افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني

افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني

 يُعتبر الحمل  بالنسبة للزوجة حدث جميل طالما أنتظرته بشغف لتصبح أم وتسعد بأطفال صغار يملئون حياتها بالسعادة والسرور ولكن كثير من الأمهات الحوامل يقلقنّ من وجود إفرازات صفراء ويعتقدنّ أنها علامة غير جيد وتدل على ضرر الجنين وفي حقيقة الأمر تُعتبر الإفرازات الصفراء علامة عادية اثناء الحمل في الشهر الثاني حيث تشعر الأم الحامل بعدة أعراض أخرى مثل الدوخة كثرة التبول التعب فقدان الشهية الغثيان تقلب المزاج بالإضافة لعدم قدرتها على استنشاق بعض الروائح الخاصة بأطعمة معينة وعدم تحملها لرائحة الدخان إطلاقاً وكل هذه الأعراض تُعتبر أعراض عادية أثناء الحمل في الشهرين الأول والثاني ومن خلال يومياتي نساعدك علي فهم أوضح حول افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني وأسبابها،فتابعينا. 

تغيرات بدنية و افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني

تُعتبر الشهور الثلاثة الأولى من الحمل شهور صعبة بالنسبة للأم حيث تشعر فيها بالعديد من التغيرات الجسدية والنفسية ولذلك ينصح معظم الأطباء برعايه الامهات الحوامل رعاية خاصة أثناء الثلاث شهور الأولى من الحمل وسوف نتناول في هذا المقال أبرز التغيرات والإفرازات التي تعاني منها الأم أثناء حملها في الشهر الثاني ومنها ما يلي: 

  •       زيادة ملحوظة في حجم الثديين.
  •       إفرازات مهبلية. 
  •       بروز في حلمات الثدي.
  •       حب الشباب.
  •       تساقط كثيف للشعر.
  •       سيلان مستمر للأنف.
  •       ليونة في اللثة لذلك ينصح خلال هذه الفترة بمتابعة طبيب أسنان متخصص.
  •       اضطراب المعدة والأمعاء.
  •       امساك شديد وهنا ينصح الأطباء بضرورة تناول الاطعمة الغنية بالألياف للتغلب على هذه المشكلة.
  •       زيادة في حجم الرحم ولكن هذه الزيادة تظل مختفية في الحوض ولا يتم ملاحظتها إلا عند الكشف بالسونار.
  •       إفرازات مهبلية صفراء اللون تظهر في بداية الشهر الثاني من الحمل وهي على عكس الشهر الأول حيث تكون الإفرازات بيضاء اللون ورقيقة.
  •       افرازات صفراء مصحوبة باحمرار شديد وفي هذه الحالة يُفضل زيارة طبيب متخصص فقد تكون هذه الإفرازات علامة على الإصابة  بالفطريات أو العدوى.

أنواع وأشكال الإفرازات أثناء الحمل 

تتعدد أنواع الإفرازات المهبلية التي تصاحب الحوامل وتختلف من حيث اللون والشكل والغزارة والرائحة أيضاً ولكل شكل ونوع من هذه الإفرازات حالة خاصة فبعضها يكون طبيعي ولا يستدعي القلق أو الخوف والبعض الأخر قد يستوجب استشارة وزيارة الطبيب والمتابعة حتى الولادة وسوف نتناول في السطور التالية أنواع هذه الإفرازات وأشكالها المختلفة والتي منها: 

 إفرازات مهبلية بيضاء:

 

وتُسمى أيضاً باسم الإفرازات الحليبية وتُعد هذه الإفرازات شائعة جداً بين النساء الحوامل ولا يوجد منها ضرر على الإطلاق حيث يفرزها الجسم أثناء فترة الحمل أو أثناء العادة الشهرية عند الإناث ويتميز لونها بالبياض الشديد الذي يشبه بياض الحليب ولذلك سُميت بالإفرازات الحليبية. 

الإفرازات العقدية:

وهذه الإفرازات تُشبه قطع الجبن وتدل في كثير من الأحيان على حدوث عدوى الخميرة التي تكثر بين النساء الحوامل ويصاحب هذه الحالة شعور بالحرقان والحكة وآلام حادة أثناء الجماع وقد تتطلب هذه الحالة استشارة طبية ومتابعة.

الإفرازات الرمادية:

وتدل هذه النوعية على وجود التهاب جرثومي مهبلي كما تتميز هذه الإفرازات بوجود رائحة كريهة قوية تزداد بشدة بعد الجماع ويتسبب في حدوث هذه الإفرازات وجود خلل بكتيري، أو فطري كما تستوجب الحالة زيارة طبيب متخصص والمتابعة معه. 

الإفرازات البُنيّة:

وتحدث عند اختلاط دم قديم مع إفرازات طبيعية وقد تشير هذه الإفرازات إلى حدوث ولادة مبكرة. 

الإفرازات الزهريّة:

وهذه النوعية قد تكون طبيعية أو غير طبيعية فقد تظهر في بداية الحمل ويُعتبر هذا أمر طبيعي وقد تظهر أيضاً في الشهور الأخيرة وهنا يتطلب الأمر زيارة طبيب واستشارته.

الإفرازات الصفراء:

وتُعتبر هذه النوعية من الإفرازات التي تُحتم على الأم الحامل استشارة طبيب فوراً، فقد تكون هذه الإفرازات علامة لوجود مضاعفات صحية أو عدوى بكتيرية أو فطريات تحتاج إلى علاج ومتابعة منتظمة. 

 

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور إفرازات صفراء أثناء الحمل في الشهر الثاني 

توجد عدة أسباب شائعة ظهور الإفرازات المهبلية أثناء الحمل وخصوصاً في الشهر الثاني ولعل من أبرز هذه الأسباب ما سوف نتناوله في السطور التالية:

  •       البكتيريا:

  • حيث تتعدد أنواع البكتيريا وأشكالها فتُسبب التهابات مهبلية بكتيرية أو التهابات مهبلية جرثومية وينتج عن هذه الالتهابات ظهور إفرازات صفراء اللون مصحوبة باحمرار شديد وحكة مما يُسبب ازعاج للأم الحامل وعدم الراحة في منطقة المهبل بالإضافة إلى رائحة المهبل الكريهة وخصوصاً أثناء الجماع كما قد تشعر الأم الحامل بحرقان أثناء التبول وينصح في هذه الحالة زيارة طبيب متخصص لأن هذه الالتهابات قد تؤدي إلى مضاعفات كثيرة مثل التهاب المشيمة أو بطانة الرحم كما قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الولادة المبكرة.
  • اقرأي أيضاً:

    تشقير الحواجب للحامل

  •       عدوى الفطريات:

  • وهي سبب شهير من أسباب ظهور الإفرازات المهبلية الصفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني ويطلق عليها البعض اسم داء المبيضات وتحدث هذه العدوى بسبب عدم توازن في درجات الحموضة في المهبل أثناء الحمل مما يتسبب في ظهور إفرازات صفراء سميكة قد شبهها بعض الأطباء بالجبن كما قد تظهر بعض الإفرازات البيضاء أيضاً ويصاحب كلا النوعين حكة شديدة حول المهبل و احمرار، حرقان عند الجماع أو عند التبول، تورم الفرج وقد تحدث بسبب هذه العدوى مضاعفات أخرى مثل تمزق في الغشاء الأمنيوسي أو الولادة قبل موعدها. 
  •       الكلاميديا:

  • وهي مرض ينتقل بواسطة الاتصال الجنسي ويكون سببه الأساسي عدوى بكتيرية وينتج عن هذا المرض ظهور إفرازات مهبلية صفراء اللون و لها رائحة قوية كما قد تشعر الأم الحامل بالانزعاج من كثرة التبول لأن مرض الكلاميديا يؤدي إلى الشعور والرغبة في التبول بشكل شبه مستمر كما قد تسبب بعض المضاعفات مثل الولادة قبل موعدها أو ما يسمى بالولادة المبكرة، نحافة وانخفاض ملحوظ في الوزن تمزق في الغشاء الأمنيوسي قبل أوانه ومن المضاعفات الأخرى لهذا المرض، أنه قد ينتقل للطفل أثناء ولادته فيسبب له بعض الإلتهابات وهنا ننصح بمتابعة طبيب متخصص من بداية الحمل وحتى الولادة. 
  •      السيلان:

  • وهو من نوعية الأمراض المعدية التي تنتقل من شخص إلى آخر من خلال الاتصال الجنسي وينتج عن هذا المرض أعراض كثيرة منها الإفرازات المهبلية الصفراء و كثرة التبول وألم وثقل في الحوض ومنطقة البطن، و تمزق في الغشاء الأمنيوسي، انخفاض ملحوظ للوزن ويمكن علاج هذا المرض بمضادات حيوية بواسطة طبيب متخصص. 
  •       داء المشعرات: 

  • وهو مرض يتسبب في وجوده طفيليات بدائية وينتج عنه إفرازات صفراء اللون كريهة الرائحة،  كثرة التبول، ألم عند الجماع، إحمرار وحكة شديدة حول الفرج وهناك عدد من المضاعفات التي يسببها داء المشعرات منها على سبيل المثال الولادة المبكرة وصغر حجم الطفل وانخفاض وزنه اثناء الولادة.

 

نصائح مهمة لتجنب الإفرازات المهبلية الصفراء

وكما ذكرنا في السطور السابقة أن الإفرازات المهبلية تُعد شيء طبيعي أثناء فترة الحمل ولكن ظهور افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني، يتطلب إستشارة طبية وهذا لا يمنع من إسداء بعض النصائح المهمة للأم الحامل ومنها ما يلي:

 

  •  المحافظة أثناء فترة الحمل على صحة الفرج أو المهبل. 
  •  عدم استخدام سدادات قطنية وغسل المهبل.
  •  تجنب منتجات التنظيف العطرية عند الاستحمام أو الوضوء ويمكن استبدال هذه المنتجات بالصابون عديم الرائحة أو ورق التواليت. 
  •  الحرص على استخدام ألبسة داخلية ذات بطانات قطنية لكي تقوم بامتصاص هذه الإفرازات المهبلية.
  •  تنظيف الأعضاء التناسلية وتجفيفها بعد كل استحمام أو تبول وإرتداء ملابس قطنية نظيفة.
  •  عدم ارتداء ألبسة ضيقة لأنها تزيد من امكانية حدوث العدوى في المنطقة التناسلية.
  •  تناول وجبات صحية ومتوازنة لمنح الجسم كل ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن متنوعة.
  •  البعد عن السكريات.
  •  تناول الأغذية الغنية بالبروبيوتيك لأنه يمنع حدوث الاختلالات البكتيرية والالتهابات المهبلية حول المنطقة التناسلية عند الأم الحامل. 

 

وتظل نصيحتنا المُخلدة ألا وهي (الوقاية خيٌرمن العلاج) لذلك يجب على الأم الحامل العناية بصحتها جيداً واتباع نظام غذائي متنوع وصحي، غني بجميع العناصر التي يحتاجها الجسم كما يتعين عليها زيارة الطبيب واستشارته وطلب نصحه، إذا ما ظهرت عليها بعض الأعراض السابقة وخصوصاً عند ظهور افرازات صفراء اثناء الحمل في الشهر الثاني حيث تُعد هذه النوعية علامة ودلالة لوجود إصابة بكتيرية ولذلك ننصح جميع الأمهات الحوامل بضرورة التوجه للطبيب من أجل صحتهم وصحة أطفالهم وسلامتهم جميعاً.

 

scroll load icon