هل يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الولادة؟

هل يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الولادة؟

معرفة جنس الجنين هو أكثر ما ترغب بهِ الحامل، فتبحث عن شتى الطرق بغية معرفة نوع جنينها، وتعتقد أن الطرق التقليدية يمكنها أن تحدد لها جنس جنينها ومن هذهِ الطرق التفليدية المستخدمة هي معرفة جنس الجنين من خلال تاريخ الولادة، ولكن هل يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الولادة.

 

هل يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الولادة؟

هناك الكثير من الطرق التي تلجاء لها الحامل بغية معرفة نوع الجنين وذلك قبل أن يظهر جنسه من خلال الأشعة ما فوق الصوتية وذلك في الشهر الثالث من الحمل، ومن هذهِ الطرق التي قد تلجأ إليها الحامل هي معرفة جنس الجنين من تاريخ الولادة، ولكن هل يمكن معرفة نوع الجنين من تاريخ الولادة؟ وهل تعتبر هذهِ الطريقة مضمونة؟ :

-من الطرق التي تلجأ إليها الأم في سبيل معرفة جنس جنينها هي العملية الحسابية لتاريخ ولادة الأم وتاريخ ولادة الأب مضافاً عليه الشهر الذي تم فيه الحمل، فتصبح بالتالي العملية الحسابية على الشكل الأتي : أولاً يأخذ أخر رقمين من سنة ميلاد الأب ومن ثم يضاف عليه شهر ميلاد الأب ومن ثم يضاف إليه يوم ميلاد الأب، ومن ثم ننتقل إلى الأم ليتم بالتالي وضع أخر رقمين من سنة ولادة الأم ويصاف إليه شهر ميلاد الأم ومن ثم يضاف إليها يوم ميلاد الأم، أما بالنسبةِ للخطوة الثالثة والأخيرة فهي على الشكل التالي يتم جمع النتيجة النهائية من تاريخ ولادة الأب مع النتيجة النهائية لتاريخ ولادة الأم ويضاف إليهم شهر الحمل ومن ثم يتم تخفيض 19 من هذا المجموع، وفي حال كانت النتيجة النهائية عدد فردي فيعني أن الجنين ذكر، أم إذا كانت النتيجة عدد زوجي فذلك يشير إلى أن الجنين  أنثى.

ولكن هذهِ الطريقة تبقى مجرد تجربة تقوم بها الأم كي تشعر بالراحة النفسية إلى حد ما، ولكن ليست بالطريقة المضمونة، ولكن يمكنكِ القيام بها على سبيل التسلية واللهو فقط.

 

الطرق التقليدية الأخرى للكشف عن جنس الجنين

قد لا تكتفي المرأة الحامل بالطريقة التقليدية التي ذكرناها سابقاً أي معرفة جنس الجنين من خلال تاريخ الولادة لا بل تلجأ للكثير من الطرق التقليدية الأخرى وكله بهدف الكشف عن جنس الجنين، ومن هذهِ الطرق التقليدية الأخرى نذكر لكِ التالي:

 

معرفة جنس الجنين من خلال إسم الأم

ولكن هل يمكن  معرفة جنس الجنين من خلال إسم الأم، وهل يمكن أن تكون هذهِ الطريقة مضمونة؟، من المحتمل أن تلجأ الأم  إلى هذهِ الطريقة، وتتم هذهِ الطريقة على الشكل الأتي فيتم جمع عدد أحرف إسم الأم ومن ثم يضاف إليه عدد أحرف إسم الجدة ويضاف إليه شهر الحمل وبعد ذلك في حال كان المجموع فردي يكون الجنين ذكر، أم في حال كان المجموع زوجي يكون الجنين أنثى.

 

طريقة بالأرقام لمعرفة جنس الجنين

من خلال هذهِ الطريقة  يتم وضع رقم 49 ومن ثم يضاف إليه شهر الحمل ناقص عمر المرأة خلال الحمل وبعد ذلك نضيف على هذا المجموع رقم 19،  في حال حصلنا على نتيجة فردية يكون الجنين ذكر، أما في حال حصلنا على نتجية مزدوجة يكون الجنين أنثى.

مع العلم أن كل هذهِ الطرق ليس لها أي نتيجة مضمونة، وتبقى مجرد تقاليد متوارثة عبر العصور فقديماً لم يكن يتواجد ما يسمى بفحص الأشعة الذي يظهر نوع الجنين بكل دقة .

 

ما هي العلامات التي قد تشير إلى نوع الجنين؟

بعيداً عن الطرق الحسابية الأنفة الذكر، والتي ليس لها أي نتيجة مضمونة، إذ يمكنكِ أن تتوقعي جنس جنينكِ من خلال ثمة علامات تظهر عليكِ، وعلى الرغم من أن تلك العلامات أيضاً تعتبر تقليدية إلا أنها قد تكون أقرب إلى الواقع أكثر من الطرق الحسابية المذكورة ومن هذهِ العلامات نذكر لكِ التالي:

-نوع الوحام فالكثير من النساء يتوقعنّ نوع الجنين من خلال طبيعة الوحام، فإذا كانت ترغب بتناول الكثير من السكريات فذلك من الممكن أن يشير إلى أن نوع الجنين الأنثى، وفي حال كانت ترغب بتناول الحمضيات والأطعمة المالحة فذلك يعني أن الجنين ذكر، ولكن هذهِ العلامة قد لا تكون صحيحة على إعتبار أن هناك الكثير من النساء اللواتي يرغبنّ بتناول الحلويات مع العلم أن الجنين ذكر، والعكس يبقى صحيح.

-من العلامات الأخرى والتي قد تسمع للأم بتوقع جنس جنينها هي التقلبات المزاجية الحادة، إذ كان الإعتقاد سائداً على أن عند الحمل بأنثى فحينها يكون مزاج الأم كثير التقلب، ولكن عند الحمل بذكر لن يكون الأمر كذلك، وهذهِ العلامة قد لا تكون دقيقة أيضاً.

-شكل البطن فإذا كانت بطن الأم دائرية فذلك يعني أنها حامل ببنت، ولكن في حال كانت شكل بطن الأم مُسطحة فذلك يشير إلى الحمل بذكر، وهذهِ العلامة ليست دقيقة أيضاً لأن شكل بطن الأم وحجمه يعتمد على طريقة تواجد الجنين داخل رحم الأم وليس لهُ أي علاقة بجنس الجنين.

 

إقرئي أيضاً:

ما هي العلاقة بين الوحم على الفواكه وجنس الجنين؟

العلاقة بين زيادة التعرق عند الحامل وجنس الجنين

scroll load icon