كيف يمكنك تجنّب "الموت من العمل" واستغلال مديرك المهني؟

غالباً ما يعترضنا أرباب العمل الإستغلاليين خلال مسيرتنا المهنية والذين يودون زيادة ساعات عملنا وخصم إجازاتنا التي نستحقها بحجة "كثرة ضغط العمل". الآن، يمكنكِ رفض هذه السياسة غير المتكافئة من خلال التعبير عن مصطلح "كاروشي". لا تدرين ما معناه؟ إليكِ التفاصيل.

 

ماذا تعني كلمة "كاروشي"؟

"كاروشي" كلمة يابانية تعني الموت من كثرة العمل. برزت هذه الظاهرة نتيجة لثقافة العمل اليابانية الصعبة، وتعود جذورها لسبعينيات القرن الماضي، إذ كانت أجور الموظفين منخفضة، ما دفعهم إلى زيادة ساعات العمل بهدف الحصول على راتب إضافي، لكن يبدو أنها الآن ليست حكراً على اليابان فقط، بل أغلب مجتمعاتنا أصيبت بها.

 

عودة هذا المصطلح إلى الواجهة

يبدو أن الكاروشي ليس مصطلحاً من الماضي، بل تم إعادة ذكره مع وفاة صحافية يابانية شابة عام 2013، تبلغ 31 عاماً فقط جراء اصابتها بأزمة قلبية نتيجة عملها 159 ساعة اضافية خلال شهر واحد!!

لكن أسباب الوفاة حددت وقتها أنها أزمة قلبية فقط، لتفتح قضيّة موتها من جديد العديد من التساؤلات بعد مرور سنة على الوفاة، حيث خلصت السلطات اليابانية إلى أن وفاتها ناجمة عن ساعات العمل الإضافية الكثيرة. وهي لم ترتاح سوى يومين في الشهر الذي سبق وفاتها.

 

حلول سريعة لتجنّب هذه الظاهرة

ولأن القانون الياباني لا يسمح بإجبار الشركات على إغلاق أبوابها في وقت محدد، لجأت الحكومة لإقناع الموظفين بترك مكاتبهم في وقت مبكر، وأطلقت حملة الجمعة الممتازة، حيث يغادر الموظفون مكاتبهم في الثالثة بعد الظهر في آخر جمعة من كل شهر، إضافةً إلى تنظيم أنشطة ترفيهية.

أما الشركات فلجأ بعضها لقطع الكهرباء عن المكاتب لإجبار الموظفين على المغادرة المبكرة إلى منازلهم.

 

إستخدمي مصطلح "كاروشي" لتتجنبي الإستغلال المهني

عزيزتي، بعد كل ما عرضناه عليكِ جراء العمل الإضافي واستغلال أرباب العمل، لم يعد لديكِ خياراً سوى اللجوء إلى مصطلح الكاروشي ووسيلة التهديد به، وعدم القبول بخصم الإجازات السنوية بحجة ضغط العمل، خذي نفساً عميقاً واستمتعي بكل ما تقومين به.

 

إقرئي أيضاً

 كسل وخمول؟ طرق بسيطة وفعّالة لزيادة إنتاجيتك في العمل

scroll load icon