هل الإسهال من علامات الحمل بتوأم

هل الإسهال من علامات الحمل بتوأم ؟

 هل الإسهال من علامات الحمل بتوأم ؟ تتعرض المرأة للكثير من الأعراض والتغيرات المختلفة في فترة الحمل الممتدة لتسعة أشهر، وقد تواجه مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي كالإسهال، وذلك بسبب الضغط الناتج عن كبر حجم الرحم ونمو الجنين. تعرفي مع يومياتي على أسباب الإسهال اثناء الحمل، واكتشفي هل الإسهال من علامات الحمل بتوأم ام لا.

 

هل الإسهال من علامات الحمل بتوأم ؟

من الممكن ان تواجه المرأة مشكلة الإسهال أثناء الحمل، كما يعتبر علامة لإقتراب الولادة، لكن لا يمكن إعتبار هذا العارض من علامات الحمل بتوأم، فقد يكون الشبب مشكلة صحية أخرى تستدعي العلاج لتجنب الإصابة بالجفاف.

 

أسباب الإسهال عند الحمل بتوأم

  يحدث الإسهال نتيجة العديد من العوامل، ومنها:

 

التغيّرات الهرمونية: قد تؤدي التغيّرات الهرمونية التي تحصل أثناء فترة الحمل إلى زيادة سرعة الهضم، مما يتسبب بإصابة الحامل بالإسهال.

حجم البطن: يزداد حجم بطن المرأة الحامل بتوأم بشكل أكبر مقارنةً بغيرها من الحوامل، حيث يتسع الرحم ليستوعب الطفلين.

التحسّس من بعض الأطعمة: من الممكن أن تعاني الحامل من زيادة الحساسية إتجاه بعض الأطعمة التي لم تكن تسبب لها أي إزعاج من قبل، مما قد يؤدي لحدوث إضطرابات في المعدة كغازات، وإسهال.

فيتامينات الحمل: على الرغم من ضرورة تناول الفيتامينات أثناء الحمل، لكن في بعض الحالات قد تؤدي الى حدوث آثار جانبية كإسهال.

 

أسباب أخرى لإصابة الحامل بتوأم بالإسهال

هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى إصابة الحامل بتوأم بالإسهال، ومنها:

 

• تناول بعض الأدوية.

• التسمم الغذائي.

• وجود بكتيريا في الجهاز الهضمي.

• الطفليات المعوية.

 

هل الإسهال أثناء فترة الحمل يعتبر خطيراً؟

عادةً لا يعتبر الإسهال أمراً خطيراً ، لكن من الضروري إستشارة الطبيب إذا كان الإسهال مصحوب ببعض الأعراض، منها:

 

• إذا إستمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة.

• في حال تغير لون البراز إلى أسود، أو إذا مصحوباً بالدم.

• إرتفاع حرارة الجسم.

• الغثيان والقيء.

• الشعور بآلام حادة في البطن.

• ظهور أعراض الجفاف كالعطش الشديد، والإصابة بالدوخة، وعدم التركيز.

 

نصائح لعلاج الإسهال عند الحامل

يجب على الحامل إتباع العديد من النصائح لعلاج الإسهال، ومنها:

 

• عدم أخذ أي دواء من دون إستشارة الطبيب.

• شرب الكثير من السوائل وخاصة الماء لتعويض الجفاف الناتج عن الإسهال.

• تناول الأطعمة التي تعالج الإسهال كالخبز، والأرز، والموز.

• تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات

• الإبتعاد عن التمارين الرياضية القاسية.

 

علاج الإسهال بالأعشاب

يوجد العديد من الأعشاب التي تعالج مشكلة الإسهال، ومنها ما يلي:

 

البابونج: يعتبر الزنجبيل من أفضل الأعشاب التي تعالج مشكلة الإسهال، نظراً لإحتوائه على العديد من العناصر الطبيعية التي تساعد على تطهير المعدة، والتقليل من أعراض الإسهال.

الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للإلتهابات، تساعد على علاج مشاكل الجهاز الهضمي كالإصابة بالإسهال، كما أنها تقلل من آلام المعدة والغازات.

أوراق توت الأحمر: تساعد أوراق توت الأحمر على علاج مشكلة الإسهال في كل أشهر الحمل. 

النعنع: يعتبر النعنع من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد في تقليل أعراض الكثير من أمراض المعدة، بما في ذلك الإسهال، وإنتفاخ البطن.

القرفة: تحتوي القرفة على خصائص مضادة للإلتهابات والتي يمكنها أن تساعد في السيطرة على حركة الأمعاء، كما أنها تستخدم لعلاج الإسهال.

 

أعراض الحمل بتوأم

لا تختلف أعراض الحمل الطبيعية عن أعراض الحمل بتوأم، لكن في العادة تشعر الحامل بتوأم بأعراض الحمل في وقت أبكر من الحامل بجنين واحد، ومن أبرز التغيرات التي تصيبها:

 

الغثيان: يعتبر الغثيان من أهم الأعراض الطبيعية للحمل، لكن تتضاعف وتيرته عند النساء اللّواتي يحملن بتوأم.

الوزن: من الطيعي ان يزداد وزن المرأة خلال فترة الحمل، لكن إذا كانت المرأة حامل بتوأم، فقد يزداد وزنها بشكل ملفت وخصوصاً في الأشهر الأولى.

حركة الجنين المبكرة: تشعر المرأة الحامل بتوأم بحركة جنينها في وقت أبكر من المعتاد.

التعب: من الطبيعي أن تشعر الحامل بالتعب، لكن في حال كانت المرأة حامل بتوأم، فسيزداد شعورها  بالتعب والإرهاق المضاعف عن الحمل بجنين واحد.

التّبول المتكرّر: تزداد حاجة الحامل بتوأم بالتبول المتكرر ويحدث نتيجة الضغط الذي يشكله الجنينين على المثانة.

الإكتئاب: تكون المرأة الحامل بتوأم أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب والشعور بالتوتر والقلق الدائم، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تصيبها.

ألم الثدي: تشعر الحامل بتوأم بألم شديد في الثدي وخصوصاً في الأسبوعين الرابع والخامس من الحمل، كما أن الألم يزداد في الأسبوع السادس، حيث يتغيّر لون الحلمتين وتصبح أكثر قتامة من قبل.

الأرق: تعاني المرأة الحامل بتوأم من الارق وعدم القدرة على النوم، بسبب الثقل الذي تحمله، وآلام الظهر والتشنجات.

الإفراط في تناول الطعام: تزداد شهية الحامل بتوأم، حيث يزداد إقبالها على تناول الطعام أكثر من المعتاد.

 

النساء الأكثر عرضة للحمل بتوأم

تزداد فرصة الحمل بتوأم في الحالات التالية:

 

• النساء اللواتي فوق سن 35 عاماً.

• النساء اللواتي يتمتعن بطول القامة.

• النساء اللواتي يعانين من الوزن الزائد.

• الحمل السابق بتوأم.

• النساء اللّواتي لديهن تاريخ عائلي بالحمل المتعدد.

 

 

إقرئي أيضاً: 

هل زيادة الرغبة من علامات الحمل بولد

متى يحدث الحمل بعد الولادة القيصرية

scroll load icon