تعرفي على فوائد الثوم للحامل

هل تتساءلين عن فوائد الثوم للحامل ؟ فوائد الثوم لا تعدّ ولا تحصى، فهو من أكثر أنواع التوابل إنتشاراً في العالم و واحداً من الأطعمة الأكثر فعالية للحفاظ على صحة الجسم. يقدم الثوم العديد من الفوائد للطبيّة لجسم الحامل نظراً لما يحتويه من عناصر وفيتامينات ضرورية لها. سنعرض لك أهم فوائد الثوم للحامل بالتفصيل مع يومياتي.

اقرئي أيضاً: كيف اعرف جنس الجنين في المنزل 

 

القيمة الغذائية للثوم

يحتوي الثوم على العديد من العناصر الغذائية والمركبّات الضرورية لجسم الإنسان، ومنها: الأحماض الأمينيّة، الفوسفور، الحديد، الزنك، مركّب الأليسين، كما انّه مصدر لحمض الفوليك وفيتامين ب، وفيتامين ب٣ وب٦، فيتامين ج وفيتامين أ.

 

فوائد الثوم للحامل

تحتاج الحامل للعناية الخاصة أثناء فترة الحمل، سواءً على المستوى الصحي والمستوى الغذائي. وينصح الحامل بتناول الثوم لما له من فوائد عديدة على جسمها، فهو يساعدها على تخطّي المشاكل التي قد تواجهها أثناء الحمل. 

للثوم فوائد عديدة للحامل، ويمكن تلخيصها على الشكل التالي:

 

• يقلّل الثوم من خطر الإصابة بتسمم الحمل.

• يعمل على خفض ضغط الدم الذي تتعرض له المرأة في فترة الحمل.

• يزيد وزن الطفل عند ولادته، لقد أثبتت بعد الدراسات ان تناول الثوم أثناء الحمل يزيد من وزن الطفل اثناء ولادته وخصوصاً الأطفال المتوقع ان يولدوا بوزن منخفض.

• يخفف من غثيان الحمل والدوخة.

• يحمي من الإصابة بالإمساك الذي يرافق مرحلة الحمل. نظراً لإحتوائه على مضادات الأكسدة وبعض المركبات التي تعمل على تحفيز العصائر الهضمية والتي تليّن المعدة.

• يخفف من عسر الهضم.

• يحمي من الإصابة بسكري الحمل، فالثوم يعمل على تنظيم نسبة السكر بالدم ويحفّز عملية إنتاج وإفراز الإنسولين.

• يحمي من الإصابة بالسرطان، كسرطان القولون.

• يخفّف من تساقط الشعر الذي يصيب المرأة في فترة حملها.

• يعالج الإلتهابات المهبلية التي تحدث اثناء الحمل كمتلازمة فرط الحساسية من الخمائر.

• تعزيز مناعة الجسم والتقليل من الإصابة بالفيروسات والأمراض، كما انه يكافح البرد والأنفلونزا.

• يعالج مشكلة البواسير التي تتعرض لها الحامل.

• ينشّط الدورة الدموية وبذلك يساعد على وصول الغذاء الى الجنين عبر المشيمة.

• يساعد تناول الثوم أثناء الحمل على تنقية الجسم من السموم المتراكمة فيه.

• يحسّن صحة ومظهر البشرة ويخلّص الجلد من حب الشباب الذي يحدث اثناء الحمل، نظراً لإحتوائه على نسبة عالية من المواد المطهّرة.

• يخفف من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي التي تتعرض لها الحامل.

• يقلّل مستويات الكوليسترول في الدم.

• يقلّل من التعب والإرهاق، حيث انه يعمل على إمتصاص مادّة السيلينيوم في الجسم.

• يساعد على تقوية عظام الحامل، ويخفف من إصابتها بهشاشة العظام والكسور.

 

ما هي الكمية التي يجب تناولها أثناء الحمل؟

يجب على المرأة الحامل تناول كمية محددة من الثوم، ولا بد من تحديد الكميّة من قبل الطبيب. 

ان الكمية التي يجب ان تتناولها الحامل هي من ٢ الى ٤ فصوص من الثوم بشكل يومي.

 

أمور يجب ان تأخذيها بعين الإعتبار أثناء تناولكِ الثوم

يجدر التنويه الى بعض من أضرار ومحاذير تناول الثوم، فتناول كمية كبيرة من الثوم قد يؤدي لإصابة الحامل بحدوث نزيف أثناء عملية الولادة القيصرية او المخاض، لذلك يجب الإنتباه وعدم تناول الثوم قبل الولادة بفترة قصيرة او بعد الولادة.

ومن الممكن ان يتفاعل مع بعض الأدوية كمضادات التخثر والتي تشمل: الإنسولين، الكومادين، السيكلوسبورين، لذلك ينصح بعدم تناول كمية كبيرة من الثوم في النظام الغذائي اليومي.

 

إقرئي أيضاً: ما هي فوائد الجوز للحامل وما آثاره الجانبية 

scroll load icon