متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟

متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟

متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟ يُعد أحد الأسئلة التي يبحث عنها العديد من النساء حيث تعد تلك الحبوب من أكثر أنواع الأدوية الهرمونية المستخدمة في تنظيم موعد نزول الدورة الشهرية والمساعدة على نزولها في حال انقطاعها لمدة طويلة.

 

سنجيب على السؤال "متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟" بشكل مفصل عبر موقع يومياتي في المقال التالي.

 

متى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟

تحتوي حبوب دوفاستون على مادة فعالة والتي تسمى ديدروجيستيرون والتي تعد من المواد التي يشتق منها هرمون البروجسترون، وهو أحد الهرمونات الأنثوية والذي يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم وملأ الفراغات التي تتواجد بين الخلايا وتثبيتها بجدار الرحم حتى لا تنسلخ بصورة أسرع من الطبيعي.

وهذا الأمر ضروري لتثبيت الحمل في بدايته كما أنه يساعد في تنظيم الدورة الشهرية وإنزالها في موعدها ويتم تناول هذا الدواء تحت إشراف طبي حيث يقوم الطبيب بتحديد أيام التبويض وعليه يتم تحديد اليوم الذي سيتم تناول أقراص الدوفاستون به وعدد الأيام المحددة لذلك.

فمتى تنزل الدورة بعد الدوفاستون؟ تبدأ الدورة في النزول بعد التوقف عن تناول حبوب الدوفاستون بمدة تتراوح بين يومين إلى خمسة أيام ويمكن أن تتأخر إلى سبع أيام بعد التوقف عن الدواء، وذلك لأنه في بعض الأحيان قد تكون بطانة الرحم سميكة وتحتاج لوقت أطول حتى تنسلخ من الرحم.

 

كيف يعمل دواء دوفاستون على تنظيم الدورة الشهرية؟

يعد دواء دوفاستون من الأدوية الهرمونية والتي تشبه في عملها عمل هرمون البروجسترون، وهرمون البروجسترون هو واحد من الهرمونات الأنثوية والتي يساعد في بناء بطانة الرحم وزيادة تسمكها وتثبيتها بالمساعدة مع هرمون آخر يطلق عليه الإستروجين.

ويجب أن يكون هذان الهرمونين متوازنين حتى يتم بناء بطانة الرحم بالشكل المثالي، حيث يعمل الإستروجين على بناء بطانة الرحم بينما يعمل البروجسترون على ملأ الفراغات بين الخلايا وتثبيتها في جدار الرحم، وبذلك يساعد في استقرار الحمل أو نزول الدورة الشهرية في موعدها وبمعدلها الطبيعي.

ويعمل دواء دوفاستون على زيادة تسمك هذه البطانة وربطها بجدار الرحم وعند التوقف عن تناول الدواء لا تنسلخ بطانة الرحم بشكل مباشر حيث تستمر المشيمة بإفراز هرمون البروجسترون، وبعد يومين إلى خمس ايام تبدأ بطانة الرحم في الإنسلاخ وتبدأ الدورة الشهرية في النزول.

وفي حال عدم نزول الدورة الشهرية بعد سبع أيام من التوقف عن تناول الدواء يمكن إجراء إختبار حمل، وفي بعض الحالات قد يحدث أن تنزل بعض قطرات الدم خلال فترة تناول الدواء ويعد هذا الدم إستحاضة وليس حيض يحدث نتيجة إنفجار بعض الأوعية التي تغذي بطانة الرحم، ولا يتم نزول الدورة مطلقاً إلا بعد التوقف عن تناول دواء دوفاستون.

 

طرق تناول حبوب دوفاستون

في حالة عدم انتظام دورتك الشهرية أو انقطاعها ولم تنحسر لفترة من الوقت، يمكنك استخدام أقراص دوفاستون للمساعدة في تنظيمها، ويتم استخدامها بطرق مختلفة ويفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب وطريقة استخدامها هيا كالآتي:

في حالة استخدام حبوب دوفاستون ليتم تنظيم نزول الدورة الشهرية: إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فإن علاج هذه الحالة هو البدء في تناول أقراص دوفاستون من اليوم الرابع من دورتك الشهرية، قرص واحد في اليوم.

في حالة استخدام حبوب دوفاستون ليتم معالجة إنقطاع الدورة الشهرية: إذا كنت في فترة انقطاع الطمث ولم يكن لديك دورات شهرية في سن مبكرة، يتم علاج هذه الحالة عن طريق بدء أقراص دوفاستون من اليوم الخامس والعشرين بعد نهاية آخر دورة شهرية لك، وتكون الجرعة قرصًا واحدًا كل 12 ساعة للمساعدة مرة أخرى نزولها.

في حالة استخدام حبوب دوفاستون ليتم تثبيت الحمل في بدايته: إذا كان لديك أكثر من إجهاض في الماضي، يمكنك البدء في العلاج بقرص واحد في اليوم من اليوم الرابع عشر من دورتك الشهرية لمدة خمسة أيام ثم إيقافه، فمن الممكن أن يكون الحمل قد حدث خلال هذه الفترة.

 

ماذا تفعل المرأة في حالة عدم نزول الدورة بعد الدوفاستون ؟

في حالة عدم نزول الدورة الشهرية لأكثر من عشرة أيام، وبعد القيام بإختبار الحمل وكانت النتيجة سلبية بمعنى لا يوجد حمل، فمن الممكن أخذ علاج يحتوى على البروجسترون والإنتظار لبضعة أيام وستنزل الدورة الشهرية، ولكن لا يجب استخدام أي أدوية بدون الرجوع إلى الطبيب المختص منعا لحدوث مشاكل صحية.

 

موانع استعمال الدوفاستون

هناك عدد من الموانع التي يجب أن تؤخذ في الاحتياط قبل تناول الدوفاستون، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل استعمال هذا الدواء، ويمكن ذكر هذه الحالات والموانع بالشكل التالي :

  • يمنع استعمال الدوفاستون إذا وجد نزيف مهبلي غير مشخص.
  • يحذر تناول الدوفاستون إن كنت تعاني من مشاكل في الأوعية الدموية.
  • ومن الموانع أيضًا حالات اعتلال الكبد الحاد.
  • بالإضافة إلى فرط الحساسية لأي من مكونات هذا الدواء.
  • كما يمنع استعمال الدوفاستون في حالات تخثر الدم.

 

هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية؟

تتعرض بعض النساء إلى مشكلة الإفرازات البنية، ويتساءلن هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية، وخاصة عند تناول هذه الحبوب التي تحتوي هرمون البروجتسرون الجنسي الأنثوي، الذي يعمل على علاج الكثير من المشاكل النسائية المرتبطة بالطمث، مثل النزيف الحاد، وآلام الطمث، أو انعدام الطمث والنزيف غير المنتظم.

وخلال فترة الحمل ينصح الأطباء في أغلب الأحيان في تناول الدوفاستون من أجل تثبت الحمل، وخاصة في الجزء الأول من الحمل، من أجل منع حدوث الإجهاض، وخاصة لتلك النساء اللاتي لهن تاريخ مرضي مع هذه المشكلة.

وفي أغلب الأحيان قد تجد المرأة الحامل نزول بعض الإفرازات البنية أثناء الفصل الأول من الحمل، ويذكر أن هذا الأمر لا يعتبر دليل على معاناة السيدة من مشكلة صحية بعينها، إذا كانت تتناول أقراص دوفاستون.

وجدير بالذكر أنه ففي حالة ملاحظة نزول هذه الإفرازات مع تناول هذه الحبوب فهذا قد يكون عبارة عن انغراس البويضة في عنق الرحم، وتحديدًا في الأسابيع الأولى من الحمل.

ويجب إطلاع الطبيب المختص بحدوث أي تغييرات قد تحدث بعد تناول حبوب دوفاستون، مثل سقوط الافرازات البنية.

 

اقرئي أيضًا:

متى يغلق عنق الرحم بعد الإجهاض؟

أسباب خروج الغازات من الخلف إلى الأمام

ورم صلب في الفك السفلي

كم يستمر الألم بعد فض الغشاء

scroll load icon