هل الزعفران يضر الحامل ؟

هل الزعفران يضر الحامل ؟

تكون المرأة الحامل حريصة جداً في ما يخص الاعشاب التي تتناولها، لذلك قد تتساءل " هل الزعفران يضر الحامل ؟". اكتشفي معنا الجواب على سؤالك بالإضافة إلى كافة فوائد وأضرار الزعفران للحامل.

اقرئي أيضاً: هل الزعتر يضر الحامل ؟

اشتهر الزعفران منذ القدم في الطب الشعبي لعلاج مشاكل متعددة، أبرزها اضطرابات الجهاز الهضمي، تقلصات الدورة الشهرية، متلازمة ما قبل الحيض، القذف المبكر، والعقم لدى الرجال. ولا زال الكثير من الأشخاص الذين يفضلون العلاج الطبيعي يستخدمون الزعفران حتى يومنا هذا لعلاج بعض من المشاكل المذكورة.

وعلى الرغم من فوائده الصحية والعلاجية المتعددة، إلا أن على المرأة الحامل أن حريصة جداً عند اختيارها للأطعمة التي ستتناولها حفاظاً على صحتها وصحة جنينها. ويعود السبب في ذلك، إلى أنه ثمة أطعمة تكون مفيدة للحمل، وأخرى تحمل معها أضرار وآثار جانبية متعددة. والأمر كذلك بالنسبة إلى الأعشاب. لذلك، إن كنتِ من محبات الزعفران، فسوف تتساءلين بالتأكيد " هل الزعفران يضر الحامل ؟".

 

فوائد الزعفران للحامل

  • يلعب الزعفران دوراً مهماً في تعزيز عملية الهضم من خلال تطهير الجهاز الهضمي وزيادة تدفق الدم إليه.
  • يتمتع بقدرة كبيرة على التحكم بضغط الدم المرتفع وخفضه.
  • يلعب دوراً فعالاً وسحرياً في مكافحة الشعور بالغثيان والدوار الصباحي، ويحد من الإصابة بالقيء.
  • يمتلك الزعفران خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تعزيز الجهاز التنفسي من خلال توسيع الشعب الهوائية. بالتالي، ان تناول الزعفران يحد من نوبات الربو، تخفيف السعال، ومعالجة الحساسية. والجدير بالذكر أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والحساسية.
  • يعمل على التخلص من التشنجات التي يسببها تمدد العضلات والعظام نتيجة ازدياد حجم الجنين، وعلى معالجة الالتهابات.
  • يساعد الزعفران المرأة الحامل على الاسترخاء والنوم نتيجة خصائصه المهدئة.
  • يتمتع الزعفران بقدرة كبيرة على تحسين المزاج، إذ يعتبر مضاداً للإكتئاب. لذلك، قد يساعد الحامل على التخلص من شعورها بالقلق والتوتر نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها والتي تخلق لها مشاعر متضاربة.
  • يمتلك الزعفران خصائص مضادة للأكسدة وللالتهابات والتي من شأنها أن تحافظ على صحة القلب من خلال التحكم في مستويات الكوليسترول والحفاظ على صحة الشرايين والأوعية الدموية.
  • يساهم في توسيع عنق الرحم، بالتالي يسهل عملية الولادة.
  • ان تناول الزعفران يكافح مشكلة تساقط الشعر التي تعاني منها الكثير من النساء الحوامل نتيجة التغيرات الهرمونية.

 

هل الزعفران يضر الحامل ؟

على الرغم من فوائده التي لا تعد ولا تحصى، إلا أن استهلاكه بشكل مفرط يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل:

التعرض إلى الإجهاض: يزيد الاستهلاك المفرط للزعفران، خاصة في الاسابيع الاولى، درجة حرارة الجسم، مما يؤدي إلى زيادة تقلصات الرحم. بالتالي، تزيد احتمالية خطر الإجهاض.

الإصابة بالتقيؤ: قد يؤدي الاستهلاك المفرط للزعفران إلى التقيؤ. بالتالي، تخسر المرأة الحامل العناصر الغذائية الأساسية.

الإصابة بالتسمم: في حال استهلاكه بشكل مفرط، قد تتعرض المرأة الحامل إلى التسمم. وتشمل أعراض التسمم اصفرار الجلد والعيون والأغشية المخاطية، والإسهال الدموي، ونزيف الأنف.

 

اقرئي أيضاً: هل البابونج يضر الحامل

scroll load icon