معظم العلاقات الطويلة الأمد تفشل بعد الزواج والسبب…

معظم العلاقات الطويلة الأمد تفشل بعد الزواج والسبب…

عندما تكونين في علاقة عاطفية مع شخص تحبّينه، من الطبيعي أن تتحدّثا عن الخطوات التالية في مستقبلكما الذي يشمل بالتأكيد الزواج! وفكرة الزواج وحدها من شأنها أن تزرع في نفسك الفرح والحماس لأنّك وأخيراً بعد علاقة استمرّت لفترة طويلة مع حبيبك أصبح بإمكانك العيش معه تحت سقف واحد. ولكن ما لا تعرفينه يا عزيزتي أن الواقع يختلف عما تظهره لنا الكتب والأفلام، والزواج ليس عبارة عن قصص الخيال! فحتى لو كنت على علاقة بشخص لسنوات عدّة، فهذا لا يعني أنّكما ستعيشان زواجاً سعيداً وخالياً من المشاكل.

 

قد تنجرفين بفكرة حفلة الزفاف وشهر العسل وتنسين أن الزواج أكبر من ذلك. فالزواج مسؤوليات وتضحيات وليس كناية عن شهر عسل دائم. فبحسب عدّة تجارب مرّ بها الكثيرون، تبيّن أن معظم العلاقات التي تستمرّ لفترة الطويلة هي أكثر عرضة للفشل بعد الزواج وسنطلعك اليوم على الأسباب.

 

7 أسباب تفسّر فشل العلاقات الطويلة الأمد بعد الزواج

 

يخفّ الإلتزام والإهتمام

 

عندما تكونين شابة وتعيشين قصة حب، تفعلين المستحيل لجعل شريكك سعيداً ولا تضيّعين فرصة للتعبير له عن حبّك واهتمامك وتكونين مستعدّة لفعل أي شيء للبقاء معه. ولكن بعد الزواج، ستشعرين أنّك حصلت عليه وستنسين كم كانت قيمته كبيرة عندك وستتوقّفين عن تقديره كما كنت تفعلين سابقاً وبالتالي يخفّ التزامك واهتمامك به.

 

كانت مشاعركما شغوفة وقوية بشكل مفرط

 

أظهرت بعض الدراسات أن المشاعر القوية والمفرطة في بداية العلاقة يمكن أن تنتهي بالطلاق بعد الزواج. إذا كان الحب قوياً لدرجة كبيرة والتصرّفات كانت دائماً مليئة بالمفاجآت لدرجة أنه لم يعد هناك وجود لأي لفتات جديدة، تصبح العلاقة مملّة بعد الزواج. لن تتمكّنا من إيجاد طرق جديدة لإضفاء الحماس على العلاقة لأنكما وضعتما كل الجهد في بداية العلاقة، وهنا تبدأ الضغوطات.

 

لم يكن حباً فعلاً!

 

في بعض الحالات يتمّ تفسير الإفتتان على أنه حب. وفي العلاقات الطويلة الأمد، يظّن الطرفان أنهما يحبّان بعضهما لأنهما يشعران بالراحة مع بعضهما البعض، وبعد الزواج يتبيّن لهما أنهما لم يكونا فعلاً مغرمين ببعضهما الآخر. غالباً ما يكتشف الثنائي ذلك بعد فوات الأوان.

 

حاجاتكما وأولوياتكما قد تغيّرت

 

الناس يتغيّرون مع الوقت وتتغيّر معهم الإحتياجات والأفكار والأولويات. فإذا وضعت أهدافاً جديدة ولم تستطيعي تحقيقها ستشعرين أن الزواج عبء عليك. في بعض الحالات، يكتشف الأشخاص أنهم لديهم أهداف واحتياجات يرغبون تحقيقها وإن لم يكن الزواج متماشياً مع الأفكار والأهداف الجديدة فحينها يفشل!

 

كنتما تبحثان عن الإستقرار فقط

 

إذا أقدمت على الزواج فقط بغية الإستقرار فكوني أكيدة أنه سيفشل بالتأكيد. في غالب الأحيان، يلجأ الناس إلى الزواج لأنهم يبحثون عن فكرة الإستقرار وإنجاب الأطفال وإنشاء عائلة. وينسون أن الحب والتضحية هما من الأساسيات للإقدام على الزواج. فحتى لو كنت على علاقة دامت لفترة طويلة مع شريكك فهذا لا يعني أنّك يجب أن تتزوّجي منه فقط بسبب الوقت وضرورة الإستقرار. 

 

قد يكون الإستقرار من أكثر الأمور التي يخطط للحصول عليها كل شخص، ولكن لا تدعي المجتمع يضغط عليك للقيام بخطوات متسرّعة. خذي كل ما تحتاجين إليه من وقت لمعرفة ما إذا كنت تريدين الإستمرار مع هذا الشخص.



اكتشاف شيء لا تعرفينه عن شريكك

 

حتى لو كنت على علاقة بشخص لفترة طويلة، فهذا لا يعني أنّك تعرفينه جيّداً. فعندما تتزوّجين من الشخص الذي تحبّينه وتعيشين معه تحت سقف واحد وتختبرين الحياة اليومية معه ستكتشفين أموراً جديدة عنه منها إيجابي ومنها سلبي.  ويمكن لهذه الأمور سواءً كانت بسيطة أم غريبة أن تزعزع حياتكما الزوجية.

 

لم تتناغما كما كنتما تتخيّلان

 

عندما تخطّطين للزواج من شخص، يكون لديكما توقّعات غير واقعية عن الحياة الزوجية. وتبدأ صورة الحياة المثالية بالسيطرة على عقولكما. وبعد استمراركما معاً لفترة طويلة، ستظنّان أنكما متناغمين معاً بشكل رائع ليتبيّن بعد الزواج أنكما لستما على الموجة نفسها. فالزواج يتطلّب التفاهم والتواصل من أجل تخطّي كل المشاكل، ويجب أن تتعاونا معاً من أجل الإستمرار في هذا الزواج.

 

اقرئي أيضاً:

إذا كان يتفقّد هاتفك باستمرار فهذا هو التفسير النفسي!

scroll load icon