أيقونة للموضة وللأناقة... أزياء أودري هيبورن هذه ملهمة لغاية اليوم!

تعتمد جميع العلامات التجارية العالمية ذات التوجه الكلاسيكي على الوحي الدائم من أناقة أودري هيبورن، فهي ما زالت ملهمة في مجال الموضة والأزياء! من فساتينها التي تحمل توقيع جيفنشي على السجادة الحمراء إلى الملابس البسيطة والعملية والملفتة للنظر خارج الشاشة، تم وضعها ضمن قائمة أفضل الملابس لمشاهير العالم.

ويبدو أنه ولغاية اليوم ما تزال أودري تلهمنا في صيحات الموضة، وتؤثر على طريقة لباسنا. لنتعرف على مجموعة ملابس أودري التي ألهمت العالم ولا تزال أصداؤها حتى يومنا هذا.

 

الفستان الأسود الضيق الذي يبرز جمال الجسم

احتلت الفساتين الضيقة ذات اللون الأسود مكانة بارزة في أزياء أودري هيبورن. فكما واضح في الصورة، هذا الموديل من أكثر ما اعتمدته في اطلالاتها، فستان ضيق بدون أكمام، خصر ضيق مع ربطة، طويل، مع تغطية كاملة للصدر... مثل هذه الفساتين نشاهدها اليوم في اطلالات العائلات الملكية.

 

كسر الروتين والتقليد والتوجه نحو الجرأة

أسلوب أودري هيبورن في اختيار ملابسها كان مميزًا جداً، فالفستان الذي صممته ذو الزخرفة الحلزونية والذي ارتدته في عرض أزياء في امستردام أكبر مثال على ذلك. نلاحظ عند أودري أنها تبتعد عن الأنماط الكلاسيكية من خلال اختيار الياقات المنحنية عند الصدر واعتماد الخصر الضيق لابراز جمال الجسم كما تضيف لمساتها الخاصة مثل وضع القفازات الطويلة التي لها سحر خاص.

 

فستان من الورود

لم تعتمد أودري في حفلات الاوسكار على الأنماط التقليدية في لباسها، كارتداء تنورة عريضة ومبهرجة كما كانت الموضة، وإذا رجعنا لحفل جوائز الأوسكار السادس والعشرين في عام 1954 لرأينا أودري في أبهى حللها، مرتدية فستاناً من الورود، ضيق من الأعلى مع ربطة على الخصر ليتوسع من الأسفل وكأنها أميرة، مع كل هذا الجمال حصدت أودري وقتها جائزة أفضل ممثلة!

 

شورت البحارة

يبدو أن شورت البحارة بالخصر العالي كان من أهم القطع الموجودة في خزانة ملابس أودري، فكثيراً ما كان يلتقط لها الصور خارج العمل وهي في هذا النوع من الشورتات مع كنزة منقوشة أو قميص عصري بألوان ملفتة للنظر.

 

ملابس السفر

نحن الآن في عصر السرعة، فأغلب مشاهير العالم يختارون الثياب الرياضية المريحة عند السفر، بينما أودري كانت تهتم في أناقتها حتى خلال السفر. شاهدي معنا أناقتها الملفتة وهي في مدرج مطار لندن في ثوب أنيق ومحتشم مع اكمام طويلة، ولا تنسي الاكسسوارات من القفازات الرائعة إلى ربطة الشعر، حقاً إنها أيقونة للموضة!

 

القمصان الملفوفة

لم تعتمد أودري في أناقتها على الملابس الفاضحة، فدائماً ما كانت تميل إلى ارتداء ملابس محتشمة نسبياً مع وضع لمسات الموضة عليها، فنراها مثلاً في التنانير الطويلة مع احذية الباليه الرائعة، ومن فوق اختارت ارتداء القمصان مع ربطها عند الخصر لإضفاء العصرية إلى شكلها، هذا اللوك سنراه في اسبوع الموضة في نيويورك قريباً!

 

إقرئي أيضاً

أزياء ملكيّة إرتدتها الأميرة ديانا أكثر من مرّة وتميّزت في كل مرّة!

scroll load icon