خطوات سحرية تجعل حياتك الزوجية أقوى وأكثر نجاحاً

خطوات سحرية تجعل حياتك الزوجية أقوى وأكثر نجاحاً

تتطرح النساء دائمًا تساؤلات عدّة في ما إذا كانت علاقتهن بأزواجهن تشبه تلك العلاقات المثاليّة التي نراها بالأفلام.

في الحقيقة، هناك العديد من العوامل التي تؤكد صحة العلاقة بين الشريكين، ومدى ديمومتها، الأمر الذي تسعى إليه الكثير من الزوجات، لبناء العائلة السعيدة التي تحلم بها كل امرأة، وللمحافظة على حياة عاطفية مستقرة وناجحة.

بعد بحث معمق عن آراء الخبراء، حول أسباب سعادة الأزواج، وجدنا أنّ عدم اتّباع العديد من الزوجات للصور النمطية في حياتهن اليومية، هو مؤشر قوي لنجاح العلاقة. يمكنك أنتِ أيضاً الإستفادة من بعض المعايير السهلة الاعتماد لحياة زوجية هانئة:

 

لا داعي للتحدّث طوال الوقت

يمكنك البقاء مع شريكك صامتًة لفترة طويلة. فلا تشعري بالذنب إذ لم يتعين عليك التحدث طوال الوقت؛ إذ يعتقد الأطباء أنٌ الأزواج الذين يجلسون سوية في هدوء، أو يقومون بعمل مشترك من دون التحدث، يتمتعون بعلاقة خاصة جدًّا.

 

سافري وحدك

يتزايد عدد النساء اللواتي يذهبن في إجازة من دون شركائهن في رحلات فردية، أو الذهاب باتجاهات مختلفة عند السفر سوية، إذ يمكن لهذا أن يمتن العلاقة.

على سبيل المثال، يمكنك الذهاب لزيارة المتاحف بينما يكون شريكك في مكان ما يتسلق الجبال؛ أو يمكنك البقاء في الفندق والاستمتاع بالسبا أو جلسات المساج فيما يخرج في جولة منفردة؛ فقط حافظي على بعض المسافة التي تشي بالثقة.

 

لا تجبري شريكك على البقاء مطولًّا مع عائلتك

إذا كان والديك وشريكك على علاقة جيدة، فهذا رائع. لكن نعلم أنّه سيكون الأمر متعباً إذا لم يحبوا بعضهم البعض. ومع ذلك، لا ينبغي أن يكون هذا مصدرًا للصراع أو الخلاف بينك وبين شريكك. إذ لا يتعين على شريكك المشاركة في عشاء الأسرة مع والديك، حتى يثبت أنه يحبك. تحتاجين فقط إلى وضع القواعد الأساسية في أسرع وقتٍ ممكن لهذا الموضوع.

 

اعترفي بأخطائك

علاقة زوجية صحية

في بعض الأحيان عندما تكونين غاضبة جدًّا من شريكك، يكون لديك كلام كثير قد يكون جارحاً، فاحذري.

يقول الخبراء هنا إنّ الأشخاص الذين نحبهم أكثر من غيرهم، يكون لهم نصيب الأسد من طاقاتنا السلبية. من ناحية أخرى، تعدّ الخلافات مفيدةً للعلاقات، لأنها تشير إلى أنكما بحاجة إلى تغيير شيء ما.

من المهم أن تكوني قادرة على إنهاء النزاعات بشكل إيجابي والاعتراف بأخطائك.

 

ناما بشكل منفصل من وقت إلى آخر

إذا كنت تنامين بشكل منفصل لأنّ أحدكما يشخّر أثناء نومه، والآخر يستيقظ على أقل ضوضاء، فلا ضرر في ذلك. المهم أن لا يكون النوم المنفصل ردة فعل غاضبة.

تقول عالمة النفس "كاثرين شرايبر": إنّ المزيد من الأزواج ينامون بشكل منفصل في الوقت الحاضر، وأثبت العلماء في جامعة "ولاية أوهايو"، أنّ النوم الصحي المنفرد، مفيد جدًّا للعلاقة، أكثر من النوم مع الشريك في السرير نفسه.

 

يمكنك أن تكوني سعيدة حتى لو لم يكن لديك أطفال

عليك وشريكك تقبل حقيقة أنّه لا يمكنكما إنجاب اطفال. إذ يؤكد علماء النفس أنّ الأزواج الذين ليس لديهم أطفال، غالبًا ما يكونون أكثر سعادة من أولئك الذين لديهم أطفال.

اقضي وقتًا أقلّ ممّا تريدين مع شريكك

إذا كنت لا تقضين الكثير من الوقت مع شريكك، لا تقلقي، فهذا يعني أنك تثقين به، وأنت متأكدة من مشاعرك.

بالطبع، مقدار الوقت الذي تقضينه مع الشريك أمر مهم، ولكن وفقًا لعلماء النفس، فإنّ طريقة قضاء هذا الوقت هي ما يهم، وليس المقدار.

 

عبري عن مشاعرك بطرق مختلفة عن شريكك

علاقة زوجية صحية

يمكن أن يكون لديك أفكار مختلفة حول كيفية التعبير عن مشاعرك. التعبير بالكلمات مهم بالنسبة لكما، لكن الأفعال والعناق والمشاعر الجميلة هي الأهمّ.

فقد أظهرت دراسة أنّ الأشخاص الذين يتزوجون لفترة طويلة، يشترون الطعام لشركائهم وينظفون المنزل، أو يهتمون بأغراض الشريك لناحية الترتيب والاهتمام بإطلالاته وغيرها، كوسيلة لإظهار الحب والرعاية.

فمن المهم معرفة الطريقة التي يعبّر بها الشخص بشكل أفضل عن علامات الحب والمودة.

كثير من الرجال هم عشاق الجسد، ما يعني أنهم يتلقَوْن أفضل علامات المودة، من خلال المودة الجسدية الحرفية، مثل القبلة أو العناق دون أن يطلبوا ذلك.

ويحبّ البعض أن يتمّ إخبارهم، بطرق مميزة وعميقة، عن المشاعر التي يحملها شركاؤهم، مثل رسائل الحب والمحادثات الطويلة تجعلهم يشعرون بالتقدير، وتٌظهر لهم المشاعر الحقيقية لشريكهم.

 

إقرئي أيضاً:

أكثر الأبراج بروداً في ردود أفعالها وفي العلاقة الحميمة

scroll load icon