سبب نزول ماء وتأخر الدورة

سبب نزول ماء وتأخر الدورة

الإفرازات المهبلية تعد من الأمور الطبيعية التي تحدث في جسد المرأة وهي عادة ما تكون بيضاء اللون أو شفافة، تعاني  النساء من الإفرازات المهبلية التي قد تكون على شكل يومي أو متقطع. تختلف هذه الإفرازات بين الافرازات المخاطية إلى الإفرازات المائية طبعا مع بعض الحالات التي تتغير فيها هذه الإفرازات ويتغير لونها ورائحتها ودلالة على وجود مرض ما تابعي معنا سبب نزول ماء وتأخر الدورة عند النساء.

 

سبب نزول ماء وتأخر الدورة

علامات الحمل في الأيام الأولى

بخلاف غياب الدورة الشهرية، تبدأ أعراض الحمل إلى الظهور في الأسبوع الخامس و السادس من الحمل؛ 60٪ من النساء يعانين من علامات و أعراض الحمل في وقت مبكر يصل إلى خمسة أو ستة أسابيع بعد آخر دورة شهرية. ومن هذه الأعراض التي قد تختبرها المرأة الحامل:

 

  • انقطاع الدورة الشهرية

اذا لم تصل الدورة الشهرية في وقتها المحدد فهي دليل على الحمل و في بعض الأحيان قد تأتي الدورة للمرأة الحامل خفيفة جدا ولا يفقدن الكثير من الدم. ويكون في بعض الأحيان تأخر الدورة هو التعب النفسي و الجسدي لذلك العمل الشاق والضغوطات الزائدة تسبب تأخر الدورة لذلك ينصح بعمل الاختبار المنزلي أو فحص الدم لقطع الشك باليقين.

 

  • الإفرازات المهبلية المائية

يقال أن نزول ماء من المهبل من الأعراض التي اشتكت بعض النساء خلال الأيام الأولى من الحمل. من السهل أن نتمكن من المقارنة بين الإفرازات الشفافة العادية وتلك التي تظهر بسبب حدوث الحمل

تحدث بعض الإفرازات المهبلية خلال الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية في جسم المرأة ولكن بعض الإفرازات قد تكون دليل على افرازات الحمل الأولى ولذلك من الأفضل فحص هذه الإفرازات وخصوصا المخاط الذي يفرزه عنق الرحم للتأكد إذا هذه هي من علامات الحمل الاولى أو لا.

يكون نزول ماء من المهبل خلال الأيام الاولى ناتج عن ارتفاع مستوى هرموني الأستروجين والبروجستيرون في الجسم ،وتلاحظ المرأة الحامل  زيادة حدة هذا العارض مع وصولها الثلث الثاني والثالث من الحمل.

الشعور بالغثيان الصباحي والسرعة بالتقيؤ أيضا من علامات الحمل الاولى طبعا مع شعور المرأة بالتعب الشديد والإرهاق بسبب التغييرات الهرمونية في جسده وتغير حجم الثديين و شعورها بالألم عند لمسها مع كثرة التبول خاصة في ساعات الليل.

 

التبويض

خلال مرحلة التبويض تزداد كمية الإفرازات المهبلية، وهذه الإفرازات تكون مائية ومائلة إلى اللون الأبيض الفاتح، كما أنها قد تكون مائية بصورة أقل بالمقارنة مع الإفرازات الأخرى التي تحدث خلال الدورة الشهرية.

 

الإثارة الجنسية

تترافق الإثارة الجنسية عند المرأة مع إفرازات مهبلية مائية ، لذلك تلاحظ المرأة خلال مرحلة الإثارة يزداد تدفق الماء إلى المهبل من أجل إفراز السوائل لترطيبه وبالتالي ستحس أن هذه الافرازات مائية مع تبلل الملابس الداخلية.

 

مرحلة اليأس

خلال مرحلة اليأس وبدء تأخر الدورة ومن ثم انقطاعها تبدأ المرأة بملاحظة الإفرازات المائية المهبلية  لديها، و يبدأ جسم المرأة بشكل تدريجي في خفض نسبة هرمون الإستروجين، ومن الممكن أن تواجه المرأة دورات شهرية غير منتظمة مع الشعور بالهبات الساخنة أو الإصابة بالتعرق الليلي خلال هذا الوقت.

 

معلومات مهمة عن سبب نزول ماء وتأخر الدورة

نزول الماء من المهبل  هو يعد من الحالات الطبيعية التي تشير للمهبل الصحي والسليم، فمعظم النساء يعانين من الإفرازات المهبلية يصل حجمها اليومي لما يقارب نصف ملعقة صغيرة.

قد تلاحظ المرأة أن كمية الإفرازات تزداد عند ارتفاع مستويات الأستروجين في الجسم، وذلك نتيجة التبويض والحمل أو تناول حبوب منع الحمل، والجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية الطبيعية هي مائية لزجة جدا ويكون لونها أبيض مائل للشفاف.

لا يجب على المرأة أن تتذمر من الإفرازات المهبلية فهي تساعد على تنظيف المهبل والبكتيريا الجيدة الموجودة في المهبل تساعد على إفراز افرازات حمضية تحارب البكتيريا الغير جيدة  لكي تحمي المهبل وتحافظ على صحته. بشكل عام تبدأ الإفرازات المهبلية بالظهور بعد ست أشهر إلى سنة من الحيض الأول، وتنتج بسبب تغيير مستويات الهرمونات في الجسم.

 

سبب نزول الماء وتأخر الدورة دليل على مشاكل أخرى

التهاب الحوض

التهابات الحوض هي عبارة عن عدوى تصيب المرأة و تحدث عند دخول البكتيريا الضارة إلى الجسم، وفي العادة تنتقل هذه البكتيريا لأسباب عديدة. ومن أهم أعراض التهابات الحوض هي الإفرازات الثقيلة والحمى والآلام والغثيان والإسهال والتقيؤ، وقد ينتج عن ذلك دورات شهرية غير منتظمة.

 

الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد التكيسات

هو عبارة عن اضطراب هرموني من الممكن أن يسبب دورات شهرية فائتة وغير منتظمة، أو دورات شهرية طويلة.

 

إجهاد والقلق

سبب نزول ماء و تأخر الدوره هو ناتج عن الشعور بالقلق والإجهاد الذي يؤثر على الدورة الشهرية بشكل سلبي للغاية، كما أن القيام بالتمارين  الرياضية المكثفة و الشديدة  قد تؤدي إلى فقدان الكثير من وزن الجسم واضطرابات بتناول الطعام. وقد يسبب هذا الأمر توقف الدورة لفترة ما، ومن أجل ذلك ينبغي الحصول على قسط كافي من النوم مع القيام بتمرينات التنفس واليوغا للاسترخاء التام والشعور بالراحة والحافظة على غذاء سليم متوازن.

 

إقرئي أيضاً:

أسباب نزول دم الدورة اسود وقليل

أسباب حكة المهبل وتأخر الدورة

scroll load icon