في ظل انتشار فيروس كورونا إليكِ تأثيراته النفسية على كبار السن

في ظل انتشار فيروس كورونا إليكِ تأثيراته النفسية على كبار السن

مع دخول الجائحة أيامها الأخطر عالمياً، هل فكرتِ يوماً بتأثيرها النفسي السيء ولما خلفته من عزلة وخوف وأمور أخرى لا تقل خطورة؟! لكن يبدو أن تأثيرها على الكبار في السن ليس سهلاً إطلاقاً. تعرفي عليها وحاولي التخفيف من آثارها عليهم.

 

ما هي تأثيرات الكورونا النفسية على أهلنا الكبار؟

تأثيرات فيروس كورونا

إن المسنين هم من بين الأشخاص الضعفاء الذين قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بالفيروس “كوفيد 19″، وهو ما يزيد من قلق هذه الفئة وخوفها ، إلا أن المختصين يحذرون من عزلهم، لأنهم بحاجة إلى الزيارات العائلية ولكي لا يحاصروا أنفسهم في دوامة الاكتئاب والملل والقلق

تأثير أزمة كورونا على كبار السن لا يختلف حقيقة عن تأثيرها على جميع الأعمار، ولكن الغالب من كبار السن يصابوا بالقلق ليس فقط على أنفسهم بل أيضًا على أبنائهم وأقاربهم والخوف من شيء مجهول والإحساس بعدم وجود قيمه عند الأبناء فيؤثر ذلك على ذاكرتهم وقدرتهم على التركيز.

والجدير بالذكر أن كبار السن يواجهون منذ بداية جائحة كورونا صعوبة شديدة في التأقلم مع الوضع القائم وممارسة أنشطتهم الحياتية على نحو عادي، وهم قد وجدوا أنفسهم محاصرين بين خيارين، إما الانعزال بمفردهم في منازلهم خوفاً من التقاط العدوى، علماً بأنهم الأكثر حاجة للشعور بالأمان والطمأنينة في ظل وجود أحبائهم إلى جانبهم لمساعدتهم ورعايتهم خلال هذه المحنة، أو المخاطرة بحياتهم وكسر قواعد التباعد الاجتماعي ومخالطة الأقارب والتجمعات لاستعادة صحتهم النفسية الجيدة.

 

طرق للتعامل مع كبار السن خلال جائحة الكورونا

  • أن نخاف على كبار السن من أهلنا لا يعني أن نتركهم بمفردهم كل هذه الفترة، لذا يجب المواظبة على زيارتهم مع أخذ كل احتياطات السلامة والتباعد للوقاية من فيروس كورونا.
  • عدم اشراك كبار العمر بالأخبار الحقيقية المخيفة حول الكورونا، والمتعلقة بضحاياهم، هذا الأمر من شأنه زيادة القلق والتوتر لديهم.
  • مساعدتهم على القيام بهواياتهم المحببة مثل القراءة أو الحياكة وغيرها، مما يدعم صحتهم النفسية على نحو إيجابي.

 

إقرئي أيضاً

إذا كنتِ خائفة من لقاح كوفيد 19 إليكِ كيف يعمل

scroll load icon