هل الصيام يرفع الضغط

هل الصيام يرفع الضغط

هل الصيام يرفع الضغط ؟ مع إقتراب شهر رمضان، تراود مرضى الضغط بعض المخاوف بشأن صيامهم، بسبب تغير وقت تناول جرعات الدواء، لكن هل الصيام يرفع الضغط ؟ تعرفي مع يومياتي على جواب هذا السؤال، واكتشفي التأثير السلبي للصيام على مرضى الضغط.

إقرئي أيضاً: هل انخفاض السكر يسبب الوفاة

 

هل الصيام يرفع الضغط ؟

كلّا، لا يتسبب الصيام بإرتفاع الضغط، وقد أكدت الدراسات أن الصيام لا يؤثر على توازن ضغط الدم، بشرط أن يستمر المريض بأخذ الأدوية الخاصة به.

 

فوائد الصيام لمرضى الضغط

 

• يعمل على تحسين وظائف القلب.

• يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع.

• يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

• يساعد على خسارة الوزن.

 

متى يُمنع مريض إرتفاع ضغط الدم من الصيام؟

 لا يشكل الصيام أي مشكلة لدى الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع الضغط المسيطر عليه أي غير الحاد، أما عندما يكون الضغط المرتفع خارج عن السيطرة، فيفضّل أن يمتنع المريض عن الصيام إلى أن يتم ضبط الضغط لديه، كما أن الصيام غير مناسب لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى كالسكري، وأمراض القلب والشرايين.

 

نصائح لمرضى الضغط عند الصيام

يجب على مريض الضغط إتباع نصائح عديدة عند الصيام، ومنها:

 

• إستشارة الطبيب المختص قبل البدء بالصيام.

• قياس الضغط بإستمرار خلال اليوم.

• تجنب الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح والمخللات، لأنها تحتوي على الصوديوم، ممّا يؤدي لإرتفاع الضغط.

• تناول الألبان والأجبان قليلة الدسم أو خالية الدسم.

• تناول المكسرات غير المملحة.

• تناول السمك المشوي مرتين في الأسبوع على الأقل، وذلك لإحتواء السمك على الأحماض الدهنية، والأوميغا3 .

• تناول البقوليات بكثرة كالحمص، والفول، والبازيلاء.

• الإكثار من تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على البوتاسيوم، كالموز.

• الإبتعاد على الأطعمة التي تحتوي على النشويات كالأرز، والخبز.

• شرب كمية كبيرة من المياه بين وجبة الإفطار والسحور.

• إضافة الثوم إلى الأطعمة.

• الإبتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة، والشاي، ومشروبات الطاقة.

• تجنب الأطعمة الغنية بالدهون.

• القيام ببعض التمارين الرياضية بعض الإفطار كالمشي.

• محاولة الإقلاع عن التدخين.

 

أعراض إرتفاع الضغط عند الصيام

• الشعور بألم شديد في الرأس.

• الشعور بالدوخة، وعدم الإتزان في الحركة.

• الشعور بالخمول والكسل والتعب الشديد.

• عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

• عدم وضوح الرؤية.

• النزيف في الأنف.

• الشعور بآلام شديدة في الرقبة.

• فقدان الوعي.

• الشعور بالتوتر والقلق الدائم.

• الشعور بالغثيان والقيء.

• طنين الأذن.

• الإصابة بالرعشة في عضلات الجسم.

 

عوامل توثر على إرتفاع الضغط

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على إرتفاع الضغط، ومنها:

 

• العمر، يزداد خطر الإصابة بإرتفاع الضغط مع تقدم السن.

• الجنس، إن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بإرتفاع الضغط من النساء.

• وجود تاريخ عائلي يحمل إصابات سابقة بإرتفاع الضغط.

• فرط نشاط الغدة الدرقية.

• الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كالكوليسترول المرتفع، ومرض السكري.

• تناول بعض الأدوية كأدوية منع الحمل، وأدوية الرشح والزكام.

• الإصابة بالوزن الزائد والسمنة.

• التدخين.

• الإفراط في شرب الكحول.

• تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والصوديوم.

• التعرض للتوتر والقلق الدائم.

• إنقطاع التنفس أثناء النوم.

• قلة النشاط والحركة وعدم بذل أي مجهود.

 

مضاعفات إرتفاع ضغط الدم

• التعرض للإصابة بأمراض القلب، وعدم القدرة القلب على ضخ الدم إلى الجسم بشكل طبيعي.

• ضعف عضلة القلب.

• عدم وصول الأوكسيجين والدم إلى عضلات الجسم.

• الإصابة بالأمراض التي تصيب الكليتين.

• الإصابة بالسكتة الدماغية.

• فقدان البصر.

• مشاكل في الذاكرة والإستيعاب.

 

إقرئي أيضاً: هل سرطان المثانة مميت

scroll load icon