كيف تستعيدين إشراقتك بعد إنجاب طفلك

كيف تستعيدين إشراقتك بعد إنجاب طفلك

هل أنتِ أم لأول مرة وأنجبت مؤخرًا؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فيجب أن تعرفي نوع التوتر الذي يأتي بعد أن تصبحي أماً. على الرغم من أن رعاية مولود جديد هي وظيفة مدهشة، إلا أنها مهمة صعبة أيضًا.

 

تداعيات ما بعد الولادة

يتطلب كونك أماً جديدة أن تكوني دائمًا جاهزة ومستعدة، وهذا قد يجعلك محرومة من النوم. قد يكون من الصعب أن يكون لديك بضع دقائق بمفردك. نتيجة لذلك، كل هذا لا يؤثر فقط على جسمك ولكن أيضًا على البشرة المتوهجة التي كنت تملكينها من قبل. يمكننا أن نعزو كل هذا لأسباب عديدة مثل تغيير نمط الحياة وتغيرات وظائف الجسم، وخاصة التغيرات الهرمونية.

في حين أن بعض السيدات الحوامل المحظوظات لديهن ما نسميه "توهج الحمل"، فإن البعض الآخر يعانين من أسوأ انتشار لحب الشباب في حياتهن. بغض النظر عن ذلك، إن قدوم طفلك قد يجعلك تعانين من مشاكل الجلد المتعلقة بالحمل.

وإذا لم تكوني قد اكتشفت نظامًا للجمال بعد، في ما يلي القليل من علاجات الجمال والعادات البسيطة لتجعلك تشعرين بالإنتعاش مرة أخرى.

 

خطوات بسيطة تستعيدين فيها إشراقتك

رشاقتك بعد الولاد

  • اغسلي الزيت الزائد لمنع ظهور حب الشباب على وجهك. نظفي وجهك مرتين في اليوم بغسول لطيف يزيل الأوساخ والزيوت والمواد الكيميائية الضارة الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور البثور على بشرتك.
  • احصلي على قسط كافٍ من النوم، وتأكدي من أن تنالي قسطاً من الراحة عندما يكون طفلك الصغير نائمًا. سيمنحك النوم السليم بشرة أكثر صحة. إذا كانت بشرتك جافة، استخدمي مرطبًا يحتوي على الماء بعد غسل وجهك.
  • اشربي ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا. سيساعدك هذا لصحة الكبد وكذلك في مراقبة واستقرار هرموناتك.
  • يُعد إجراء بعض التغييرات في نظامك الغذائي خطوة جيدة. فقط لأنك لم تعودي حاملاً لا يعني المزيد من تناول الوجبات السريعة. تناولي الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل البروكلي والملفوف والسبانخ والشمندر والجزر. هذه الأنواع من الخضار غنية بالفيتامينات ومليئة بمضادات الأكسدة التي تحافظ على بشرتك صحية.
  • أفضل طريقة للحفاظ على لياقتك والحصول على بشرة متوهجة هي البدء في ممارسة اليوجا. واحدة من أبسط الطرق وأسهلها لاستعادة توهجك هو التنفس بشكل صحيح. جربي وضعيات اليوجا مثل Pranayam و Anulom Vilom وغيرها. سوف تساعد على زيادة الدورة الدموية.
  • إن الشعور بالسعادة والابتعاد عن كل السلبية من حولك أمر مهم بنفس القدر لأن كونك سعيدة يُظهر كيف تشعرين من الداخل، وكيف يمكنك أن تعيشي حياة خالية من التوتر.
  • توقفي عن التهام الأطعمة السكرية، فقد حان الوقت لمتابعة نظامك الغذائي.

 

إقرئي أيضاً:

إن كنتِ تمارسين اليوغا إستفيدي من تمارين مُتقدمة اخترناها لكِ

scroll load icon