ما هي أسباب وأعراض مرض باركنسون؟

مرض الباركنسون

إن مرض باركنسون هو من أمراض إضطرابات النظام الحركي في جسم الإنسان. يبدأ بتلف خلايا الدماغ المنتجة للدوبامين. عندها تظهر عدة أعراض عند الشخص: بطئ الحركة، رجفة وتيبّس في الأطراف. إن الأشخاص الذي يزيد عمرهم عن 60 عاماً، هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، عادةً الرجال أكثر من النساء. لكن، ما هي اسباب واعراض مرض باركنسون؟ هل هناك فرص للشفاء من هذا المرض.

 

- إن العامل الوراثي يلعب دوراً كبيراً في الإصابة بهذا المرض، فبمجرد إصابة أحد من أفراد عائلتك به، ستكونين عرضة أيضاً للإصابة.

- إن كثرة التدخين سبب من أسباب الإصابة بمرض باركنسون وغيره من الأمراض.

- إن السموم التي يتنشقها الإنسان تساهم أيضاً في الإصابة بهذا المرض وبمعظم الأمراض.

- تجدر الإشارة أن كثرة تناول بعض الأدوية ممكن أن تؤدي إلى خلل في التوازن بين النواقل العصبية الدماغية، لذلك، تقلّ الدوبامين وتسبب في ظهور العديد من الأعراض. أما بالنسبة للأعراض، فهي التالية:

 الأرق، الإمساك، الضعف الجنسي، الرجفة حتى أثناء السكون، إختلاف في المشية، الكلام بصوت هادئ على نفس الوتيرة، التفكير ببطء، صعوبة في تغيير وضعية الجسم وبطء في الحركة.

 

أما بالنسبة لعلاج مرض باركنسون، فعادةً إن الطبيب يلجأ إلى وصف بعض الأدوية التي تزيد من إفرازات الدوبامين ويلجأ في حالات معينة إلى عمليات جراحية. أما في بعض الحالات الأخرى، يجري الطبيب تحفيز خلايا الدماغ وقد أشارت عدة دراسات إلى فعالية زراعة الخلايا العصبية والعلاج الجيني. بعبارة أخيرة، إن علاج هذا المرض يقلّل من تسارع الأعراض، لكنه لا يشفي المرض نهائياً نظراً لدقّته وصعوبته.

 

اقرئي أيضاً:

اعراض نقص فيتامين د وتأثيره على كامل الجسم