صيحات مكياج من العام 2000 لحسن الحظ أنها تطوّرت

صيحات مكياج من العام 2000 لحسن الحظ أنها تطوّرت 1

قد يكون المكياج من أجمل ما تم اكتشافه في عالم الجمال، لأنه يبرز ملامح المرأة بتقنيات ساحرة تزيد من جاذبيتها. في العصور الوسطى كان يُستخدم المكياج لعدّة أسباب وقد استمرّ بالتطوّر عبر الوقت حتى أصبح اليوم من الأساسيات الجمالية التي لا يمكن غضّ الطرف عنها. ومن المعروف اليوم أنه مع تغيّر المواسم عبر السنوات وتطوّر الموضة، تختلف صيحات المكياج من حيث التقنيات والألوان والأساليب، وتبدأ مكياجات بأشكال جديدة بالإنتشار.

 

اطّلعي معنا اليوم بالصور على 10 صيحات كانت رائجة في العام 2000 ولم تعد موجودة في أيامنا هذه. هل تصدّقين أنها كانت معتمدة؟

 

المكياج الخليجي الثقيل

 

قد يكون المكياج الخليجي من أكثر المكياجات جرأة كونه ثقيل وقوي ويشتهر بألوانه الصارخة. إلا أنه من المكياجات العربية التي أصبحت اليوم أكثر احترافاً من قبل. فكما تلاحظين كان مكياج العين أكثر حدّة، وكانت طريقة دمج الأسود مع الألوان محدّدة كثيراً على عكس مكياج العيون العصري الذي نراه اليوم. احرصي على عدم اعتماد مثل هذا اللوك اليوم!

المكياج الخليجي الثقيل

 

ملمّع الشفاه الذهبي الفاتح

 

كان مكياج الشفاه اللمّاع من الصيحات الرائجة في العام 2000 خاصةً بالألوان الترابية والبرونزية. فكما ترين في الصورة يشكّل الغلوس الذهبي اللّامع جزءاً كبيراً من إطلالة المرأة وكان يتمّ تنسيقه مع مكياج عيون برّاق بالتدرّجات نفسها. 

ملمّع الشفاه الذهبي الفاتح

 

كثرة تحديد الحاجبين

 

من الطبيعي أن تلجئي إلى تقنية تحديد الحاجبين ليكتمل مكياج عينيك، ولكن بهذا الشكل؟ كانت الموضة آنذاك ترتكز على رسم الحاجبين بحدّة واللافت أن اللون الأسود كان يستخدم لتحديد الحاجبين، وهذه تعتبر اليوم جريمة في حق المكياج! 

كثرة تحديد الحاجبين

 

المبالغة بتطبيق الجليتر والستراس

 

للجليتر اليوم دور كبير في عالم المكياج، إلا أن هذه الصيحة كانت رائجة بطريقة مختلفة في العام 2000 فقد كان الجليتر يُطبّق بكثرة مع الستراس عند سحبة العين وهي تقنية لا تليق بالصيحات الجديدة أبداً.

المبالغة بتطبيق الجليتر والستراس

 

الأيشادو الأزرق المائل إلى الفضي

 

اشتهر الأيشادو الأزرق بكثرة في العام 2000 وكان يتم تطبيقه على كامل الجفنين مثل هذا اللوك تماماً. إنها من الصيحات التي نستطيع تقبّلها بسهولة هذا الموسم ولكن تختلف طريقة الدمج طبعاً.

الأيشادو الأزرق المائل إلى الفضي

 

المبالغة بتطبيق البلاشر الزهري

 

من منّا لا تحلم بالحصول على وجنتين ورديتين ولكن صدّقوني ليس لهذه الدرجة! صحيح أن البلاشر يضفي لمسة مشرقة وحيوية على المكياج ولكن في العام 2000 هكذا كانت المرأة تضع البلاشر الوردي!

المبالغة بتطبيق البلاشر الزهري

 

الغلوس الفوشي

 

كان للغلوس الفوشي حصّة كبيرة من موضة الـ 2000، فلم يكن المكياج يكتمل من دون تطبيق ملمّع الشفاه الفوشي. لا بأس بهذه الصيحة فهي ما زالت مقبولة في عالم مكياج 2020.

الغلوس الفوشي

 

صيحة الحواجب الرفيعة جداً

 

بعيداً عن المكياج، ثمة صيحات جمالية كانت منتشرة جدّاً عام 2000 وعلى رأسها الحواجب الرفيعة جدّاً. فقد كان من الرائج إزالة الحواجب بهذه الطريقة ولحسن حظّنا أن هذه الصيخة لا تتوافق مع موضة 2019.

صيحة الحواجب الرفيعة جداً

 

كثرة تطبيق البرونزر

 

كلّنا نرغب في الحصول على بشرة برونزية ساحرة وجذّابة، وفي عام 2000 كان من الرائج المبالغة بتطبيق البرونزر من أجل الحصول على ستايل ساحر وجذّاب.

كثرة تطبيق البرونزر

 

كونتور الشفايف المبالغ فيه

 

من بين تقنيات المكياج التي نتمسّك بها لدينا تقنية رسم الشفايف التي نعتمدها لإبراز شكلها أو حتى تكبيرها، ولكن لا أعرف كيف كانت النساء يحدّدن شفاههن بهذه الطريقة؟ فذلك يؤثّر على إطلالة المرأة بشكل سلبي ولا يزيدها جمالاً أبداً!

كونتور الشفايف المبالغ فيه

 

 

اقرئي أيضاً:

16 فكرة لاعتماد الشعر الليلكي بأسلوب عصري وجذّاب

scroll load icon