هل مرض السكر يؤثر على العلاقة الزوجية ؟ الاجابة

يعتبر مرض السكري من الحالات الصحية المزمنة واسعة الإنتشار، وهو عبارة عن إرتفاع في مستوى سكر الدم عن الحد الطبيعي، فيؤثر هذا المرض على مختلف أجزاء الجسم ووظائفها، كما أنه يشتهر بكونه يعمل على إضعاف القدرة الجنسية، إذاً هل مرض السكر يؤثر على العلاقة الزوجية ؟ تابعي المقال لمعرفة معلومات أكثر عن هذا الموضوع.

 

هل مرض السكر يؤثر على العلاقة الزوجية ؟

من أكثر المشاكل التي تعاني منها النساء عند الإصابة بمرض السكري هي حدوث إلتهابات مهبلية، والتي تحدث نتيجة إختلال التوازن البكتيري الموجود في المهبل، إذاً هل مرض السكر يؤثر على العلاقة الزوجية؟   إن مشكلة الإلتهابات المهبلية تسبب الحكة في المهبل مما قد يجعل العلاقة الجنسية أكثر ألماً، كما أنها تؤدي أحياناً الى حدوث جفاف في المهبل بسبب التغيرات الهرمونية التي تصيب الجسم، وعدم تدفق الدم بصورة طبيعية الى الأعضاء الجنسية، ومن أكثر المشاكل التي تؤثر على الحياة الجنسية لدى مرضى السكري هي إنخفاض الرغبة الجنسية، الناتجة عن إتلاف الأعصاب التي يمكن أن تستشعر التحفيز الجنسي، فإرتفاع مستويات السكر في الدم، يمكن أن تسبب تلف الأعصاب في جميع أنحاء الجسم، كما أنه أثناء ممارسة العلاقة الزوجية قد يحدث إنخفاض في معدل السكر الناتج عن المجهود البدني المبذول، مما قد يسبب مشاكل صحية.

 

 

العوامل التي تزيد من الإضطرابات الجنسية لدى مرضى السكري:

 

• العمر فوق ال ٤٠ سنة

• إنعدام توازن مستويات السكر في الدم لفترات طويلة

• إرتفاع ضغط الدم

• التدخين

• نقص النشاط البدني

• نوع السكري، فهناك نوعان من السكري، النوع الأول يحصل على خلفية مناعية ذاتية، أما النوع الثاني هو الأكثر إنتشاراً ويرتبط عادةً بالتقدم بالسن وزيادة الوزن، والوراثة، وهنالك ميل أكبر لحصول اضطرابات جنسية مع السكري من النوع الثاني.

  

كيف يمكن تعامل مرضى السكري مع المشكلات التي تحدث أثناء العلاقة الزوجية ؟

• إذا كنتِ تعانين من الحكة والألم أثناء العلاقة ، فيجب إستخدام الدواء المناسب لعلاج الإتهابات المهبلية

• إذا كنتِ تعانين من قلق الإصابة بإنخفاض نسبة السكر بالدم أثناء العلاقة، لذلك ننصحكِ بأخذ قطعة من الحلوى أو العصير قبل العلاقة الحميمة.

• إذا كنتِ تعانين من جفاف المهبل فيمكنكِ إستخدام مرطبات خارجية، لكن في حال كنتِ حامل يجب إستشارة الطبيب لإختيار النوع المناسب لكِ.

  

 

 أبرز طرق الوقاية من المشكلات الجنسية الناتجة عن السكري:

 

هنالك العديد من النصائح لتقليل خطر الإصابة بالمشاكل الجنسية الناتجة عن داء السكري، ومن أهمها ما يلي: 

 

•  تناول الطعام الصحي الذي يعتمد على الخضار والفواكه والحبوب الكاملة، فالإهتمام بالتغذية الصحية أمراً ضرورياً لمرضى السكري الذي يعانون من مشاكل أثناء العلاقة الزوجية.

• الحفاظ على وزن صحي، وإتباع حمية غذائية من أجل السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم.

• الحد من التدخين قدر الإمكان

• تغيير طبيعة العلاقة من أجل تجديد الروتين 

• الاهتمام بعلاج الإلتهابات المهبلية في حال حدوثها

• فحص مستوى السكر بالدم قبل اللجوء للعلاقة الحميمة، فالعلاقة الجنسية تستهلك جزءاً من طاقة الجسم، مما قد يتسبب أحياناً في هبوط مستوى السكر بالدم.

• إستشارة الطبيب وعدم الخجل من مناقشة الصحة الجنسية معه، إذ أنه سيقوم بإعطائك النصائح المثالية للتعامل مع الأمر، والعودة لممارسة حياة جنسية طبيعية.

• الإبتعاد عن الضغوطات النفسية، فعنذ إزدياد نسبة التوتر والقلق والكآبة، قد يحدث إنعدام القدرة الجنسية، وخصوصاً عند مرضى السكري لأنهم الأكثر عرضة للإكتئاب.

• الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على اللياقة البدنية

 

المشكلات التي تصيب النساء أثناء مرض السكري: 

• متلازمة تكيس المبايض التي قد تؤدي الى العقم والإكتئاب، وعدم إنتظام الدورة الشهرية.

• إلتهاب في المسالك البولية، الذي يؤدي بدوره الى حرقة وآلام عند التبول، وإنخفاض غير مبرر لحرارة الجسم

• الفطريات المهبلية، مما قد تؤدي لحكة شديدة في منطقة المهبل، وحرقة عند التبول.

 

إقرئي أيضاً:

 علاج الاستروجين للنساء بطرق فعّالة 

scroll load icon