العلاج النهائي لجرثومة المعدة

العلاج النهائي لجرثومة المعدة

ما هو العلاج النهائي لجرثومة المعدة ؟ تعتبر الإصابة بجرثومة المعدة من الأمور المزعجة، والتي تترافق مع الكثير من الأعراض كألم البطن، وكثرة التجشؤ، وقد تتطور هذه الأعراض في حال إهمالها وتصبح خطيرة، وتسبب حدوث قرحة او سرطان في المعدة. ومن خلال يومياتي سنتعرف على العلاج النهائي لجرثومة المعدة بالتفصيل.

إقرئي أيضاً:كيفية علاج النزيف بعد فض البكارة

 

العلاج النهائي لجرثومة المعدة

يتضمن العلاج النهائي لجرثومة المعدة عدة محاور أولها العمل على تقليل فرصة الإصابة بالمضاعفات التي تسببها القرحة كالنزيف، وثانياً المساعدة على الشفاء من القرحة الهضمية،  وثالثاً العمل على منع عودة القرحة مرة أخرى.

 

علاج جرثومة المعدة بالأدوية

للتخلص من جرثومة المعدة نهائياً، يتم إستخدام  عدد من أنظمة العلاج التي تتضمن تناول العديد من الأدوية لمدة أسبوعين، ويمكن التطرق لتفصيل هذه الأدوية فيما يأتي:

 

مثبطات مضخات البروتون: حيث تعمل هذه الأدوية على تقليل من إنتاج حمضة المعدة، من خلال منع المضخات الصغيرة التي تقوم بإنتاجها، وتشمل الأدوية كلا من اللانسوبرازول، الأوميبرازول والإيسموميبرازول، الرابيبرازول والبانتوبرازول.

المضادات الحيوية: ينصح بإستخدام نوعين مختلفين من المضادات الحيوية بهدف التخلص  من البكتيريا والقضاء عليها، وتتوفر العديد من المضادات الحيوية التي يمكن إستخدامها ومن أبرزها: الأموكسلين، الكلاريثروميسين، المترونيدازول، التتراسيكلين، التينيدازول.

بسموث سبساليسيلات: تساعد هذه التركيبة على تكوين طبقة على القرحة الهضمية لحمايتها من حمض المعدة، وقد تسبب هذه التركيبة بعض من الآثار الجانبية كإسوداد لون البراز، كما من الممكن أن يعاني المريض من الإمساك.

 

ومن الجدير بالذكر، انه هناك بعض المصابين الذين يعانون من جرثومة المعدة التي تقاوم المضادات الحيوية، لذلك من الضروري أخذ جميع الأدوية المطلوبة وإجراء إختبار جرثومة المعدة بعد الإنتهاء من العلاج، والذي سيؤكد علاج جرثومة المعدة أو فشلها.

 

فشل علاج جرثومة المعدة بالأدوية

هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن ٢٠٪؜ من المصابين لا يستطيعون التخلص من جرثومة المعدة نهائياً بعد الإنتهاء من اول دورة علاجية لهم، وفي هذه الحالة سيتطلب اللّجوء إلى خطة بديلة لمدة ١٤ يوم، وتتضمن أحد الأدوية المضادة لمضخات البروتون، بالإضافة إلى نوعين من المضادات الحيوية حيث يكون أحداهما مختلف عن المضادات المستخدمة في العلاج الأولي.

 

متابعة علاج جرثومة المعدة

بعد الإنتهاء من علاج جرثومة المعدة يتم إجراء إختبار للتأكد من فعالية العلاج من خلال فحص التنفس، أو فحص البراز، ولا ينصح باللجوء إلى إختبارات الدم لمتابعة الفحوصات، فغالباً ما تبقى الأجسام المضادة في الدم لمدة أربعة أشهر أو أكثر حتى بعد القضاء على العدوى.

 

أطعمة ينصح بتناولها أثناء الإصابة

ينصح بتناول الأطعمة التالية أثناء الإصابة بجرثومة المعدة :

 

• الثوم.

• البروكولي.

• العسل.

• الشاي الأخضر.

• جل الصبار الألوفيرا.

• الزنجبيل.

• الكمون.

• الزبادي.

 

أطعمة يجب تجنبها أثناء الإصابة

هناك بعض الأطعمة التي يجب الإبتعاد عنها عند الإصابة، ومن أبرزها:

 

•  التوابل والأطعمة الحارة.

• المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر.

• الأطعمة المالحة.

• المخللات.

• الكربوهيدرات.

• الحليب.

 

نصائح للوقاية من جرثومة المعدة

اليكِ بعض النصائح التي يجب إتباعها لتفادي الإصابة بجرثومة المعدة، ومنها ما يلي:

 

• غسل اليدين جيداً بعد إستخدام المرحاض.

•  الإهتمام بغسل الفواكه والخضروات جيداً بالماء والخل.

• غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام وعند الإنتهاء.

• تجنب تناول الأطعمة غير المطهوة جيداً.

• تعليم الأطفال كيفية غسل اليدين.

• تجنب إستخدام المرحاض العام.

• الإقلاع عن التدخين.

 

إقرئي أيضاً: ما هي اعراض تهيج القولون العصبي ؟ 

scroll load icon