علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر

علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر

ما هي علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر؟ كل امرأة تخطط للحمل وخاصةً للمرّة الأولى، يهمّها أن تعرف عن كل ما يخص الحمل وبالأخص العلامات الأولية والأعراض.

الحمل هو عملية حمل الأنثى واحد أو أكثر من الأجنة في جسدها. ويدوم الحمل عند البشر نحو تسعة أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب). ويطلق لقب جنين على ما تحمله المرأة من وقت الإخصاب حتى الولادة. وهو تجربة تنتظر المرأة خوضها لإشباع رغبتها الفطرية في الأمومة، وبخاصة المرأة إذا كان الطفل البكر. فما هي علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر ؟ وما هي طرق التأكد من حدوث الحمل؟

 

علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر

علامات الحمل في الأيام الأولى للبكر تتشابه بنسبة كبيرة مع أعراض الدورة الشهرية، وتستمر من ثلاثة إلى سبعة أيام، ودائمًا ما تتساءل البكر عن تلك الأعراض للتتأكد من احتماليّة حدوث الحمل . وهي تشتمل غالبًا على:

  • وجود ألم في الثديين مع انتفاخهما قليلاً.
  • الشعور بحالة من الإرهاق والتعب.
  • نزيف انغراس البويضة : قد تعاني بعض النساء من نزيف خفيف وتنقيط في بداية الحمل، وهذا النزيف غالبًا ما يكون نتيجة للتخصيب وانغراس البويضة، ويحدث انغراس البويضة عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من الإخصاب.
  • تقلصات في البطن وألم يشبه ألم الدورة الشهرية.
  • وجود بعض الإفرازات البيضاء المهبلية وهي ناتجة عن زيادة خلايا بطانة المهبل.
  • يحدث تغيير في لون الهالة المحيطة بالحلمة وكذلك يصبح الثدي ثقيلاً بعض الشيء.
  • القيء الصباحي.
  • تأخر الدورة الشهرية وهذه علامة واضحة جدًا في الحمل ولكنه غير مشروط. فلا بد من عمل اختبار حمل والتأكد من أن النتيجة إيجابية.
  • فقدان ملحوظ في الوزن في بداية الحمل ثم تزداد وزنًا في الشهور الأخيرة.
  • كثرة التبوّل: تعتبر من العلامات الأكيدة للحمل خلال الأسبوع الأول من الحمل، ويبدأ بعد فترة الحمل الأولى، حيث تستمر هذه العلامة خلال فترات الحمل المختلفة وحتى الولادة في بعض الأحيان، ولكن على أية حال؛ قد لا تكون علامة أكيدة للحمل عند بعض الحالات من النساء، لذلك يجب الاستشارة الطبية للتأكد منعدم وجود عدوى في الجهاز البولي.
  • الإحساس بالصداع وكذلك وجود ألم في الظهر.
  • تتغير الهرمونات في بداية الحمل فنجد أن الحوامل تحسس تجاه رائحة ما من الروائح وقد تنجذب لرائحة أخرى.
  • الإفرازات المهبلية :الإفرازات المهبلية التي لا يصاحبها شعوربالحرقة، أو الحكة، قد تكون علامة على الحمل، وقد تحدث في بدايته. وبالتالي، إذا كان لتلك الإفرازات رائحة أو يصاحبها شعور بالحرقة أو الحكة، يعني وجود عدوى تتطلب علاجاً طبياً.
  • الوحم أو الوحام :الوحام هو الرغبة في تناول بعض الأطعمة أوشمّ بعض الروائح. وقد تبدو أشياء غريبة وخارجة عن المألوف. بعض الحوامل تتوحم على الصابون البلدي، مادة التنر أو الكاز.. على سبيل المثال. وإن حصلت فهي أمر طبيعي، شرط ألا تتناول الحامل أي كمية من هذه المواد. مع التحذير من أن رائحة بعض تلك المواد، مضرة بصحة الحامل وجنينها وعليها تجنبها.و لا يرتبط الوحام بجنس الجنين، ولا يعني التوحم على الحمضيات أن جنس الجنين ذكر، كما لا يعني التوحم على الحلويات أن جنس الجنين أنثى. هذه أقوال شعبية لم تثبت صحتها حتى الآن.

 

طرق التأكد من حدوث الحمل

  • يمكن تأكيد الحمل باستخدام اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر بعد أسبوعين من الحمل.
  • إجراء فحص للدم أو البول لتأكيد الحمل.
  • التعب والغثيان وكثرة وتغيرات الثدي كلها علامات جسدية وأعراض للحمل كما ذكرنا سابقاً.
  • الموجات فوق الصوتية هي أفضل طريقة للتأكد من حدوث الحمل ولتحديد التاريخ المقدر للولادة.

 

اختبار الحمل المنزلي والمخبري:

فعلياً لا بد أن تحدد الأنثى فترة الإباضة لديها والتي تكون عادة بين اليوم الحادي عشرواليوم السابع عشر من بداية الدورة الشهرية، ويجب أن تبدأ بمراقبة أعراض الحمل بعد مرور أسبوع على الجماع الذي تتوقع أنَّه أنتج بيضة ملقحة. كما سيكون اختبار الحمل المنزلي فعالاً بعد مرور الأسبوع الأول على تأخر الدورة الشهرية، وربما تضطر لإعادته عدة مرات، كما يمكن أن تلجأ إلى الفحوص المخبرية في الفترة ذاتها تقريباً. ويمكن القول أن نتائج اختبار الحمل المنزلي موثوقة إلى حد بعيد شريطة أن يتم إجراؤه عدة مرات مع فاصل زمني حوالي يومين أو ثلاث، وتفضل معظم السيدات التأكد من الحمل عن طريق الفحص المخبري وتصوير الإيكو.

 

هل يمكن حدوث حمل بدون أعراض ؟

يمكن أن يحدث الحمل بدون أعراض تظهر على المرأة في نسبة قليلة.حيث بيّنت الدراسات أن امرأة واحدة من بين 475 إمرأة قد تصل إلى الشهر الخامس من الحمل دون أن تعرف أنها في حالة حمل. قد يحدث ذلك من دون أسباب مرضية. وقد يحدث في حالة إصابة المرأة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.ولكن هذه الحالة من حدوث الحمل بلا أعراض لا تستمر فتظهر الأعراض بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

 

بالنسبة لمعظم النساء، فإن أول علامة على الحمل هي غياب الدورة الشهرية. من الضروري إجراء اختبار الحمل في أقرب وقت ممكن بعدأن فاتتك دورة شهرية واحدة. تتطور أهم أعضاء وهياكل طفلك في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. كلما أكدت الحمل مبكراً، كلما أسرعت في اتخاذ الخطوات اللازمة لرعاية نفسك بشكل صحيح،لضمان صحة طفلك.

 

اقرئي أيضاً:

أسباب ألم الرحم للحامل

متى يتوقف الحمل عند المرأة؟

scroll load icon