قبل وبعد شاهدي كيف غيّرت عمليات التجميل ملامح الكارداشيانز

قبل وبعد شاهدي كيف غيّرت عمليات التجميل ملامح الكارداشيانز

لا يخفى على أي واحدة منّا الشهرة الواسعة التي تحظى بها عائلة الكارداشيان، إذ تُعتبر هذه العائلة أشهر عائلة على مستوى العالم ربما بسبب مشاركتهم في تلفزيون الواقع الذي ينقل للمشاهدين حياتهم اليومية، ويُتابعه الملايين.

 

وقد خضعت هذهء الفتيات إلى العديد من عمليات التجميل خلال السنوات الأخيرة، فأصبحن نراهن بشكل غير الشكل المعتاد لهن فأجسامهن أصبحت منحوتة أكثر ووجوههن باتت مختلفة تماماً عن الماضي، ومنهن من اعترفت بإجرائها لعمليات تجميل ومنهن من لم تعترف. 

 

في هذا المقال نعرض لكن التغييرات التى طرأت على ملامح عائلة الكارداشيان بين الماضي والحاضر.


كيم كاردشيان

اعترفت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان أنها أجرت العديد من عمليات البوتوكس والفيلر، لتكبير حجم الشفتين والخدود وإصلاح الخطوط التي تظهر على الوجه، وعلى الرغم من إنكارها لإجراء عملية تكبير للمؤخرة وقيامها بعمل أشعة كي تظهر للعالم أنها طبيعية 100%، إلا أن العديد من الأطباء قد أكدوا أنها أجرت عملية لنقل الدهون من منطقة في جسدها وحقنها في مؤخرتها لتُصبح على هذا الشكل.


كورتني كاردشيان

صرحّت كورتني كاردشيان شقيقة كيم كارداشيان أنها بالفعل أجرت عمليات تكبير لمنطفة الصدر فقط، ولكن ملامح وجهها أصبحت مختلفة للغاية عن الماضي إذ أصبح أنفها أكثر تناسقاً مع وجهها.



كلوي كاردشيان

أجرت كلوي كارداشيان حقن البوتوكس والفيلر في وجهها ولكنها لن تكرر هذا الأمر مرة آخرى لأنها تشعر بالخوف من هذه العمليات، وأقسمت أنها لم تجري أي عمليات تجميل تخص الأنف نهائياً، على الرغم أن وجهها تغيّر كثيراً عن الماضي بسبب البوتوكس والفيلر في أماكن متفرقة منه.



كريس جينر

كريس جينر وهي أم الخمس فتيات قد أجرت العديد من عمليات التجميل مثل البوتوكس والفيلر والليزر بالإضافة إلى عمليات تكبير الثدي في الثمانينات، أما عن أنفها فقد صرحّت أنه طبيعي وقالت أيضاً إنها لن تخجل من الإفصاح عن ذلك إن كانت أجرت له أي عمليات.


كايلي جينر

أجرت كايلي جينر أصغر أخواتها عملية تكبير للشفتين لأنها لم تحب شكل شفتيها الصغيرتين على حد قولها، ويُمكننا أن نقول إن كايلي هي خليفة شقيقتها كيم في عمليات التجميل، إذ أجرت عمليات لتكبير المؤخرة والصدر فأصبحت وكأنها في الثلاثين من عمرها على الرغم من كونها لم تتخطى الـ 22 عاماً!

 

كيندال جينر

كيندال جينر

ربما كيندال هي الشقيقة الوحيدة التي لم تخضع للكثير من عمليات التجميل مثل شقيقاتها الباقيات وحافظت على ملامحها الطبيعية. يمكننا أن نلاحظ في مراحل تتطوّر شكلها أنها تغيرّت بسبب التقدّم في العمر. لكن طبيب التجميل الخاص بها صرّح أنها خضعت لعملية تصغير الأنف وفيلر للشفايف. وأنتِ ما رأيك؟

 

اقرئي أيضاً:

تايلور سويفت وجنيفير لورنس وماريا كاري يشاركن بحملة الانتخابات الأميريكة

scroll load icon