دراسة| السعرات الحرارية لن تنخفض في هذه الحالة

دراسة| السعرات الحرارية لن تنخفض في هذه الحالة

كشفت دراسة حديثة أنّ حصر تناول الطعام في وقت مبكر من النهار فقط، لا يخفّف وزن البالغين الذين يعانون من السمنة أو من هم مرضى السكري، أو على استعداد لذلك. 

وقالت مؤلفة الدراسة نيسا ماروثير، أستاذة الطب وعلم الأوبئة والتمريض في جامعة جونز هوبكنز: "لقد تساءلنا لفترة طويلة عما إذا كان تناول الطعام أثناء النهار يؤثر على طريقة استخدام الجسم للطاقة وتخزينها". وتابعت، معظم الدراسات السابقة لم تتحكم في عدد السعرات الحرارية، لذلك لم يكن من الواضح ما إذا كان الأشخاص الذين خسروا وزناً قد تناولوا سعرات حرارية أقل. في هذه الدراسة، كان الشيء الوحيد الذي قمنا بتغييره هو توقيت تناول الطعام في اليوم.

تفاصيل الدراسة

دراسة عن الرجيم  

تابعت ماروثور وزملاؤها 41 بالغًا يعانون من زيادة الوزن في دراسة استمرت 12 أسبوعًا. كان معظم المشاركين (90 ٪) من النساء المصابات بالسكري أو من هن على استعداد أو في بداية المرض، ومتوسط ​​أعمارهن 59 عامًا. واتبعت إحدى وعشرون أمرأة بالغة نمطًا غذائياً مقيّداً بالوقت، حيث اقتصر تناول الطعام على ساعات محددة من اليوم وتناول 80٪ من سعراتهن الحرارية قبل الساعة الواحدة ظهرًا. فيما تناول المشاركون والمشاركات العشرون الباقيين الطعام في الأوقات المعتادة لمدة 12 ساعة، واستهلكوا نصف سعراتهم الحرارية اليومية بعد الساعة 5 مساءً، لمدة 12 أسبوعًا كاملاً. هذا، وتناولت جميع المشاركات والمشاركون نفس الوجبات الصحية المعدة مسبقًا للدراسة. وتم قياس الوزن وضغط الدم في بداية الدراسة، ثم خلال 4 أسابيع و 8 أسابيع و 12 أسبوعًا.

 

لا أهمية لتوقيت تناول الطعام في خسارة الوزن

ووجد التحليل أنّ الأشخاص في كلتي المجموعتين فقدوا الوزن وانخفض لديهم ضغط الدم بغض النظر عن موعد تناول الطعام.

وقالت ماروثور "اعتقدنا أنّ المجموعة المقيّدة بالوقت ستفقد المزيد من الوزن. لكن لم يحدث ذلك. وتابعت، لم نلاحظ أي فرق في فقدان الوزن بالنسبة لأولئك الذين تناولوا معظم سعراتهم الحرارية في وقت مبكر، مقابل وقت لاحق من اليوم. لم نلاحظ أي آثار على ضغط الدم أيضًا."

يقوم الباحثون الآن بجمع معلومات أكثر تفصيلاً عن ضغط الدم المسجّل على مدار 24 ساعة، وسوف يقومون بتجميع هذه المعلومات مع نتائج دراسة حول آثار التغذية المقيدة بالوقت على سكر الدم والأنسولين والهرمونات الأخرى.

وقالت ماروثور: "ستساعدنا هذه النتائج معًا على فهم آثار تناول الطعام المقيّد بالوقت على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل كامل". 

إقرئي أيضاً:

هذا ما يحصل لجسمكِ إذا تناولت الباستا يومياً

scroll load icon