صيحات عام 2010 الجمالية هذه لا بد أن تختفي نهائياً!

مع بداية عام 2010 ظهرت صيحات جديدة للجمال والعناية بالبشرة والمكياج والشعر، ولكن يبدو أن هذا العام قد نسف كل هذه المعتقدات التي يبدو أننا لن نراها مطلقاً خصوصاً عند النجمات اللواتي تعودنا أن نرى الموضة الجديدة من خلالهن.

إليكِ بعض اتجاهات الموضة التي لا بد أن نتركها خلفنا مع انطلاق السنة الجديدة.

 

تعريض الجسم للكثير من السولاريوم

بدأت هذه الموضة في الانتشار منذ عام 2010 ولا تزال لغاية اليوم، وهو ما شاهدناه ولا زلنا نشاهده عند المغنية مايا دياب التي اعتمدت على السولاريوم بشكل مكثف لتبدو حتى في الشتاء وكانها تعرضت لأشعة الشمس، لكن السولاريوم له سيئات خطيرة فهو تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد ويمكن أن يسبب علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد بالإضافة إلى بقع سوداء على الجلد.

 

الأيلاينر السميك ليس رائجاً كما كان في 2010

تعودنا في الفترة الأخيرة على رؤية الفنانات وهن يضعن الأيلاينر بخط عريض وسميك تحت العين وفوق العين، مثل نادين نجيم والتي اختارته بشكل كبير على الجفون العليا باسلوب بارز ويغني عن وضع ظلال العيون، وهو حال أحلام التي تابعت هذه الموضة بشدة. ولا ينجح الجميع في الحصول على إطلالاة مثالية لهذا الأيلاينر لأنه يحتاج إلى شكل عين معينة لذلك ابتعدي عنه نهائياً.

 

وضع الغليتر البراق بكثرة فوق العينين

كانت الجفون البراقة مع بداية عام 2010 رائجة جداً، لكن ليست جميع أنواع الغليتر مناسبة للعيون وحتى أن شكلها ليس دائماً محبباً. هذه الموضة شاهدناها بكثرة عند الفنانات الاستعراضيات مثل ميريام فارس التي اختارت غليتر العينين في أغلب عروضها الراقصة.

 

أظافر التركيب الطويلة أو الجيل

تبدو هذه الأظافر جميلة عن بعد ولكنها قد تسبب الأذى على الأظافر، ففي آخر 10 سنوات تم اعتماد الأظافر الطويلة بشكل كبير، لكن هل تعلمين أن عملية ازالة الأظافر المركبة تزيل غالبًا الطبقات العليا من الظفر، مما يؤدي إلى تشقق الأظافر وتقشيرها وجفافها؟! شاهدنا هذه الموضة عند أكثر الفنانات العرب مثل الفنانة أحلام التي أبهرتنا باظافرها الرائعة.

 

الإكثار من استخدام الزيوت عل بشرة الوجه

اعتُبرت البشرة الزيتية المتوهجة الحلم طوال عام 2010، لذا سارعت العديد من الفنانات لاستخدام زيوت الوجه لتحقيق هذه الغاية. فضلاً عن مساوئها التي تتمثل بظهور حب الشباب وانسداد مسام الوجه واستعداد البشرة لنمو البكتريا والالتهابات، فهي أيضاً ذات مظهر غير لائق، وهذا ما لا حظناه عند الفنانة جيني اسبر والتي استخدمت هذه الزيوت بكثرة في السنوات الأخيرة.

 

إعتماد تقنية الـ Microblading

الـ microblading هي عبارة عن استخدام الإبر الصغيرة والحبر شبه الدائم لرسم الحواجب الكاملة والعريضة، لكن هذه الطريقة لها تأثيرات كثيرة ويمكن أن تسبب الحساسية، كما أن لون الحبر ممكن أن يتغير مع مرور الزمن.

 

استخدام فير الشعر المالس بكثرة ما يعرضه للحرق

الشعر المالس من أبرز الاتجاهات التي سيطرت منذ عام 2010 واتجهت النساء إلى استخدام أدوات لتنعيم الشعر وأغلبها باستخدام الفير الخاص، لكن هذه الأجهزة يمكن أن تدمر الشعر وتساعد في تهيج فروة الرأس. وغالباً ما نشاهد شعر الفنانات وهو قد تعرض إلى دمار كبير عند أطرافه بسبب كثرة استخدام هذا الفير.

 

إقرئي ايضاً

 ما هو السبب الخيالي لاستخدام الملكة إليزابيث الأولى البودرة البيضاء على وجهها؟

scroll load icon