ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات؟

ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات؟
محتويات
  1. أنواع وأشكال الإفرازات المهبلية عند البنات
  2. متى تكون الإفرازات المهبلية طبيعية؟
  3. ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات؟
  4. كيفية تجنّب الإصابة بالإفرازات المهبلية؟
  5. متى يجب استشارة طبيب النساء

ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات؟ تعتبر الإفرازات المهبلية هي حالة طبيعية تحدث عند البنات، وبالرغم من اختلاف سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات عن حدوثها للسيدات إلا أنّ هناك الكثير من الحالات التي لا تستدعي أي قلق أو خوف.

سنتعرف في ما يلي عبر موقع يومياتي على سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات وكيفية الوقاية منها.

 

أنواع وأشكال الإفرازات المهبلية عند البنات

تختلف أشكال الإفرازات المهبلية عند البنات وقبل أن نتعرف على إجابة تساؤلاتك على سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات، سنتعرف على أنواع وأشكال الإفرازات المهبلية عند البنات، وتتمثل أنواع هذه الإفرازات في:

  • الافرازات البيضاء: تظهر الافرازات البيضاء لتعلن بدء الدورة الشهرية أو نهايتها، وتحتاج إلى علاج في حال أصبحت سميكة أو إذا رافقها الحكاك والحريق.
  • الافرازات الشفافة: تكون عادة طبيعية ويمكن أن تظهر في أي وقت، أما اذا كانت مخاطية فهذا يعني بدء مرحلة الاباضة.
  • الإفرازات البنية أو الحمراء الداكنة: تحدث بشكل طبيعي مع بدء الدورة الشهرية.
  • الافرازات الصفراء أو الخضراء: هي افرازات غير طبيعية وتعني المعاناة من مشكلة صحية ما، وغالباً ما تكون سميكة وذات رائحة كريهة، ولهذا لا بدّ في هذه الحالة من طلب مساعدة الطبيبة الاختصاصية لتلقي العلاج المناسب.

 

متى تكون الإفرازات المهبلية طبيعية؟

إنّ الإفرازات المهبلية الطبيعية شفافة خفيفة قبل حدوث التبويض ولا يتواجد معها أي دم أو حكة وتصبح سميكة لزجة قبل الدورة الشهرية مباشرة.

يكون مسؤول عنها هرمون الاستروجين والبروجستيرون، فيما تقلّ كثيرًا بعد انقطاع الطمث وتزيد كثيرًا خلال فترة الحمل، ولا يكون لها رائحة.

وتظهر الإفرازات المهبلية نتيجة عملية التنظيف الذاتي للمهبل، كما وتحدث بانتظام عند المرأة وفي مراحل مختلفة من الحيض.

ولكن وفي بعض الحالات تكون هذه الإفرازات غير طبيعية، وهذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية.

 

ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات؟

قد تظهر إفرازات مهبلية غريبة أو كريهة الرائحة أو ترافقها أعراض غير طبيعية، ويعود سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات إلى ما يلي:

  • الاستحمام جلوساً في رغوة الصابون، قد يغير البيئة الطبيعية للمهبل، ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات.
  • يمكن للواقي الذكري أن يكون مهيجاً جداً، بسبب حساسية المطاط.
  • احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من الألياف الصناعية، يمكن أن يكون كذلك سبباً للإصابة بالالتهابات.
  • يمكن للمواد الكيميائية القاتلة للحيوانات المنوية أن تهيّج المهبل والجلد حوله.
  • يمكن للأدوية، كالمضادات الحيوية، أن تسبب زيادة نسبة احتمال الإصابة بالالتهابات.
  • يمكن أن يكون مرض السكري مسؤولاً عن الالتهابات الفطرية المستمرة أو المتكررة، فإذا كنت تشعرين بالعطش طوال الوقت أو التبول بشكل أكثر من المعتاد أو بالتعب أكثر من الطبيعي أو فقدان الوزن حديثاً، فيجب عليكِ مراجعة الطبيب لإجراء اختبار للسكر.
  • التخلّص من بقايا البراز بطريقة خاطئة، إذ يجب تنظيف منطقة الشرج من الأمام إلى الخلف في اتجاه واحد، ثم نعود بنفس الطريقة، حتى يتم تنظيف المنطقة بالكامل.

 

كيفية تجنّب الإصابة بالإفرازات المهبلية؟

يقوم الطبيب بالكشف وطلب التحاليل للتأكد من سلامة المريضة، كما يتم وصف الغسول والكريمات المناسبة للتخلص من المشكلة وكذلك الأقراص العلاجية اللازمة، ومن الجدير بالذكر أن الوقاية هي أفضل وسيلة لتجنب أي مشاكل حيث يجب مراعاة الآتي:

  • تجنّب الملابس الداخلية المشتركة حتى بين الأخوات .
  • تجنّب الملابس الضيقة لفترات طويلة حتى لا تنتعش البكتيريا وتحدث التهابات.
  • غسل الملابس الداخلية بالماء الساخن وتغييرها يوميًا.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة وغير ضيقة.
  • غسل قاعدة الحمام بالمطهّرات قبل وبعد استخدامها.
  • ينصح قبل الجلوس على القاعدة بشدّ السفون للحماية.
  • تجنّب الجلوس بالمايوهات المبتلة على حمام السباحة أو الكرسي.
  • تجنّب استخدام الصابون أو الشاور جيل أو أي غسول عطري على هذه المنطقة.
  • تجنب استخدام الكريمات في إزالة الشعر بهذه المنطقة واستخدام السوية أو الشمع بدلا منه.
  • غسل المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • استخدام الغسول المناسب دون رائحة أو مواد كيميائية.
  • استخدام الأعشاب الطبيعية في تنظيف المهبل.
  • تجنّب استخدام الدوش المهبلي مع مراعاة استخدام الماء الدافئ بدلا من الماء البارد.

 

كما ويمثّل الوعي الكافي بأساليب الوقاية من مشاكل المهبل والأضرار الناتجة عن الإهمال أهمية كبيرة في تجنّب العادات الخاطئة، لذا من الضروري استشارة أصحاب الخبرات والمتخصصين في حال الوصول إلى مرحلة البلوغ أو التعرّض ومواجهة إحدى العلامات غير معروفة للحصول على إجابات واضحة تساعدكِ على ضمان حياة أكثر صحية ووقاية من أي مشاكل.

 

متى يجب استشارة طبيب النساء

الإفرازات المهبلية هي حالة طبيعية لا يمكن التخلص منها، فهي طبيعة جسدية للمرأة لحمايتها من الكثير من المشاكل ويعتبر التغير الهرموني في الجسم سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات، ولكن هناك بعض الحالات غير طبيعية والتي تتطلب استشارة الطبيب المختص والتي نجد منها التالي:

  • ظهور الإفرازات باللون الأخضر.
  • الشعور بالحكة في المنطقة الحساسة.
  • وجود رائحة كريهة ناتجة عن نزول الإفرازات المهبلية.
  • إذا كانت الافرازات صفراء اللون.
  • عدم الشعور بالراحة عند نزول هذه الإفرازات.
  • تغير في كثافة الإفرازات لتصبح أكثر ثقلا.

 

اقرئي أيضًا:

أفضل مشروب لتنظيف الرحم أثناء الدورة الشهرية

أسباب الدوخة عند الاستلقاء على الظهر وأعراضها

نظام غذائي لجرثومة المعدة

مشروبات توقف نزيف الرحم

scroll load icon