخيبات أمل سببها الشريك السابق، هذه الخيبات قد يطول أمدها وقد تؤثر بشكل سلبي على حياتنا. لكن لا بد أن تعلمي بأننا جميعاً مررنا بهذه الخيبات، منا من استغرق وقتاً طويلاً، ومنا من تعافت بشكل سريع عند تطبيقها لهذه النصائح.

 

  • بداية إياكِ ولوم نفسك واستخدام لغة العتاب على أنك كنتِ "مقصرة" في عدة جوانب، يجب أن تعلمي أن خيبات الأمل ترسخ لا إرادياً فكرة لوم النفس وايقاع الضرر بالشخص ذاته، فالجميع معرض لتلك الخيبات التي لا تفرق بين شخص ناجح أو فاشل، ما يتطلب التأكد من أن المعاناة من تلك المشاعر السلبية مسألة وقت سوف تنتهي سريعاً.
  • يجب أن تتقبلي مشاعر الخسارة والحزن، حيث يؤكد الخبراء بأن مشاعر خيبة الأمل شديدة القسوة على صاحبها، إلا أن تقبلها هو الحل المثالي من أجل تجاوزها سريعاً، إذ يؤدي تجاهل الأزمة كأنها لم تحدث، والادعاء بعدم الحزن ومحاولة رسم ابتسامة زائفة على الشفاه، إلى إطالة فترة الألم، فيما تصبح الأمور أفضل نسبيا عند إدراك حجم الأزمة بدون تهويل أو تهوين.

 

  • ضعي قاعدة مهمة في رأسك، بأن الحياة تعلمنا باستمرار، وكل خسارة انت تعتبرينها خيبة أمل لا بد أن تعلمكِ في المرات القادمة ومن شأنها أيضاً أن تجعلك تتفادي الوقوع في الاخطاء، واعلمي أن البكاء على الاطلال لن يعبد إليكِ علاقتك السابقة.

 

  • يؤكد الخبراء أن خيبات الأمل تصيب الناجحين في حياتهم، حيث يؤدي إدراك حقيقة ارتباط خيبة الأمل دائماً بالأشخاص الناجحين، إلى السيطرة قدر الإمكان على مشاعر الحزن بداخلنا. فبينما لا يمكن تجنب تلك الخيبات والإحباطات إلا بالجلوس بين جدران المنزل وعدم السعي للتطور، فإن بذل الجهود والمحاولات لا بد أن يأتي ببعض الخيبات، لكنها تصل بأصحابها في النهاية إلى تكوين خبرات تكون هي أساس تحقيق النجاحات فيما بعد.

 

  • في مشاعر الحزن الناتجة عن خيبات الأمل، إياكِ والوحدة، فهي من شأنها تقليل فرصة نجاتك من الشعور بالألم، قومي بمصارحة مشاعرك لصديقتك، أو لشخص مقرب منكِ، فالحياة تحتوي دائماً على وجهات نظر مختلفة، الأمر الذي سيساعدك حتماً على تخطي هذه المرحلة القاسية.

 

  • غيري نظام حياتك واكسري روتينك المعتاد، فالخمول واطالة التفكير بالأمور السلبية سوف تستنزف كل طاقاتك الداخلية، اتصلي بأصدقائك المقربين، ضعي خطط جديدة للخروج، اكثري من الذهاب إلى الجيم، مارسي الرياضة يومياً، ولا تنسي وضع الماكياج وارتداء ملابس جديدة لتبدئي صفحة جديدة من حياتك.

 

  • أخيراً، تجنبي الوقوع في شبك الكمالية والمثالية، فالبشر غير معصومين عن الخطأ، حيث يحذر الخبراء من النزعة الكمالية لدى البعض، والتي تدفعهم دائماً لفرض توقعات مثالية، بدرجة تصيبهم بالإحباط مع عدم تلقي النتائج المأمولة، لذا فالمعاناة من خيبة الأمل أحياناً ما تنتج عن الرغبة في الكمال داخلنا، والتي يمكن تعديلها عبر التأكد من أن المطلوب دوماً ليس تحقيق أقصى النتائج بل أفضل ما باستطاعة المرء فحسب.

 

إقرئي أيضاً

اختبار هل مازال يحبني بعد الفراق

scroll load icon