إذا طبّقتِ التقشير الكيميائي لبشرتك إحذري من أضراره الجانبية

إذا طبّقتِ التقشير الكيميائي لبشرتك إحذري من أضراره الجانبية

تلجأ النساء دوماً لطرق مبتكرة وتجميلية من أجل الحصول على بشرة جميلة، وتحسين شكلها أو ازالة شوائب لا يرغبن بظهورها. يبدو أن تقشير البشرة الكيميائي والذي يعرف باسم "بيلينغ" من أكثر الخطوات التي تتخذها السيدات لتحسين شكل بشرتهن ولونها، فما هو البيلينغ؟ وهل من اضرار جانبية لا نعلمها عند استخدام هذه التقنية؟

 

ما هو تقشير البشرة الكيميائي؟

تقشير البشرة الكيميائي "البيلينغ" ما هو؟ وهل من أضرار جانبية لاستخدامه؟

تقنية تهدف إلى التخلص من مشاكل معينة مرتبطة بالبشرة، ويتم فيه تطبيق محلول كيميائي لإزالة الطبقات العليا من الجلد، وبعد فترة تنمو طبقة بشرة أخرى تكون أكثر نضارةً وشبابًا وخاليةً من البقع والبثور، وعادةً ما يلجأ بعض الأشخاص إلى التقشير الكيميائي للتخلص من التجاعيد والندبات ولتوحيد لون البشرة.

حيث يعتبر التقشير الكيميائي واحداً من أشهر الحلول التجميلية غير الجراحية التي تعالج آثار حب الشباب والتجاعيد البسيطة والبقع الداكنة التي تهاجم المناطق المختلفة من الجسم بعيداً عن الإجراءات التجميلية الجراحية والعمليات الجراحية المعقدة.

لا يحتاج هذا الإجراء إلى تخدير كامل إلا في حالة واحدة، ويستخدم التقشير الكيميائي لعلاج عدة مشاكل وعيوب البشرة، مثل:

  • آثار حب الشباب والندبات
  • القضاء على البقع الداكنة والهالات السوداء
  • علاج التجاعيد البسيطة والمتوسطة
  • عدم انتظام لون البشرة الأضرار التي تسببها أشعة الشمس
  • النمش والكلف
  • جفاف الجلد
  • المسام الواسعة
  • تورم الجلد وارتخائه

 

أضرار التقشير الكيميائي الجانبية

تقشير البشرة الكيميائي "البيلينغ" ما هو؟ وهل من أضرار جانبية لاستخدامه؟

  • غالبًا ما يلاحظ احمرار الجلد مباشرة بعد الانتهاء من جلسة التقشير الكيميائي، وهذا الاحمرار قد يستمر فترة تتراوح مدتها بين عدة أسابيع وعدة شهور تبعًا لنوع التقشير. إذا استمر لفترة أطول إستشيري طبيب الجلد الخاص بك.
  • الشعور بألم شديد في الجلد، يشبه آلام الحرق، وهي الحروق التي تظهر مع التقشير المتوسط أو العميق للبشرة.
  • في بعض الحالات وعندما لا يتم إجراء تقشير الجلد بطريقة سليمة فإن التقشير الكيميائي قد يتسبب في إصابة البشرة بالتهابات مختلفة، هذه الالتهابات قد تكون فطرية، أو بكتيرية، أو حتى فيروسية
  • قد يحدث في بعض الاحيان تشوهات في الجلد.
  • من أضرار تقشير الوجه الكيميائي أنه قد يتسبب في بعض الأحيان بتغيرات في لون البشرة، فإما أن تظهر تصبغات داكنة في البشرة أو على العكس من ذلك تمامًا قد تظهر بقع في البشرة لونها أفتح من لون المناطق المحيطة بها.
  • يُمكن أن يُسبب استخدام مادة "حامض الكربوليك"الإصابة بتسمم في الجسم إذا تم استخدامها بكميات أكبر من المسموح بها، كما يُمكنها أيضاً أن تتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي أو بتليف الكبد.
  • ظهور ندوب في البشرة، قد تكون دائمة.
  • زيادة حساسية البشرة تجاه مصادر الضوء.
  • حرقان وتنميل في البشرة.
  • حدوث تلف في القلب أو الكبد أو الكلى، إذ يمكن أن يتسبب الفينول المستخدم في التقشير العميق في تلف عضلة القلب أو الكليتين أو الكبد وقد ينتج عنه عدم انتظام في ضربات القلب.

 

إقرئي أيضاً

جرّبنا لكِ: 5 خلطات طبيعية لتكبير الثديين.. هل هي فعّالة؟

scroll load icon