هل سرطان الدم مميت

هل سرطان الدم مميت

هل سرطان الدم مميت ؟ سرطان الدم او اللوكيميا هو من السرطانات التي تصيب أنسجة الجسم المنتجة للدم كنخاع العظم وخلايا الدم نفسها، مما يسبب بإنتاج خلايا دم  غير طبيعية، وتستمر هذه الخلايا في النمو والإنقسام، الى ان تزاحم عمل خلايا الدم الطبيعية، وبالتالي تتوقف عن قيامها بوظائفها الطبيعية، وفي هذه الحالة يصعب على الجسم محاربة العدوى والتحكم بالنزيف. لكن هل سرطان الدم مميت وما هي أعراضه؟ إكتشفي مع يومياتي جميع المعلومات التي تخص سرطان الدم بالتفصيل.

إقرئي أيضاً: ما هي اعراض سرطان الثدي الحميد

 

هل سرطان الدم مميت ؟

يمكن لسرطان الدم ان يختفي من الجسم في حال تم تشخيصه باكراً، فهو قابل للعلاج  وتصل نسبة الشفاء في بعض الأنواع منه الى ١٠٠٪؜ خاصةً عند الأشخاص الذين يتلقون العلاج في المراحل الأولى من المرض، وعادةً تعتمد نسبة الشفاء إعتماداً على عدة عوامل كعمر المريض والمرحلة التي وصل اليها ودرجة الإصابة.

لكن بعض المرضى لا يستجيبون للعلاج بإستخدام الطرق المختلفة، مما قد يسبب بتدهور حالة المريض الصحية، فيتعرض لبعض المضاعفات الخطيرة كالإلتهابات وقد تنتهي بالوفاة.

 

ما هي أعراض الإصابة بسرطان الدم؟

اليكِ أهم العلامات التي تدل على الإصابة بسرطان الدم، وهي:

 

• الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.

• الإصابة المتكررة بالعدوى.

• الشعور بألم في المفاصل.

• ظهور الكدمات على الجسم بشكل غير مبرر.

• حدوث نزيف لا يتوقف بسهولة.

• الإصابة بطفح جلدي.

• ارتفاع حرارة الجسم.

• فرط التعرق وخصوصاً في الليل.

• ضيق التنفس.

• إنتفاخ الغدد الليمفاوية.

• حدوث نزيف في اللثة.

• إنتفاخ في البطن.

• الشعور بالتخمة حتى بعد تناول كميات قليلة من الطعام.

• فقدان الوزن من دون سبب واضح.

• الصداع.

• تضخم الكبد او الطحال.

• النزيف من الكدمات بسهولة.

• نزيف متكرر في الأنف.

• نزيف أثناء الدورة الشهرية.

• فقر الدم.

• حدوث جفاف في البشرة وقد تتقشر مع نزول الدم.

• تسارع دقات القلب.

•  الدوخة.

• الغثيان والقيء.

• تغيرات في الرؤية.

• ظهور تقرحات وردية.

• الإسهال.

• إحساس بعدم الإرتياح.

 

اذا ظهرت عليكِ هذه الأعراض واستمرت لفترة طويلة، فيجب إستشارة الطبيب فوراً للحصول على العلاج اللازم.

 

لماذا يصاب الإنسان بمرض سرطان الدم؟

الى حد الآن لا يوجد سبب دقيق وراء الإصابة بسرطان الدم، ولكن يعتقد انه هناك عوامل عديدة قد تزيد من فرصة الإصابة به، ومن أبرز هذه العوامل يأتي ما يلي:

 

• وجود تاريخ عائلي سابق للإصابة بسرطان الدم.

• الإفراط في التدخين.

• التعرض للمواد الكيميائية الضارّة كالبنزين.

• الإضطرابات الوراثية كمتلازمة داون.

• الخضوع لعلاجات سرطان سابق، كالتعرض للطاقة المشعّة او للعلاج الكيميائي.

• الإصابة بفيروسات خطيرة.

 

كيف يتم علاج مريض سرطان الدم؟

ان علاج سرطان الدم يعتمد على العديد من العوامل، كمر المريض  وصحته ونوع السرطان لديه، وان كان السرطان قد إنتشر الى أجزاء أخرى من الجسم. وتشمل طرق علاج سرطان الدم الأمور التالية: 

 

العلاج الكيميائي

هدا العلاج هو الإكثر إستخداماً لسرطان الدم، ويتم هذا العلاج من خلال إستخدام حقن كيميائية لقتل الخلايا السرطانية، وتؤخذ الحقن عبر الوريد او عند طريق الفم، وأحياناً يتم تلقي دواء واحد او مزيجاً من الأدوية وذلك بالإعتماد على نوع السرطان.

 

العلاج الإشعاعي

يتم إعطاء العلاج الإشعاعي بطريقتين، الطريقة الأولى يتم توجيه أشعة سينية عالية الطاقة الى منطقة محددة من الجسم توجد فيها الخلايا السرطانية، امّا الطريقة الثانية فيتم توجيه الأشعة الى الجسم بأكمله.

 

زرع الخلايا الجذعية

في هذا النوع يتم زرع خلايا جذعية سليمة تستقر في النخاع وتتكاثر لتشكل نخاع عظمي سليم، ويتم إستخراج هذه الخلايا السليمة من النخاع العظمي لأشخاص متبرعون، وهناك بعض الحالات التي يتم إستخراج الخلايا الجذعية من دم المريض نفسه.

 

إقرئي أيضاً: اعراض سرطان المهبل وكيفية علاجه 

scroll load icon