مشاهير استمروا معاً على الرغم من فضائح الخيانة!

مشاهير استمروا معاً على الرغم من فضائح الخيانة!

تماماً مثل أي زوجين، يعاني المشاهير من مشاكل عاطفية وزوجية تؤدي بهم إلى فضائح علنية لأن الأنظار موجهة إليهم دائماً. ومن أبرز هذه الفضائح هي قصص الخيانة التي يكون البعض منها إشاعات والبعض الآخر يكون فضيحة وحقيقة! 

سنعرّفك على بعض الأزواج من المشاهير الذين على الرغم من فضائح الخيانة، قرروا أن يبقوا ويحافظوا على علاقتهم العاطفية.

 

كايلي جينير وترافيس سكوت

بسبب فضيحة مركّبة نشرها أحد نجوم اليوتيوب كرستيان آدم، ظن جمهور الثنائي أن ترافيس يخون كايلي. لأن الفيديو يظهر شخصاً يشبه ترافيس مع امرأة أخرى في وضع فاضح معها... لكن تبيّن أن ذلك كان "مزحة" لجذب المشاهدات وكذبة. في ديسمبر من عام 2018 كتب سكوت على حسابه الخاص على إنستقرام: "جربوا مرّة أخرى… أنا وزوجتي رائعين ونحن نحتفل!"  كما كتبت كايلي على إحدى الستوريز الخاصة بها: "لا أعلم كيف يُعتبر هذا الفيديو تجربة اجتماعية لبعض الناس، لكنكم تتلاعبون بمشاعر عالم حقيقيين، بعلاقات حقيقية، بعائلة حقيقية… الإنترنت يخيفني أوقات".

على الرغم من ذلك حافظ الثنائي على علاقتهما لكنهما انفصلا مؤخراً ولديهما طفلة تدعى Stormi.

 

كوبي وفانيسا براينت

لا يزال العالم لا يتقبّل الخبر المفجع الذي اجتاح مواقع التواصل الإجتماعي منذ يومين وهو وفاة لاعب كرة السلة الأسطورة كوبي براينت وابنته جيانا وجميع من كانوا على المروحية. كوبي ترك وراءه زوجة وثلاث بنات أخريات. في الماضي وتحديداً في عام 2003، تم اتهام كوبي بالتعرض لموظفة فندق لكنه نكر هذا الأمر في الأول. ثم اعترف أن ما حصل هو لقاء عفوي مع الفتاة واستقر الموضوع على دعوى مدنية. في عام 2011 طلبت فانيسا من كوبي الطلاق لكنهما تصالحا في أول عام 2013 واستمرّت علاقتهما ولديهما 4 بنات.

 

بيونسي وجاي زي

تطرّق النجمان في أغنيتيهما Lemonade و 4:44 إلى موضوع الخيانة وعدم الوفاء، وفي مقابلة لجاي زي مع مجلة The New York Times في عام 2017، إعترف أنّه خان بيونسيه وقال: "أصعب شيء هو رؤية الألم على وجه شخصٍ آخر بسببك أنت ومن ثم أن تحاول أن تتأقلم مع الموضوع". ويبدو أن الثنائي تخطّى هذا الأمر ولا يزالان سوياً. 

 

كريستان ستووارت وروبيرت باتينسون

في عام 2012، تم نشر صور فاضحة لنجمة Twilight كريستان على صحيفة US Weekly وهي تخون روبيرت مع المخرج روبرت ساندرز. انفصل الثنائي بعد هذه الفضيحة، لكنهما قررا أن يتصالحا ويعطيا علاقتهما فرصة ثانية وفعلا ذلك، لكنهما انفصلا من جديد في عام 2013.

 

بيل وهيلاري كلينتون

انتشرت فضيحة علاقة الرئيس السابق مع موظفة متدربة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي في منتصف عام 1990. وقال إن العلاقة لم تكن جسدية لكن تتطورت مشاعره تجاهها. بعد أن عرفت هيلاري بالفضيحة، انكسر قلبها لكنها قررت أن تبقى مع بيل وفي مقابلة لها مع قناة CNN في عام 2016 صرّحت وقالت: "كانت التجربة صعبة جداً ومؤلمة ودعمني أصدقائي كثيراً…"

 

كاردي بي و أوفست

في عام 2017، واجه أوفست اتهامات عديدة بالخيانة وانتشرت فيديوهات له مع نساء أخريات أونلاين. كاردي بي ردّت على الإشاعات عن خطيبها على تويتر قائلة لجمهورها إن هكذا أمور تحصل لأي أحد… وكشفت إحدى المصادر لاحقاً أن كاردي بي لا تنوي أن تترك حبيبها إطلاقاً على الرغم من الفضائح!

 

كلوي كارداشيان وتريستان تومبسون

لقد خان تريستان كلوي مع عدد كبير من النساء وانتشرت الفضيحة قبل أيام قليلة من ولادة ابنتهما True في أبريل من عام 2018. على الرغم من ذلك، حافظا على علاقتهما وعارض جمهور كلوي قرارها لكنها صرحت قائلة: "اقدّر رأي الجميع وأتمنى أن تشاركوا آراءكم مع آخرين واجهوا الموقف نفسه". 

في فبراير من عام 2019، إنفصل الثنائي بعد أن فُضح تومبسون مجدداً وهو يخونها مع صديقة كايلي جينر المقرّبة "جوردين وودز". هذا الأمر سبب صدمة لكلوي وقررت أن تنفصل عنه. 

 

اقرئي أيضاً

نجمات إخترن أن يتقدّمن في العمر طبيعياً من دون عمليات تجميل!

scroll load icon