ما هي علامات الحمل من العين ؟

علامات الحمل من العين (1)

علامات الحمل من العين

يعتبر غياب الدورة الشهرية من أبرز العلامات التي تدل على حدوث حمل، لكن إلى جانب ذلك، هناك علامات أخرى تظهر على شكل المرأة ووجهها، تدل على أنّها حامل، ومن أبرزها تغيّرات العين. لذلك تعرفي مع يومياتي على أبرز علامات الحمل من العين بالتفصيل.

  

ما هي علامات الحمل من العين ؟

هناك بعض العلامات الأولية التي تطرأ على عين المرأة، والتي تدل على حدوث حمل ومنها:

 

جفاف العيون:

تلاحظ المرأة الحامل أن عيونها أصبحت أكثر جفافاً من المعتاد، ويعتبر ذلك من أبرز علامات الحمل من العين.

 

ظهور عروق حمراء:

إذا لاحظت المرأة وجود عروق صغيرة في عينها، فهذا دليل واضح على أنّها حامل. إضافةً الى ذلك، قد يتورم جفنها بشكلٍ ملحوظ.

 

عدم وضوح الرؤية:

قد تصاب المرأة الحامل بعدم وضوح في الرؤية خلال الفترة الأولى من الحمل، مما يؤدي الى تشويش في الرؤية، وقد ينتج عن ذلك إصابة الحامل بدوخة.

 

وفي هذه الحالة يجب على الحامل ألا تقلق، فجميع هذه العلامات ستزول لوحدها بعد الولادة مباشرةً، لكن في حال لاحظت أنّ نظرها تغيّر بشكلٍ ملحوظ، فمن الأفضل أن تستشير طبيب عيون، لإجراء الفحوصات اللازمة.

 

 

ما هي أبرز علامات الحمل؟ 

تعتبر مرحلة الحمل من المراحل الحسّاسة التي قد تمر بها المرأة، لأنه من خلالها يتكوّن الجنين، وفي هذه المرحلة تصاب الحامل بالعديد من التغيرات في الهرمونات الخاصة بها، مما يؤدي الى ظهور أعراض عديدة، ومن أهمها يأتي ما يلي:

  

حدوث نزيف خفيف

من أول العلامات التي تدل على حدوث حمل، هو نزول قطرات دماء خفيفة باللون الزهري، فلا تقلقي إنّ هذه العلامة شائعة وتحدث نتيجة إنغراس البويضة في جدار الرحم، وغالباً لا تستمر لأكثر من يومين.

  

تغيّرات في الشهيّة

قد تشتهي المرأة الحامل بعض أنواع الأطعمة أكثر من المعتاد، وقد تنفر من بعض أنواع الأطعمة التي كانت ترغبها قبل الحمل، ويعتبر ذلك أمراً طبيعياً ويحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصيب الجسم.

 

إرتفاع في حرارة الجسم

ترتفع درجة حرارة جسم المرأة بنسبة درجة أو نصف عن المعدل الطبيعي للجسم، ويعتبر ذلك أمراً طبيعياً وسرعان ما يختفي.

 

الرغبة المستمرة في التبوّل

تشعر المرأة الحامل أنها بحاجة للتبول أكثر من المعتاد، ويحدث ذلك نظراً للتغيرات الهرمونية التي تصيب جسمها، والتي تساعد على زيادة تدفق الدم الى الكلى، كما أنه يزداد هذا الشعور في المراحل المتقدمة من الحمل، وذلك بسبب الضغط الذي يشكّله الجنين على المثانة.

 

تغيّرات في المزاج

يعتبر ذلك من الأعراض الشائعة والمزعجة التي تصيب الحامل، فالتغيرات الهرمونية تؤثر كثيراً على حالتها المزاجية، فقد تبكي بدون أسباب واضحة أو تشعر بالسعادة بدون وجود أي مبرر، كما أنها قد تصاب بالكآبة أحياناً.

 

تشنّجات ومغص

تشعر المرأة في بداية حملها ببعض التشنّجات في أسفل بطنها، وتصاب أيضاً بمغص وتقلّصات أشبه بتقلّصات الدورة الشهرية، وقد يستمر هذا الشعور معها حتّى الولادة.

 

تغيّرات الثدي 

تلاحظ المرأة الحامل حدوث بعض التغيّرات على الثدي، فينتفخ ويصبح أكبر والحلمات تصبح داكنة، كما أنها تشعر بالألم عند لمسه، وسرعان ما تزول هذه التغيّرات بعد عدّة أسابيع من الحمل.

 

الصداع

تصاب المرأة خلال الثلث الأول من الحمل بصداع شديد، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصيب جسمها، وبسبب الإرهاق والتعب الذي يرافقها خلال فترة الحمل.

 

الغثيان

يعتبر الشعور بالغثيان من الأعراض الشائعة في بداية الحمل، وقد تشعر المرأة بالغثيان في أي وقت من اليوم، لكنه يشتد في الصباح.

 

التعب والإرهاق

تشعر الحامل بالتعب والإرهاق خلال فترة الحمل، وخصوصاً خلال الثلث الأول من الحمل، لذلك يجب عليها أن تتجنّب ممارسة الأعمال المنزلية الشاقّة، او التمارين الرياضية التي تحتاج الى قوّة.

 

إقرئي ايضاً:

تعرفي على اعراض الحمل خارج الرحم ومخاطره 

scroll load icon