هل الإسهال من علامات الحمل ببنت؟

هل الإسهال من علامات الحمل ببنت؟

منذ أن تتلقى المرأة خبر حملها تبقى منهمكة إلى حين أن تعرف جنس الجنين وتبدأ بالتوقع ما إذا كان الجنين ذكر أم أنثى وذلك من خلال ثمة علامات تظهر عليها، ولكن هل الإسهال من علامات الحمل ببنت، فالإسهال من علامات الحمل عمرماً ولا علاقة لجنس الجنين بذلك.

 

هل الإسهال من علامات الحمل ببنت؟

علامات الحمل كثيرة ومتعددة، والبعض من النساء يعتمدنَّ عليها بغية الوقوف على معرفة جنس الجنين ولكن هذهِ العلامات لا تكفي بحد ذاتها للكشف عن جنس الجنين، فيبقى الفحص بالأشعة ما فوق الصوتية هو الأساس، ولكن هل يوجد علامة محددة لمعرفة جنس الجنين؟، وهل الإسهال من علامات الحمل ببنت؟:

-الإسهال هو من علامات الحمل بشكل عام ولا علاقة له بتحديد جنس الجنين، فمن علامات الحمل حدوث حالات إسهال للحامل، وفي بعض الأحيان قد تعاني الحامل من حالات إمساك شديدة، لذلك فلا يوجد أي علاقة ما بين الإسهال والحمل ببنت، فمثلاً قد تعاني الحامل من الإسهال ولكن قد يظهر في ما بعد جنس الجنين على أنه ذكر وليس أنثى.

 

ما هو سبب الإسهال أثناء الحمل؟

السبب في حدوث إسهال وقت الحمل يعود إلى التغيرات الهرمونية، فخلال الحمل كل هرمونات الجسم تتغير، وعليه فأن الإسهال يدخل  ضمن إطار التغيرات الحاصلة للحامل أثناء فترة الحمل، ولكن يمكن السيطرة على ذلك الإسهال من خلال إتباع طرق عدة.

 

كيف يمكن التخلص من الإسهال منزلياً؟

أثناء فترة الحمل قد تعاني المرأة من الكثير من التغيرات الجسدية، وتبدأ علامات الحمل بالظهور عليها  رويداً رويداً، ومن هذهِ التغيرات الإسهال الشديد المستمر، ولكن قد يسبب ذلك الكثير من الحرج للحامل ولكن يمكنكِ السيطرة عليهِ من خلال طرق بسيطة، ومن هذهِ الطرق نذكر لكِ التالي:

-يمكنكِ تناول الموز صباحاً، لأن الموز يساعد على التخلص من الإسىهال الشديد.

-الإبتعاد عن الإكثار من تناول الخضار لأنها قد تسبب بزيادة حدة الإسهال.

-الإكثار من شرب المياه.

-العسل مع الماء الساخن يسيطر على حالات الإسهال الشديدة.

 

ما هي العلامات التقليدية التي قد تشير إلى الحمل ببنت؟

الحامل تبقى مهتمة لمعرفة جنس الجنين، فمن المعروف أن جنس الجنين لا يظهر إلا في الشهر الرابع من خلال الأشعة ما فوق الصوتية، ولكن الحامل بطبعها ترغب بمعرفة جنس مولودها في فترات مبكرة لذلك تبدأ بتوقع ذلك من خلال ثمة علامات تظهر عليها، ومن العلامات المعتمدة تقليدياً للكشف عن جنس الجنين، نذكر لكِ الأتي:

-الميل لتناول الحلويات، فمن الأعراف والتقاليد القديمة إنبثقت هذهِ الفكرة، فقديماً كانوا يعتقدون أن الحامل ببنت تميل لتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، بينما الحامل بذكر تميل لتناول الأطعمة ذات المذاق المالح.

-من العلامات التي تظهر على الوجه والتي من الممكن أن تبشر بالحمل ببنت، فيصبح حينها وجه الحامل أكثر نضارةً ومشرقاً، بيمنا عند الحمل بذكر يصبح وجه الأم شاحباً مائلاً للإصفرار، ولكن تلك العلامات  تبقى مجرد أعراف قديمة.

-التقلبات المزاجية الحادة، فالحامل ببنت تظهر عليها الكثير من التقلبات المراجية، وتمر بحالات إكتئاب تدوم طويلاً من دون أي مبرر لذلك.

-البطن عند الحمل ببنت تكون مستديرة.

مع العلم أن تلك العلامات هي مجرد تقاليد كانت معتمدة قديمة بغية الكشف عن جنس الجنين، ولكن مع تطور الطب أصبح الأمر بسيط للغاية فيتم الكشف عن جنس الجنين في الشهر الرابع من خلال فحص الأشعة مافوق الصوتية.

 

ما هي الفيتامينات الضرورية لصحة ونمو الجنين؟

خلال فترة الحمل تحتاج الأم للكثير من الفيتامينات والمقويات بغية المحافظة على صحتها، وبهدف نمو الجنين بصورةٍ سليمة وصحية، لذلك فهي تحتاج إلى جانب نظامها الغذائي الصحي للكثير من الفيتامينات ومن هذهِ الفيتامينات نذكر لكِ التالي:

-حمض الفوليك ضروري جداً لنمو وصحة الجنين.

-فيتامين د أيضاً يساعد كثيراً في نمو الجنين، بالإضافة إلى المحافظة على صحة الأم.

-فيتامين c لهُ دور فاعل في المحافظة على صحة الأم، ويساعد كثيراً على نمو الجنين.

-المغنزيوم والحديد فكلاهما ضروريان للمحافظة على صحة الأم، بالإضافة إلى النمو السليم للجنين.

 

نصائح وإرشادات بغية الحفاظ على الحمل

مرحلة الحمل حساسة جداً، فتمر المرأة خلال هذهِ المرحلة  بالكثير من التغيرات لذلك يتوجب عليها أن تحافظ على جنينها وأن تتبع الإرشادات التالية:

-الحصول على القسط الكافي من النوم والراحة، لأن الجهد والإرهاق الشديدين من شأنهما أن يعرضا الأم للإجهاض لذلك يجب الإنتباه جيداً والإمتناع عن حمل الأوزان الثقيلة وخصوصاً في مراحل الأولى من الحمل بهدف ثبات الجنين.

-إتباع نظاماً غذائياً مليئاً بالألياف والمعادن والبروتينات والفيتامينات كافة.

-ممارسة الرياضة الصباحية للحفاظ على صحة نفسية جيدة، فالصحة النفسية الجيدة هي الأساس للبقاء على الحمل السليم.

-الإبتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤثر أن يسبب التوتر للأم.

 

ما تأثير التوتر على الحامل؟

التوتر يسبب الكثير من المشكلات للمرأة الحامل، ويؤثر ذلك على الجنين، لذلك يجب على الحامل أن تبتعد قدر المستطاع عن كل ما من شأنه أن يسبب لها التوتر.

 

إقرئي أيضاً: 

ما هي الفيتامينات التي تساعد على الحمل بولد؟

طريقة إجراء اختبار الحمل بالملح قبل الدورة

scroll load icon