ها هو سبب إختلاف لون العيون والألوان الأكثر شيوعاً حول العالم

ها هو سبب إختلاف لون العيون والألوان الأكثر شيوعاً حول العالم

ما هو السبب وراء اختلاف لون العيون لدى الناس؟ وهل مكان ولادة الشخص لها علاقة بذلك؟ هل اختلاف لون عيني الطفل عن والديه يعني أنه لا يشبههم؟ وما الألوان الأكثر شيوعاً بين البشر؟ سنجيب على جميع هذه التساؤلات في هذا المقال.

 

سبب اختلاف ألوان العيون

eyes

بحسب دراسة جديدة نُشرت حديثاً، فإن عاملين يحددان لون عيون الإنسان، وذلك وفقاً لـ:

  • تصبغ القزحية
  • وطريقة تشتيتها للضوء الذي يمر من خلالها

بالإضافة إلى ذلك، كمية الجينات تحدد كمية الميلانين الموجودة في العين، فكلما زادت النسبة أصبح لون العيون أغمق.

 

إلّا أن لون العيون لدى بعض الأفراد يتغير بالاعتماد على كمية الضوء وذلك بسبب الطبقة المزدوجة للقزحية الموجودة في العين، ليعتمد لون العيون في هذه الحالة على الطبقة العاكسة للضوء.

 

كيف يتم توريث لون العينين؟

eyes

إذا كان لون عيون كلا الوالدين زرقاء فهناك احتمالية كبيرة أن يكون لون عيون أبنائهم كذلك، وعندها يترتب الأمر على تلون القزحية بحكم الجينات. ولكن لا يظهر لون عيني الطفل كمزيج من لون عيون الوالدين كما يمزج الطلاء. اعتاد الأطباء –ليس منذ فترة طويلة- على التفكير في أن لون العينين يحدده جين واحد ويتبعه نمط وراثي بسيط مما يجعل العيون البنية مهيمنة على العيون الزرقاء. ويعني ذلك أنه إذا كان لكلا الوالدين عينين زرقاوين عندها لا يمكن أن تكون عيني طفلهم بنية ولك أن تتخيلي نوع المشاكل التي حدثت في ذلك الوقت، وبالتأكيد هذه الفكرة خاطئة مع الأسف.

بل على العكس، توجد احتمالات عديدة ومختلفة عندما يكون لدى كلا الوالدين زوجين من الجينات في كل كروموسوم، بعبارة أخرى، أن لون العين هو سمة متعددة الجينات وهذا يعني أنه يتم تحديدها من قبل جينات متعددة.

 

ما الألوان الأكثر شيوعاً حول العالم؟

eyes

العيون البنية

يعتبر اللون البني الداكن للعيون الأكثر انتشاراً في شرق آسيا وجنوب شرقها وإفريقيا، ويظهر بسبب وجود تركيز عال من الميلانين في قزحية العين. ليصبح فاتحاً في حال قلة نسبة الميلانين وهو أكثر شيوعاً في أوروبا وغرب آسيا والأمريكتين.

 

العيون الزرقاء

ينتشر بنسبة تتراوح بين 8 إلى 10 في المئة في العالم، ووينتج هذا اللون بسبب انخفاض شديد في نسبة الميلانين في القزحية.

وتمثل أوروبا النسبة الأكبر لانتشار أصحاب هذا اللون من العيون، وتتصدر فنلندا قائمة الدول.

 

العيون العسلية

يمتلك حوالى 5% من سكان العالم عيوناً عسلية، والذي يحدث نتيجة لمزيج من الميلانين والتشتت الرايلي للضوء.

 

العيون الكهرمانية

يمتلك 5% من سكان العالم هذا اللون والذي يعود ظهوره الى وجود صبغة صفراء تعرف باسم ليبوكروم. ما يجعل القزحية تُظهِر لوناً نحاسياً، ولوناً مصفراً/ ذهبياً، وربما يختلط أحياناً مع اللون العسلي.

 

العيون الخضراء

يمتلك 2% من سكان العالم هذا اللون من العيون، ويعود ظهور هذا اللون الى المستويات المنخفضة من الميلانين، ووجود صبغة صفراء تسمى ليبوكروم، وظلال زرقاء ناتجة عن التشتت الرايلي للضوء المنعكس. ويكثر أصحاب هذه العيون في وسط وغرب وشمال أوروبا.

 

العيون الرمادية

يتسبب انخفاض مستوى الميلانين في الطبقة الأمامية من القزحية الى ظهور العيون الرمادية، والتي ينتشر أغلب أصحابها في شمال وشرق أوروبا.

 

العيون الحمراء/البنفسجية

يعود ظهور مثل هذا اللون من العيون لإصابة أصحابها بأشكال حادة من المهق، كما وتنتج بسب انخفاض حاد للميلانين مما يؤدي لظهور الأوعية الدموية.

 

إقرئي أيضاً

عقد بين نتفليكس وهاري وميغان سيفتح النار على العائلة الملكية! ما القصّة؟

scroll load icon