اسماء منشطات للحمل بتوأم

اسماء منشطات للحمل بتوأم

في الآونة الأخيرة زادت حالات الحمل في توأم بعد إنتشار إستعمال علاجات الخصوبة المختلفة، لذلك ان كنتِ تهدفين للحمل بأكثر من ولد في الوقت عينه، سنعرض عليكِ في هذا المقال اسماء منشطات للحمل بتوأم وسنتعرف على نصائح أخرى لتحقيق هدفكِ.

إقرئي أيضاً: اشياء تساعد على الحمل بسرعة 

 

 اسماء منشطات للحمل بتوأم 

جميع الأدوية التي تحفّز المبيض تزيد من فرصة الحمل بتوأم، فهي تزيد من عدد البويضات التي ينتجها المبيض، ممّا يزيد من فرصة تلقيح أكثر من بويضة في الوقت نفسه، ومن أشهر اسماء منشطات للحمل بتوأم يأتي ما يلي:

 

الكلوميفين

يعتبر الكلوميفين من العلاجات القديمة والفعّالة الذي يتم إستخدامها لدى النساء اللواتي يعانين من مشاكل في التبويض، كما أنه يستخدم لعلاج العقم.

إن النساء اللواتي يتعالجن بالكلوميفين تزداد لديهن إحتمالية الحمل بتوأم، لأنه يحفّز على إنتاج أكثر من بويضة واحدة في كل دورة. من الضروري أن يأخذ الكلوميفين بوصفة طبية من قبل الطّبيب.

 

ليتروزول

 يعتبر ليتروزول من الأدوية التي تعمل على تنشيط المبايض فهو يساعد على تحفيز الإباضة، حتى يقوم المبيض بإنتاج أكثر من بويضة مخصّبة. يعمل هذا الدواء على تنشيط المبايض من خلال حصر أنزيم أروماتاز المسؤول عن إنتاج هرمون الأستروجين، وبالتالي خفض مستوى هرمون الأستروجين في الجسم، الأمر الذي يمكن أن ينتج عنه زيادة هرمون منبه الجريب. وتلجأ بعض النساء لإستخدام هذا الدواء لكي تزداد لديهن إحتمالية الحمل بتوأم.

 

بارلوديل

يعمل هذا الدواء على خفض مستوى هرمون البرولاكتين الذي يعيق من حدوث إباضة، كما أنه يحفّز المبيض على إنتاج أكثر من بويضة واحدة. ويؤخذ هذا الدواء عبر الفم لمدة 5 أيام كل شهر.

 

هيوميغون 

يحتوي هذا الدواء على عدد كبير من المينوتروفين، الذي يحفّز هرمون FSH وهرمون LH الضروريان للأعضاء التناسلية عند النساء. كمّا انه يحفز المبيض على إطلاق أكثر من بويضة ممّا يزيد من فرصة الحمل بتوأم.

 

الجونادوتروبين 

قد تساعد أدوية هرمون الجونادوتروبين على إنجاب توأم فهي تعزز الصحة العامّة للبويضات ونضجها. إضافةً الى ذلك، تحفّز هذه الأدوية الغدد التناسلية لإطلاق أكثر من بويضة في كل إباضة.

 

طرق اخرى للحمل بتوأم

يمكن لبعض الأدوية الأخرى ان تزيد من فرص الحمل بتوأم:

 

 التلقيح الصّناعي: تقوم هذه الطّريقة من خلال إستخراج بويضات من المرأة، ويتم تخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر، من بعدها يقوم الطبيب بزراعة البويضات الملقحة داخل الرحم.

 

تناول حمض الفوليك: يعمل حمض الفوليك على تنشيط المبايض ممّا يزيد يزيد إحتمالية الحمل بتوأم.

 

التوقف عن أدوية منع الحمل: أثبتت الدراسات بأن التوقف عن أدوية منع الحمل تزيد من تدفق الهرمونات في الجسم، مما قد يؤدي إلى الحمل بتوأم.

 

أطعمة تزيد من فرصة الحمل بتوأم

ان كنتِ ترغبين الحمل بتوأم، فيمكنكِ تناول الأطعمة التالية:

 

منتجات الألبان: أثبتت بعض الدراسات أن النساء اللّواتي يتناولن  منتجات الألبان بكثرة هنّ الأكثر عرضة للحمل بتوأم.

 

 البطاطا الحلوة: تحتوي البطاطا الحلوة على هرمون شبيه بهرمون الأستروجين الضروري لحدوث الإباضة.

 

الأناناس: يعمل الأناناس على تقوية المبايض مما يزيد من فرصة الحمل بتوأم.

 

عرق السوس: يساعد على تنشيط الإباضة ويزيد من مستوى هرمون الأستروجين في الجسم.

  

أنواع التّوأم

هناك نوعان من التوأم، هما:

 

التوأم المتطابق: ينشأ هذا التوأم من خلال تخصيب بويضة واحدة بواسطة حيوان منوي واحد، ويكون التوأم متشابهان في الجنس وبفصيلة الدم.

 

توأم غير متطابق: ينشأ هذا التوأم من خلال تلقيح بويضات مختلفة، لا يكونان من نفس الجنس دائماً.

 

 

إقرئي أيضاً: الحمل بتوأم متى يظهر

scroll load icon