طفل صاحب لدغة يتعرّض للتنمّر وهكذا كان ردّه القوي

الطفولة هي في براءة الأطفال وحبّهم للحياة واللعب والتسلية، لكن فور أن يتنمّر الشخص على طفلٍ ما ويؤدي به إلى مشاكل نفسية، يأخذ من حياته معاني كبيرة للطفولة قد لا يعوّضها وقد تتراكم وتأخذه إلى مراحل بشعة!

في آخر قصّة تنمّر أثارت الجدل، تعرّض طفل مصري للتنمّر بسبب "لدغته"، لكنه كان قوياً كفاية ليرد على المتنمّرين وهذا ما حصل.

 

مواقف محرجة وإساءات بسبب "اللدغة"

يظهر الطفل المصري في الفيديو وهو يخبر قصّته عن مواقف كثيرة محرجة تعرّض لها بسبب لدغته عند الكلام. بدأ الفيديو قائلاً: "السلام عليكم.. ممكن كفاية على اصحاب اللدغة! انت انسان ربنا اداك 28 حرف كاملين.. ليه تضايق على حرفين وقعوا مني وتحسسنني انو مستقبلي هو الي وقع؟"

كما أشار إلى أنه يسمّع لأمه جملة مليئة بحرف الـ "ر" يطلب منه الناس أن يوضّح كلامه. وذكر أيضاً: ما هي المشكلة في حال قال "شاورما" "معكرونة" "فراخ"... على طريقته.

أضاف أيضاً عن تجربته في السوبرماركت بشكلٍ كيوت جداً ذاكراً: "ليش لما بروح عند عمو في السوبرماركت أقولو عاوز كرتين يبصلي كأني من كوكب تاني؟

وأضاف أن الجميع يتوجّه له قائلاً: "انت بتلدغ؟" وكأنه إنسان غريب.

 

ردّ على طريقته بشكلٍ ظريف وقوي قائلاً إن "اللدغة" ليس لها علاجاً

بشكلٍ ظريفٍ جداً قال إته يعاني من لدغة وليس لها علاجاً مثل الصداع الذي يمكن أن يعالجة بحبتين دواء... "اللدغة أخذلها إيه عصير بردقان؟"

وجّه رسالة في نهاية الفيديو للعالم قائلاً:" ليه الإنسان يضايق على أخو الإنسان كدا؟ دا مش أسلوب دا يعني! 

 

شاهدي الفيديو الذي اجتاح مواقع التواصل الإجتماعي واجتمع الجميع ليدعموا هذا الطفل

 

اقرئي أيضاً

أطفال ورثوا جمالهم الخيالي عن جنسيّات مختلفة ومنها عربيّة

scroll load icon