تعانين من كآبة بعد انتهاء العلاقة العاطفية؟ إليكِ العوارض

تعانين من كآبة بعد انتهاء العلاقة العاطفية؟ إليكِ العوارض

الانفصال ليس سهلا أبدا. يمكن أن تقلب نهاية العلاقة عالمكِ رأسًا على عقب وتثير مجموعة من المشاعر. يقبل بعض الناس بسرعة زوال العلاقة والمضي قدمًا، فيما قد يتعرّض البعض الآخر للاكتئاب.

قد يكون هذا وقتًا مفجعًا، ويمكن أن تشعري كما لو أن عالمك ينهار. ولكن في حين أن الحزن والحالة العاطفية المتزايدة هي ردود فعل طبيعية بعد الانفصال، فمن المهم التعرّف على أعراض الاكتئاب بعد الانفصال.

 

الأعراض الصحية للانفصال

الأعراض الصحية  للانفصال  

نظرًا لأن أعراض الاكتئاب يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة، غالبًا ما يكون من الصعب معرفة ما إذا كان الحزن رد فعل طبيعي للانفصال أو علامة على شيء أكثر خطورة مثل الاكتئاب.

لا بأس أن تحزني على فقدان العلاقة عندما تبدأ عملية التعافي. لكن هذا لا يعني أن كل شعور تشعرين به هو رد فعل طبيعي. هناك أعراض صحية وغير صحية للانفصال. يمكن أن تساعدك معرفة الاختلافات بين هذه الأعراض في تحديد ما إذا كنت تعانين من الاكتئاب.

تشمل الأعراض الصحية للانفصال ما يلي:

  •      الغضب والإحباط
  •      البكاء والحزن
  •    الخوف
  •      الأرق
  • فقدان الرغبة في مزاولة النشاط

هذه الأعراض مزعجة. ولكن إذا كنت تعانين من رد فعل طبيعي على الانفصال، فستتحسن حالتك العاطفية شيئًا فشيئًا عندما تتكيفين مع الحياة بدون شريك حياتك. يختلف مقدار الوقت المستغرق للشفاء من شخص لآخر، لذا كوني صبورة.

  

الأعراض غير الصحية للانفصال

الأعراض غير الصحية للانفصال

في حين أنه من الطبيعي أن تشعري بالحزن والألم بعد الانفصال، يجب عليك التحدث إلى الطبيب إذا لم تبدأ الأعراض في التحسن بعد بضعة أسابيع، أو إذا ساءت. لتشخيص الإصابة بالاكتئاب، يجب أن تعاني على الأقل من خمسة من الأعراض التسعة التالية لمدة أسبوعين على الأقل:

   الشعور بالحزن أو الفراغ أو اليأس معظم اليوم كل يوم تقريبًا.

  •    فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتعين بها من قبل.
  •    فقدان الوزن وفقدان الشهية، أو زيادة الشهية وزيادة الوزن.
  •    النوم إما قليلًا جدًا أو كثيرًا.
  •    زيادة في حركات الجسد كعصر اليد، أو تباطؤ الكلام والحركة بشكل ملحوظ.
  •    الشعور وكأنك لا تملكي طاقة لمعظم اليوم.
  •    الشعور بانعدام القيمة.
  •    صعوبة التركيز أو اتخاذ القرارات.
  •    أفكار حول الموت، وتسمى أيضًا الأفكار الانتحارية.

يمكن أن يحدث الاكتئاب لأي شخص بعد الانفصال، لكن بعض الناس معرضون لخطر أكبر. يختلف سبب الاكتئاب، ولكن قد تواجهي هذه المشاعر إذا كان لديكِ تاريخ شخصي من الاكتئاب أو اضطراب مزاجي آخر. تشمل العوامل الأخرى التي قد تساهم في الاكتئاب بعد الانفصال التغيرات الهرمونية، أو تحمّل تغيير كبير آخر في حياتك في نفس الوقت، مثل فقدان الوظيفة أو فقدان أحد الأحباء.

ماذا يحدث إذا لم يتم علاج الاكتئاب؟

خطورة الكآبة

التعرف على علامات الاكتئاب بعد الانفصال والحصول على المساعدة لهذه الحالة يمكن أن يقلّل من خطر حدوث مضاعفات. إذا تُركت دون علاج، فقد تلجئين إلى وسائل أشد ضرراً على صحتك للمدة البعيد لتخدير الألم العاطفي. يؤثر الاكتئاب أيضًا على صحتك الجسدية. قد تعانين من آلام المفاصل والصداع وآلام المعدة غير المبررة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يضعف الإجهاد المزمن جهاز المناعة لديك، ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض. يمكن أن يتسبب الأكل للتخدير العاطفي في زيادة الوزن بشكل مفرط ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري. قد تشمل المضاعفات الأخرى للاكتئاب ما يلي: نوبات ذعر، مشاكل في المنزل أو العمل أو المدرسة، أو ما هو أخطر من ذلك، كالأفكار الانتحارية.

 

إقرئي أيضاً: 

دراسة بالأرقام | الأمراض العقلية إلى تصاعد

scroll load icon