علاج فراغات الشعر بطرق مضمونة

ما هو علاج فراغات الشعر؟

تشير فراغات الشعر إلى تساقط الشعر الخفيف إلى المتوسط. على عكس تساقط الشعر المنتشر، لا يُسبب الشعر الخفيف بالضرورة الصلع. ومع ذلك، فإنّه يسبب ظهور بقع أرق من الشعر على رأسك. فما هو علاج فراغات الشعر وتساقطه؟

يحدث ترقق الشعر تدريجيًا، ويبدأ بالتساقط مكوّنًا فراغات، ولكن لديك بعض الوقت لتحديد الأسباب ومعرفة أفضل الإجراءات العلاجية.

اقرئي أيضاً: فوائد زيت حبة البركة للشعر

 

ما هي الأسباب؟

قد يكون الشعر الرقيق ناتجًا عن عادات نمط الحياة أو علم الوراثة أو كليهما. قد تؤدي بعض الحالات الطبية إلى ترقق الشعر. وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، من الطبيعي أن تفقدي ما بين 50 إلى 100 شعرة يوميًا؛ أي أنّ أكثر من هذا يعني أنك ستحصلين على فراغات في شعرك مع مرور الأيام.

 

إنّ عادات نمط الحياة هي المساهم الرئيسي في ترقق الشعر وحدوث فراغات. وتشمل هذه :

- الإفراط في علاج شعرك: يشمل ذلك علاجات الألوان، المرخيات، وغيرها.

- إستخدام منتجات الشعر القاسية: مثل بخاخات الشعر والجيل. يمكن أن يكون اللون المؤقت قاسيًا على شعرك.

- ربط شعرك بإحكام شديد: سواء أكان شعرك مصففًا أو مسحوبًا إلى الوراء على شكل ذيل حصان، فقد يؤدي ذلك إلى شدّ شعرك وكسره من البصيلات، مما يتسبب في ظهور بقع رقيقة مع مرور الوقت.

- عدم الحصول على ما يكفي من الحديد وحمض الفوليك والمعادن الأخرى في نظامك الغذائي. كلّ هذه تساعد البصيلات على إنتاج الشعر بشكل طبيعي.

- الإجهاد غير المنضبط: إنّ الإجهاد مرتبط بارتفاع الهرمونات مثل الكورتيزول. قد تقتل الكثير من هرمونات الإجهاد الشعر الجديد الذي يحاول أن ينمو من بصيلات الشعر ما يُسبب بظهور الفراغات.

 

قد يكون الشعر الخفيف وراثيًا أيضًا. يمكن أن تؤدي الاعتبارات الطبية الكامنة إلى هذه الحالة. قد يكون لديك شعر رقيق إذا:

- وضعتِ طفلك مؤخرًا

- توقفتِ عن تناول حبوب منع الحمل

- تمُرين بتغيرات هرمونية

- فقدت أكثر من 20 رطلاً في فترة زمنية قصيرة

- تعالجين من مرض المناعة الذاتية

- لديك قصور في جهاز المناعة

- لديك اضطراب جلدي أو عدوى

 

الأسباب الأقل شيوعًا للشعر الرقيق والفراغات هي:

- شدّ شعرك

- اضطرابات الأكل

- حمى شديدة

يتم الخلط بين الشعر الخفيف أحيانًا وبين الصلع، وهو فقدان الشعر على نطاق واسع. في حين أنّ الشعر الخفيف قد يؤدي في النهاية إلى تساقط الشعر ووجود فراغات متفرقة، فإنّ هذين الكيانَين ليسا بالضرورة نفس الشيء.

 

علاج فراغات الشعر

يمكن علاج فراغات الشعر في المنزل. إليك هذه الخيارات الـ7، وتحدثي إلى طبيبك قبل تناول أيّ مكملات.

 

1- تدليك فروة الرأس:

ربما يكون أرخص طريقة للحصول على شعر أكثر كثافة وملئ الفراغات هو تدليك فروة الرأس. لا يكلف أي شيء، ولا توجد آثار جانبية.

عند غسل شعرك، إضغطي برفق بأطراف أصابعك على فروة رأسك لتشجيع تدفق الدم. إقرئي أيضًا أسباب وطرق علاج إلتهاب فروة الرأس بالتفصيل.

 

2- الزيوت العطرية:

الزيوت العطرية هي سوائل مشتقة من نباتات معينة، وتُستخدم في المقام الأول في العلاج بالروائح وأنواع أخرى من الطب البديل. يتم استخدام زيت اللافندر بنجاح من قبل بعض الأشخاص الذين يعانون من فراغات في الشعر. غالباً ما يتم دمج الزيت مع أنواع أخرى، مثل المصنوعة من إكليل الجبل والزعتر.

ومع ذلك، لا توجد أدلة كافية على أنّ الزيوت العطرية يمكن أن تعالج الفراغات أو الشعر الخفيف. إذا قررت القيام بهذا العلاج، فتأكدي من اختبار كمية صغيرة من الزيت على ذراعك وانتظري 24 ساعة لمعرفة ما إذا كان هناك أيّ ردّ فعل. الإحمرار أو الشرى أو الطفح الجلدي يمكن أن يشير إلى ردّ فعل تحسسي.

 

3- شامبو ضدّ الترقق:

يعمل الشامبو المضاد للتخفيف بطريقتَين. أولاً، توفر هذه المنتجات حجمًا لشعرك، لذلك يبدو أكثر كثافة. يمكن أن يكون هذا مفيدًا للأشخاص الذين لديهم شعر رقيق أو ناعم بشكل طبيعي.

يحتوي شامبو الشعر الخفيف أو المخصص لتساقط الشعر أيضًا على الفيتامينات والأحماض الأمينية التي تعد بفروة رأس صحيّة لتوليد المزيد من الشعر مع مرور الوقت. للحصول على أفضل النتائج، إستخدمي المنتجات كلّ يوم. يمكنك أيضًا أن تسألي طبيبك عن نوع قوي من الشامبو.

 

4- الفيتامينات المتعددة:

يعتمد الشعر الصحي على صحتك الجيدة بشكل عام. في حالات سوء التغذية، أو مع بعض اضطرابات الأكل، قد يفضل الشعر الجديد في التكوّن من البصيلات. يمكن أن يساعد فحص الدم من طبيبك في تحديد ما إذا كنت تعانين من نقص في أي مغذيات.

إذا كان ينقصك عدد من الفيتامينات الرئيسية، فقد يوصي طبيبك بفيتامينات يومية. يحتاج الشعر الصحي إلى الحديد وحمض الفوليك والزنك لمواصلة النموّ الكثيف والقوي.

 

5- مكملات حمض الفوليك:

حمض الفوليك هو نوع من الفيتامين "ب" مهم لتوليد الخلايا الجديدة. من حيث فراغات الشعر، يُعتقد أنّ حمض الفوليك يساعد البصيلات على توليد شعر جديد في مناطق الصلع. ومع ذلك، لا يوجد دليل كافٍ على أنّ حمض الفوليك مضمون للمساعدة في جعل شعرك أكثر كثافة. إقرئي أيضًا فوائد حمض الفوليك للشعر.

 

6- البيوتين:

البيوتين، أو الفيتامين "ب7"، عبارة عن مغذيات قابلة للذوبان في الماء، موجودة بشكل طبيعي في الأطعمة مثل المكسرات والعدس والكبدة. إن تناولت نظامًا غذائيًا متوازيًا، فمن غير المحتمل أن يكون جسمك ينقصه البيوتين. ومع ذلك، إنّ الأشكال التكميلية من البيوتين في إرتفاع السنوات الأخيرة، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى المُسوّقين الذين يعدون بمزيد من الطاقة ونموّ أفضل للشعر مع هذه المنتجات.

في حين أن البيوتين يساعد على تكسير الإنزيمات في جسمك، هناك القليل من الأدلة على أنه يمكن أن يساعد في ترقق الشعر وفراغاته.

لا يجب أن تأخذي البيوتين إذا كنت تتناولين مكملات الفيتامين "ب5"؛ فعند تناولهما معًا، يمكن أن يخففا من فعالية بعضهما البعض.

 

7- أحماض الأوميغا3 والأمويغا6 الدهنية:

تُسمّى الأحماض الأوميغا3 والأوميغا6 الدهنية بالأحماض الدهنية الأساسية. هذا لأنه لا يمكن أن يصنعها جسم الإنسان. تساعد الأوميغا3 جسمك على مقاومة الإلتهاب، وهو سبب أساسي لعدد من الحالات. قد يكون تساقط الشعر المُبكر أيضًا مُرتبطًا بالالتهاب. الأوميغا6، من ناحية أخرى، مهمة لصحة الجلد بشكل عام، والتي قد تفيد فروة الرأس.

الزيوت النباتية هي المصادر الأولية للأوميغا6، بينما توجد أحماض الأوميغا3 الدهنية في الأسماك. إذا كنت لا تستهلكين عادة ً مثل هذه الأطعمة، فتحدثي إلى طبيبك حول استخدام المُكّمل.

 

في حين أن علاج فراغات الشعر قد يكون مُقلقًا في البداية، لكنه ليس مستحيلاً. ويمكن أن تستغرق العلاجات من 6 إلى 9 أشهر.

ومع ذلك، إذا كنت لا تزالين تعانين من تساقط الشعر والفراغات فيه، فقد يكون حان الوقت للتحدث مع أخصائي أو طبيب، لا سيما إذا بدأت ترين تطوّر بقع صلعاء. يمكن أن يساعدك طبيبك على اكتشاف أيّ حالات طبية كامنة، بالإضافة إلى تقديم أيّ أدوية ذات صلة.

 

اقرئي أيضًا: أفضل طرق العناية بالشعر

scroll load icon