أعراض الحمل يوم نزول الدورة الشهرية

أعراض الحمل يوم نزول الدورة الشهرية

الحمل هو حلم كل امرأة متزوجة، تسعى لإحداثه بكل ما يمكنها من وسائل. فهي تنتظر غياب الدورة الشهرية ليبدأ الأمل لديها باحتمالية حدوث الحمل. وفي موعد نزول الحيض تشعر المرأة بأعراض قد لا تكون بالتأكيد دليلًا على نزول الدورة الشهرية، بل تكون أعراض حمل! في هذا المقال سنتناول بالشرح أعراض الحمل يوم نزول الدورة الشهرية، وعلامات الحمل المبكرة.

 

أعراض الحمل يوم نزول الدورة

قد تتشابه أعراض الحمل يوم نزول الدورة مع أعراض المتلازمة السابقة للحيض، ما يجعل المرأة في حيرة من أمرها نظرًا لتقارب الأعراض بين الحالتين. وتتمثل الأعراض المشتركة في:

 

التقلبات المزاجية

العارض المشترك الأول بين المتلازمة السابقة للحيض والحمل هو الشعور بالقلق والحزن ونوبات البكاء المفاجئة. وتختفي هذه الأعراض في العادة عند بدء الطمث، وفي فترة الحمل تعاني 10% من النساء من مشكلات نفسية والأكثر شيوعًا الإصابة بالاكتئاب.

 

الإمساك

تعاني بعض السيدات الحوامل من الإمساك. فاختلاف وتغيّر مستوى الهرمونات في الجسم يقلل من حركة الأمعاء الطبيعية. ويحدث ذلك خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، ويصيب الإمساك بعض السيدات قبل موعد الدورة الشهرية ولكنه يزول بمجرد بدء الطمث.

 

تغيرات الثدي

تتمثل تغيرات الثدي في:

  • آلام الثدي.
  • الاحتقان.
  • الانتفاخ.
  • الثقل.
  • تكتّل الأنسجة.

وتبدأ هذه الأعراض عند الحامل بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل، وتصبح الهالات المحيطة بالحلمات متقرحة يصاحبها ألم، بالإضافة لظهور أوردة وعروق زرقاء أو خضراء على سطح الثديين، وتستمر آلام الثدي عند الحامل حتى الولادة، بينما تعاني النساء غير الحوامل من آلام الثدي واحتقانه قبل موعد الدورة الشهرية وتختفي هذه الأعراض خلال الدورة الشهرية أو بعد انتهائها.

 

الإرهاق والتعب

يستمر التعب والإرهاق مع الحامل خلال الثلث الأول من الحمل وبعض الحوامل قد يعانين منه حتى الثلث الأخير من الحمل. ويزداد الأمر سوءًا مع الحامل التي تعاني من صعوبة النوم وتكرار التبول الليلي، بينما قبل الدورة الشهرية يُسبّب هرمون البروجيستيرون الشعور بالتعب والإرهاق، لكنه يزول بمجرد نزول الدورة الشهرية.

 

النزيف

تلاحظ بعض النساء الحوامل نزول كمية قليلة من الدم، ويُعرف بنزيف انغراس البويضة، وهو يختلف عن نزيف دم الدورة الشهرية ، إذ إنّ دم الحيض يستمر لعدة أيام بحسب عدد أيام الدورة الشهرية لكل امرأة، ويكون غزيرًا على عكس نزيف الانغراس.

 

التشنجات

تشنجات البطن تحدث في كلتي الحالتين (الحمل والدورة الشهرية)، لكن في الحمل تكون التشنجات أسفل المعدة، وتستمر لعدة أسابيع أو أشهر نتيجة انغراس الجنين وتوسع الرحم.

 

الصداع وآلام الظهر

تحدث نوبات الصداع وآلام الظهر في الحمل وفي الدورة الشهرية على حدّ سواء نتيجة التغيرات الهرمونية.

 

الرغبة فى الأكل 

خلال الدورة الشهرية تشعر المرأة برغبة في الأكل بشكل اكثر، وتكون الشهية لديها مفتوحة حيث انها تستجيب لهذه الرغبة من خلال تناولها لأنواع الحلويات أوالمأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الملح.

أما خلال الحمل فتظهر رغبة في تناول مأكولات غريبة أحيانًا وغير مفضّلة للمرأة قبل فترة الحمل، بالإضافة إلى عدم الرغبة فى تناول بعض المأكولات التي كانت المرأة تفضلها قبل حدوث الحمل.

 

الشعور بالمغص

عند بداية نزول الدورة الشهرية تتعرض الفتاة لوجود مغص ويستمر يومًا او اكثر.

أما في حالة الحمل فيتكرر المغص بشكل أكبر ،كما ان المرأة الحامل تشعر كثيرًا بوجود غثيان.

 

علامات الحمل في الأيام الأولى

أعراض الحمل في الأسبوع الأوّل تتشابه بنسبة كبيرة مع أعراض الدورة الشهرية، وتستمر من ثلاثة أيام إلى أسبوع، ودائمًا ما تتساءل المرأة عن تلك الأعراض للتتأكد من احتماليّة حدوث الحمل . وهي تشتمل غالبًا على:

  • نزيف انغراس البويضة: قد تعاني بعض النساء من نزيف دموي خفيف على شكل تنقيط في بداية الحمل، وهذا النزيف يكون نتيجة للتخصيب وانغراس البويضة في معظم الأحيان، ويحدث انغراس البويضة عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من تخصيب البويضة من الحيوان المنوي.
  • تقلصات وآلام متوسطة في البطن وألم يشبه ألم الدورة الشهرية.
  • ظهور بعض الإفرازات البيضاء المهبلية الناتجة عن زيادة خلايا بطانة المهبل.
  • يحدث تغيير في لون الهالة المحيطة بالحلمة وكذلك يصبح الثدي ثقيلاً بعض الشيء.
  • الغثيان والقيء الصباحي.
  • تأخير الدورة الشهرية وهذه علامة واضح جدًا في الحمل ولكنها غير جازمة بشكل كلّي . فلا بد من عمل أحد اختبارات الحمل للتأكد من أن النتيجة إيجابية.
  • تلاحظ الحامل فقدان ملحوظ في الوزن في بداية الحمل ثم تزداد وزنًا في الشهور الأخيرة.
  • كثرة التبوّل: تعتبر من العلامات الأكيدة للحمل خلال الأسبوع الأول من الحمل، ويبدأ بعد فترة الحمل الأولى، حيث تستمر هذه العلامة خلال فترات الحمل المختلفة وحتى الولادة في بعض الأحيان، ولكن على أية حال؛ قد لا تكون علامة أكيدة للحمل عند بعض الحالات من النساء، لذلك يجب الاستشارة الطبية للتأكد من عدم وجود عدوى في الجهاز البولي.
  • الإحساس بالصداع وكذلك وجود ألم في الظهر.
  • تتغير الهرمونات في بداية الحمل فنجد أن الحوامل تتحسس تجاه رائحة ما من الروائح وقد تنجذب لرائحة أخرى.
  • الإفرازات المهبلية: الإفرازات المهبلية الطبيعية في الحمل التي لا يصاحبها حكّة أو شعور بالحرقة تكون علامة على الحمل في بدايته. أما إذا كان لتلك الإفرازات رائحة أو يصاحبها شعور بالحرقة أو الحكة، يعني وجود عدوى تتطلب استشارة الطبيب للحصول على العلاج الطبي المطلوب.
  • الوحم أو الوحام :الوحام هو الرغبة الشديدة وغير القابلة للتأجيل في تناول بعض الأطعمة أو شمّ بعض الروائح. وقد تبدو أحيانًا الأشياء غريبة وخارجة عن المألوف. فبعض الحوامل تتوحم على الصابون، مادة التنر أو البنزين... هذا الوحم وإن حصل فهو أمر طبيعي، شرط ألا تتناول الحامل أي كمية من هذه المواد. مع التحذير من أن رائحة بعض تلك المواد، مضرة بصحة الحامل وجنينها وعليها تجنبها.

 

اقرئي أيضًا:

هل الحمل الضعيف ينزل مع الدورة؟

ما هي العلاقة بين الوحم على الفواكه وجنس الجنين؟

scroll load icon