صور: أميرات بريطانيا يضعن مجوهرات مستعملة وهذا الدليل

صور: أميرات بريطانيا يضعن مجوهرات مستعملة وهذا الدليل

الماس أفضل صديق للفتاة، وهذا بالتأكيد هو الحال بالنسبة للأميرات. دوقة كامبردج كيت ميدلتون، ودوقة ساكس ميغان ماركل، والأميرة ديانا أيضاً، كلّهن إستعرن مجوهرات لأرقى المناسبات. مجوهراتهن تعود للملكة اليزابيث البالغة من العمر 94 عامًا والتي تملك صندوق كنز مليئاً بالمجوهرات، تقرضها بانتظام لأفراد عائلتها. وقد شوهدت بعض من قطعها المذهلة وضعتها كيت وميغان في زفافهما. لنقم بجولة سوياً حول بعض مجوهرات الملكة إليزابيث التي إرتدتها الأميرات.

 

 كيت ميدلتون بمجوهرات الملكة إليزابيث

مجوهرات كيت ميدلتون

في هذه الصورة تبدو كيت والملكة اليزابيث بالأقراط نفسها. يُعتقد أنّ الملكة ارتدت لأول مرة هذه الأقراط الكبيرة على شكل دمعة، والتي تتميز بخط من أربع ماسات مؤطرة بمجموعة من الماس المستدير، في افتتاح المملكة المتحدة البريطانية للبرلمان عام 2012. وقد شوهدت كيت خلال احتفال استقبال رسمي في قصر باكنغهام تضع الأقراط نفسها في مناسبات متعددة، بما في ذلك في حفل جوائز Place2Be عام 2016، وحفل في قصر كنسينغتون عام 2017، وأثناء جولتها في النرويج والسويد. 

إقرئي أيضاً: الأميرة ديانا والملكة رانيا الأجمل بحسب مقاييس الجمال العالمية

 

هدايا للملكة إليزابيث.... الماس ولؤلؤ وياقوت

الاميرة ديانا وصوفي

أهدى أحد الحكام العرب عام 1947 الملكة إليزابيث عدة لآلئ كبيرة كهدية زفافها. في أغسطس 2018، شوهدت دوقة كامبريدج وهي ترتدي الأقراط المذهلة التي تحتوي على حبات اللؤلؤ أثناء زيارة قصر بالمورال الملكي. كونتيسة ويسيكس "صوفي" وضعت قلادة ماسية، كانت قد ارتدتها الأميرة ديانا أيضًا في زيارة لأستراليا عام 1983، وكانت عبارة عن هدية تلقتها الملكة إليزابيث عام 1967.

هدية الملكة الماسية من تصميم هاري وينستون، وتضمّن التصميم أكثر من 300 ماسة بوزن إجمالي 80 قيراط. القلادة هي المفضلة للملكة وقد وضعتها خلال مناسبات رسمية مع السعوديين. هذا، وقد وهب أحد الملوك خلال زيارته للشرق الأوسط عام 1979 قلادة ماسية وبلاتينية وقد ارتدتها الملكة بشكل متكرر، وأعارتها إلى الأميرة ديانا عام 1982.  

 

 الدوقة كيت في تيجان مستعارة

 كيت ميدلتون والأميرة ديانا

منحت الملكة إليزابيث الأميرة ديانا تاجاً يحمل إسم "عقد الأحباب" على سبيل الإعارة الدائمة حتى وفاتها في عام 1997. التاج الذي صُنع في الأصل للملكة ماري كنسخة طبق الأصل من تاج تملكه جدتها، ورثته الملكة في عام 1953 عندما توفت ماري. يقال إنّ ديانا إشتكت من اللآلئ المتأرجحة في التاج. ومع ذلك، بدت جميلة عندما وضعته كالعادة، وواصلت كيت ارتدائه في عامي 2015 و 2016 في حفلات الاستقبال الدبلوماسية التي عقدت في قصر باكنغهام.

من ناحية أخرى، إشترت السيدة رونالد جريفيل (من أهم سيدات المجتمع وأغنى الوريثات في بريطانيا، وكانت مقرّبة جداً من الملكة إليزابيث الأم) عقداً مصنوعاً من الياقوت والألماس من بوشرون عام 1907. السيدة جريفيل، ورّثت مجوهراتها للملكة الأم عند وفاتها عام 1942. والدا الملكة إليزابيث قدّما العقد لها كهدية زفاف، وقد تم تقصير العقد الطويل ولكن حجمه بقي كبيراُ، وبقي من الصعب ارتداءه .في يوليو 2017، ظهر العقد من جديد حول عنق كيت في مأدبة زيارة الدولة الإسبانية.  

 

كيت ميدلتون

يتذكر مراقبو أفراد العائلة المالكة تاج كارتير هالو تيارا المذهل على رأس الأميرة آن في عام 1970، خلال جولتها في نيوزيلندا. هذه القطعة المذهلة عادت من جديد في زفاف الأمير وليام وكيت. دوقة كامبريدج كانت عروسًا خيالية حقيقية ترتدي التاج الذي أُعطي للملكة في عيد ميلادها الثامن عشر.

 

إقرئي أيضاً:

فستان الإنتقام... لماذا ارتدته الأميرة ديانا في هذا اليوم بالذات؟

scroll load icon