أسبوع أول كارثي من 2020: أحداث مؤسفة شهدناها مطلع هذا العام

كوارث وأحداث مؤسفة شهدناها مطلع الـ 2020

لا يخلو العالم من الأحداث المؤسفة والكوارث التي تلحق به، فمع مطلع عام 2020 وقبل بلوغنا النصف الأول من الشهر الأول في هذه السنة الجديدة، تعرض هذا الكوكب للعديد من الأحداث غير السارة، من أنباء عن وقوع حرب عالمية ثالثة إلى حرائق التهمت الملايين من الحيوانات البريئة وأخبار وفاة والقائمة تطول...

إليكِ أبرز الأحداث التي مررنا بها لغاية اليوم.

 

الحرائق التي اجتاحت أستراليا

تسببت هذه الحرائق حتى الآن في مقتل 24 شخصاً وحرق مساحة تزيد على 6 ملايين هكتار من الأراضي وتدمير أكثر من 2000 منزل وجعل تلوث الهواء في المدن الأسترالية الأسوأ في العالم.

كما تسببت أيضاً في نفوق ما لا يقل عن 500 مليون حيوان مختلف بين طيور وزواحف وكانغارو وكوالا إما حرقاً أو اختناقاً، وإن هذا الرقم يمكن أن يبلغ مستويات أعلى عند إجراء الجرد النهائي للخسائر والأضرار.

 

الموت غيّب الإعلامية نجوى قاسم

توفيت الإعلامية اللبنانية في قناة العربية نجوى قاسم إثر تعرضها لذبحة قلبية أصابتها في منزلها في دبي عن عمر يناهز 51 عاماً وهذا الخبر أفجع الكثيرين خاصة في لبنان.

 

أصالة وطارق العريان وطلاق العصر

بعد سلسلة من الاشاعات والتكتم بين الطرفين، تم اعلان الطلاق رسمياً بعد علاقة حب وزاج دام 14 عاماً ولهما تؤام، وانتهت بسبب خيانة طارق العريان لأصالة بحسب آخر الشائعات.

 

عائلة نانسي عجرم تعرّضت للسرقة

تعرض منزل نانسي عجرم للسرقة، واثناء محاولة زوجها لردع اللص أرداه قتيلاً، القضية التي أثارت ضجة في أوساط الرأي العام وما زالت جميع خيوطها غير مكشوفة لغاية اللحظة. لكن التحقيقات جارية وتم الإفراج عن الدكتور فادي الهاشم.

 

الموت يفجع الإعلامي اللبناني بيار رباط

 
 
 
View this post on Instagram

Piaaaaaaaaaaaaaaaaa

A post shared by Pierre Rabbat | بيار رباط (@pierrerabbat) on

تلقّت عائلة الإعلامي اللبناني بيار ربّاط خبر وفاة شقيقته "بيا ربّاط" إثر أزمة قلبية حصلت لها أيضاً في دبي تماماً مثل الإعلامية نجوى قاسم. بيا كانت تبلغ من العمر 38 عاماً ولها طفلان

 

أغنية محمد رمضان "رايحين نسهر" التي تُعتبر سيئة من حيث الكلام والموسيقى وتصوير المرأة! على الرغم من أنها حصدت 11 ألف مشاهدة في الأسبوع الأوّل من صدورها.

 

وبداية السنة كانت الأسوأ عندما استيقظ العالم على انتشار فيديو لعملية تحرّش جماعي بفتاة وصديقتها في المنصورة بمصر خلال احتفالات رأس السنة.

 

وعلى الرغم من مباشرة السلطات المختصة بفتح ملف تحقيق بالحادثة، إلا أن الفتاتان تنازلا عن حقهما بعد تفاوض الأهالي ما أثار الجدل والإستياء بين الناس الذين اعتبروا أن التحرش الجماعي في المنصورة كان جريمة ضد المجتمع. 

 

إقرئي أيضاً

أفظع الصور لحرائق أستراليا وألطفها على الإطلاق

scroll load icon