ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم

ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم
محتويات
  1. ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم
  2. ما هو النظام الغذائي السليم للحامل؟
  3. الأمور التي يتوجب على الحامل الإبتعاد عنها
  4. نشاطات تسلية للحامل

ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم؟ يُعد من أكثر الأسئلة شيوعًا، فالمرأة أثناء فترة الحمل، تبقى منهمكة بصحة وسلامة نمو جنينها، فنمو الجنين يعتمد على طبيعة ونوعية النظام الغذائي العائد للأم، وبطبيعة الحال عندما يكون نظامًا غذائيًا يفتقد لأبسط الڤيتامينات، الأمر الذي يؤثر سلبًا على نمو الجنين، لذا موقع يومياتي سوف يُعطيكِ إجابة تفصلية حول هذا الموضوع.

 

ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم

الجنين يتغذى بدرجةٍ أولى من أمهِ، لذا يجب على الأقل أن يكون نظامًا غذائيًا محتويًا على الحد الأدنى من البروتينات، والمعادن، اللازمة لتكوين ونمو الجنين بصورةٍ جيدة، وبالتالي فإذا كنتِ تتساءلين عن ماذا يحدث للجنين عندما لا تأكل الأم إليكِ الإجابة التالية:

-ضعف نمو الجنين بشكل ملحوظ، وهذا ما قد يكتشفهُ الطبيب أثناء إجراء فحص الموجات فوق الصوتية.

-ضعف حركة الجنين داخل الرحم، فالجنين عندما يتلقى حاجتهِ اللازمة من الغذاء، سوف تشعر الأم بحركتهِ الملحوظة داخل الرحم، ولكن في حال كان الجنين لا يتلقى حاجتهِ اللازمة من الغذاء، فالبتأكيد لم تشعر الأم بكثرةً حركتهِ داخل الرحم.

-ضعف نبض الجنين.

-قد يؤثر في عملية الولادة المبكرة، أي قد يولد الجنين في الشهر السابع، بسبب ضعف التغذية.

-قد يصعب وصول أكسجين للجنين، وبالتالي من المحتمل أن يولد الجنين وهو يعاني من أمراض خُلقية معينة، لذا في الحال لم تكوني ترغبي بالإنجاب، قومي بإعتماد وسائل منع الحمل، لأنّ ضعف النظام الغذائي أثناء فترات الحمل، عندما تتعمد الأم عدم تناول الطعام كي لا يزداد وزنها،  سوف يؤثر سلبًا على صحة الأم وصحة الجنين في الأنِ عينهِ.

-مخاطر الإجهاض، قد يؤدي عدم تناول الأم للطعام إلى إجهاض الجنين، وخصوصًا في مراحل الحمل الأولى، لأن الجنين في فترات الحمل الأولى يحتاج للكثير من التغذية كي ينمو بشكلٍ سليم.

 

ما هو النظام الغذائي السليم للحامل؟

بطبيعة الحال، فإنّ المرأة الحامل عليها أن تعتمد نظامًا غذائيًا يختلف عن النظام الغذائي العادي، وذلك مراعاةً لوضع الجنين، ودرجة نموهِ، لذا يجب على الحامل أن تستشير أخصائية تغذية، حول طبيعة النطام الغذائي الواجب إتباعهُ، سوف نتناول الحديث في ما بعد عن هذا النظام الغذائي، الذي يجب أن يراعى فيهِ الأمور الأتية:

-أن تعتمد نظامًا غذائيًا مليئًا بالڤيتامينات والمعادن، والبروتينات والحديد، كالإكثار من تناول الحبوب، كالفول والحمص، العدس، الخضروات الطازجة، أي الإعمتاد على المأكولات التي يتم طبخها منزليًا، وذلك بغية الحفاظ على نظافة الطعام، والإبتعاد عن الجراثيم التي قد تتوفر بالخضار في حال لم يتم غسلها جيدًا بالماء المتدفق، وهذا أكثر ما يؤثر سلبًا على صحة ونمو الجنين بصورةٍ سليمة.

-الإبتعاد قدر المستطاع عن الوجبات الجاهزة، كونها أولاً تحتوي على كميات كبيرة من الزيوت والدهون، التي تسبب في زيادة إحتمال السمنة، وثانيًا لا تساعد هذهِ الوجبات على نمو الطفل، يمكنكِ مثلاً تناول هذهِ الوجبات لمرّة واحدة أسبوعيًا، وذلك في حال كانت الأم ترغب بتناول بعض الأطعمة الجاهزة.

-الإكثار من شرب السوائل، وخصوصًا المياه، لذا يجب على الحامل أن تضاعف كمية المياه التي كانت تشربها في الأحوال العادية، لأنّ الجنين يحتاج إلى كمية كبيرة من المياه داخل الرحم، يجب أيضًا تناول العصير الطبيعي الخالي من أي صبغات أو ملونات، كعصير الليمون، وعصير الجزر الطبيعي، وعصير الرمان كونهِ يساعد كثيرًا في تقوية الدم، كما يجب الإعتياد على تناول الحليب، كونهِ يساعد كثيرًا في نمو عظام الجنين بصورةٍ سليمة.

 

الأمور التي يتوجب على الحامل الإبتعاد عنها

يتوجب على الحامل الإبتعاد عن ثمة أمور، كي تحافظ على حملها بصورةٍ مستقرة إلى حد ما، ومن هذهِ الأمور الذي ينصح الأطباء، الإبتعاد عنها أو الحد منها قدر المستطاع الأمور التالية:

-الإبتعاد عن المشروبات الغازية، كونها تحتوي على الأسيد، والذي يضر بدورهِ الجنين، وخصوصًا الإكثار من هذهِ المشروبات من شأنهِ أن يمتص كل البروتينات الموجودة بالأطعمة.

-الحد من كثرة تناول الكافيين، كالقهوّة والنسكافيه، وخصوصًا بعد تناول الطعام، كونها أيضًا تقوم بإمتصاص كل الحديد الموجود بالطعام، يمكنكِ تناول هذهِ المشروبات مرّة واحدة خلال الصباح مثلاً.

-يجب الإبتعاد عن التدخين، وعن المحيط الذي يتواجد فيهِ أشخاص يُدخنون، لأن دخان السجائر والنرجيله يؤثر على الجهاز التنفسي للحامل، كون مناعة الحامل خلال تلك الفترة تكون أقل صلابة، لذا فهي تتأثر بكل شيء.

 

نشاطات تسلية للحامل

بسبب التغير الكبير في الهرمونات، قد يكون مزاج الحامل في الكثير من الأحيان سلبي، وقد تمر بفترات قلق وتوتر غير مفهومة، لذا يجب على المرأة الحامل أن تقوم بالكثير من النشاطات كي تتخلص من هذا الملل، ومن هذهِ النشاطات نذكر لكِ الأتي:

-الإعتياد على ممارسة الرياضة الصباحية لمدّة ساعة بهدف التخلص من التوتر والأرق، وكي تحافظ على ثبات وزنها.

-أن تقوم بالتحضير لمجيء الطفل، فتبدأ بشراء الأشياء التي يحتاجها الطفل.

-أن تستمع للموسيقى، أن تقوم بمشاهدة أفلام مُسلية.

 

إقرئي أيضاً:

هل يحدث حمل قبل التبويض بخمسة أيام؟

هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام؟ 

scroll load icon