ما هي علامات المرأة المخادعة؟

ما هي علامات المرأة المخادعة؟

الحياة مسيرة طويلة، نقابل فيها العديد من الأشخاص، ولكل منهم صفات تميزهُ عن غيرهِ، ومن أسوء أنواع البشر على الإطلاق أولئكَ المُخادعون، والأسوء من ذلك أن تكون المرأة هي المُخادهة، تعرّفي مع موقع يومياتي على علامات المرأة المخادعة.

 

من هي المرأة المخادعة؟

المرأة المخادعة هي التي تتصرف، وتتحدّث بإسلوبٍ يطغى عليهِ الكثير من الخداع والكذب، والتي تعتبر نفسها محور الكون، هي التي تعتمد الكذب أسلوبًا دائمًا، فهي مُعتادة على الكذب، تصل لدرجة لم تعد هي نفسها تصدّق أفعالها، وتصرفاتها.

فالخداع، يمتاز بركنين يقوم بهما معًا، الركن المادي لهُ متمثل بالكذب، والقيام بمناورات إحتيالية، أي الإعتماد على أسلوب إحتيالي بصورةٍ دائمة، والركن المعنوي لهُ يتمثل بالإساءة للأخرين، وإيهامهم بأمور على خلاف حقيقتها.

لذا فالمرأة المخادعة، تكذب وتحتال بغية وصولها لمصالحها، وأهدافها من الأخرين.

 

ما هي علامات المرأة المخادعة؟

بالطبع المرأة المخادعة ليست كبقية النساء الأخريات، فهي تتمتع بثمة صفات وعلامات تميزها عن باقي السيدات، ومن هذهِ العلامات نذكر لكِ الأتي:

-المرأة التي يكون لها وجهات نظر مُعقدة، وأحيانًا يكون لها وجهات نظر عديدة حول الموضوع ذاته، وكأنها تريد أن تسيطر على الشخص المقابل، بأي أسلوبٍ كان، فتبدأ بالتعبير عن ذلك بالكلام بغية إقناعهِ للقيام بعمل معين، قد لا يعود لهُ أي مصلحة أو منفعة للقيام بهِ، ولكن المرأة المخادعة لا تهتم سوى بمصلحتها لذا لا يهمها ما إذا كان الطرف الأخر سيتضرر أم لا.

-من علامات المرأة المخادعة، هي المرأة كثيرة الشك، فهي تشك بكل الأشخاص من حولها، وبكل ما يدور حولها من أحداث، لأنها تظن أن كل الناس يعتمدون الأساليب الملتوية التي تعتمدها هي نفسها، فهي إمرأة كثيرة الظن بالأخرين، علمًا أنهُ في الكثير من الأحيان قد لا يكون هذا الظن في مكانهِ المناسب أبدًا.

-من علامات المرأة المخادعة أيضًا، هي المرأة الكاذبة، فالكذب هو الصورة الأولى للخداع، فهي تكذب لتخلص نفسها من كثير من المشكلات، حتى أصبح الكذب جزءًا من تفاصيل حياتها اليومية.

-من أبرز علامات المرأة المخادعة، هي التي تتظاهر بحب الأخرين، ولكنها في الحقيقة قد تكون كارهة لهم، ولكن هدفها الأول من ذلك هو الحصول على مصالحها فقط.

-المرأة المخادعة هي تلك التي تريد جذب كل الرجال لها، وذلك من خلال ملابسها، حركات وجهها وجسدها، والرجل صاحب عقل صغير متى تعلق الأمر بغرائزهِ، فيميل لها ويفعل لها كل ما تريد، وهذا أكثر ما نشهدهُ في مجتمعاتنا الحاليه، والسبب الأول لذلك هو حصولها على مصالحها التي تكون غالبًا مادية.

-المرأة المخادعة هي تلك التي تتظاهر بالبرأة، والتي تمثل دائمًا دور المظلومة، علمًا أنها هي الظالمة، لذا فإنها تُسبب الكثير من المشكلات أينما حلّت.

-المرأة المخادعة هي تلك التي تحب السيطرة والتحكم بكل من يحيط بها.

 

ما هي علامات المرأة المخادعة التي ينفر منها الرجل

الرجل بالطبع لا يرغب أبدًا بأن تخادعهُ المرأة، فقد يغفر لها مرّة، مرتين، ولكن ليس دائمًا، ومن أبرز العلامات التي تكشف للرجل كذب المرأة وخداعها لهُ، الأتي:

-العبث بمشاعرهُ، فأحيانًا تشعرهُ بأنها غارقة بحبهِ لأقص الحدود، وأحيانًا أخرى يلتمس من تصرفاتها معهُ أنها لا تكن له أية مشاعر، ومن تكرار هذهِ التصرفات يكتشف أنها تخدعهُ، وتتلاعب بمشاعرهِ وأحاسيسهِ، وأنهُ مجرد وسلية للهو والترفيه.

-الكذب، يكتشف حينها الرجل أنّ هذهِ المرأة قد أخفت عنهُ الكثير من المواقف والأشياء التي من المفترض أن يكون على العلم بها، فعندها ينفر منها ويبتعد، مهما بلغت درجة حبهِ لها.

-أن تحرضهُ على أشخاص هم بالنسبةِ إليه الحياة كأفراد عائلتهِ، أو حتى أصدقاء الطفولة.

 

هل المرأة المخادعة تندم؟

بالطبع، فالضمير هو أكثر ما يميز الإنسان عن سائر الكائنات الحية، فالمرأة المخادعة لابدّ أن يصحى ضميرها، ولكن هذا ما قد يحتاج لوقت طويل، وقد تطلب المسامحة من الأشخاص الذي أساءت لهم بأفعالها، لذا فهي بالطبع تندم، وقد لا يظهر هذا الندم عليها، إنما من الداخل قد تكون تتألم، فعذاب الضمير يلاحقها دومًا.

 

هل الخداع أمر متعلق بالتربية؟

كل الصفات التي يكتسبها الطفل بشخصيتهِ منذ الطفولة تستمر معهُ طيلة الحياة، وتصبح جزءًا لا يتجزاء من شخصيتهِ، فإذا تم تربية الطفل على الكذب والنفاق، فطبيعة الحال سيكبر، وسيعتمد الكذب في كافة مراحل حياتهِ.

 

الخداع سبب كافٍ للإبتعاد عن الشخص

عندما نتعرض للخداع من أقرب شخص إلينا، وعند تكرار هذا الموقف بطبيعة الحال سوف نبتعد عنهُ، لذا فإن المرأة المخادعة ستصل لمرحلة تجد نفسها وحيدة، تتقوقع بعزلتها بعد أن خسرت أعز وأقرب الأشخاص إليها.

 

طريقة التخلص من الخداع

الطريقة الفضلى للتخلص من الخداع، هي الصدق والصراحة، أي نعتمد دائمًا على أسلوب الصراحة والحقيقة مع الأخرين، أن نصارح الأشخاص بالحقيقة كما هي من دون زيادة أو نقصان، وبالمشاعر كما هي، حتى وإن كان ذلك سوف يجرح الطرف الأخر، لكن على الأقل سوف تكوني مُرتاحة الضمير، فإذا كُنت امرأة مخادعة حاولي أن تعتادي على صدق القول والفعل.

 

إقرئي أيضاً:

صفات الرجل الذي لا يصلح للزواج

ما هي صفات المرأة اللئيمة؟

scroll load icon