صيحات موضة علّمت في التاريخ من 1910 حتى 2020

صيحات موضة علّمت في التاريخ من 1910 حتى 2020

شهدت السنوات والعقود الماضية تحوّلات كبيرة في التكنولوجيا والسياسة والثقافة والأعراف الاجتماعية، وعكست الموضة ذلك في دورة الاتجاهات المتغيّرة باستمرار؛ من موديلات السبعينيات الفضفاضة إلى البيكينيات عالية الخصر في الأربعينيات، نرى الكثير من الإطلالات الشعبية لعقود ماضية كانت مصدر إلهام للمصممين اليوم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على الاتجاهات الأكثر تأثيرًا من القرن العشرين حتى اليوم.

 

القرن العشرين: مشد S-Bend

القرن العشرين: مشد S-Bend

شهدت الفترة الإدواردية إدخال مشد "S-bend" أو "health" . قرب نهاية العقد، تحوّلت الموضة إلى المشدات. وتم تقديم الملابس مع خيارات مثل السترات والتنانير الطويلة والسترات الصوفية التي أصبحت جزءًا من العديد من خزانات الملابس النسائية.

 

1910: تنورة Hobble

1910: تنورة Hobble

وصل طول التنورة في هذا العقد إلى الكاحل، وتزامن هذا مع اتجاه "التنانير المتعرجة"، وهو أسلوب شاعه المصمم بول بوارت. الموديلات أتت ضيقة من عند الكاحل وأحيانًا تضمنت ربطة في أسفل الركبة، والتي لسوء الحظ كانت تقيّد حركة المرأة وتؤدي أحياناً إلى الإصابة. في حين أن هذه البدعة لم تدم طويلاً، إلا أن المعاطف الأكثر عملية وأحذية الدانتيل في تلك الحقبة يتردد صداها في الموضة اليوم.

 

1920: الملابس المزخرفة

1920: الملابس المزخرفة

يمكن التعرّف على موديلات 1920 على الفور على أنها باكورة العشرينيات، ومن السهل معرفة السبب: الخصر المتدلي المريح، والتصاميم المزخرفة بالخرز، والإكسسوارات المصقولة بالريش، حيث تمتعت اتجاهات العصر بجاذبية دائمة. وفقًا لتاريخ الموضة، في هذا العقد، قدمت Coco Chanel الفستان الأسود الصغير الذي قدم البساطة والأناقة، وبدلاً من أن يكون لونًا مرتبطًا بالخدم أو الأرامل، أصبح اللون الأسود أنيقًا.

 

ثلاثينيات القرن العشرين: الطبعات

الطبعات

بينما كان الجمهور الأميركي يترنح من الكساد الكبير، أصبحت الشاشة الفضية موقعًا ترحيبًا للهروب من الواقع. هناك، تألقت أيقونات الأفلام مثل Bette Davis و Jean Harlow و Joan Crawford في العباءات البراقة وبدلات التنورة المصممة.

 

الأربعينيات: البيكيني

البيكيني

كانت إحدى النتائج الأقل توقعًا في زمن الحرب هي زيادة شعبية ملابس السباحة المكونة من قطعتين، نتيجة تقنين النسيج الذي فرضته الحكومة الأميركية بداية من عام 1943. وبعد ثلاث سنوات، قدم المصمم الفرنسي لويس ريارد البيكيني الذي نعرفه اليوم.

 

الخمسينيات: "المظهر الجديد"

الخمسينيات: "المظهر الجديد"

في عام 1947، أطلق كريستيان ديور صورة ظلية "نيو لوك" التي من شأنها تشكيل العقد القادم: بخصرها المنزلق، وتنورة ضخمة من التفتا، أتت نقيض ملابس زمن الحرب. حتى الملابس الخفيفة التي أصبحت في نهاية المطاف موضة شائعة بين نساء الطبقة المتوسطة في الولايات المتحدة احتفظت بالكثير من هذه الأنوثة: فساتين ذات خصر مشدود، وتنانير إلى منتصف الساق.

 

الستينيات: التنورة القصيرة

الستينيات: التنورة القصيرة

سيطرت التنانير القصيرة باستمرار في الستينيات، وكانت نقطة الصفر لهذا التحول هي بوتيك Mary Quant's London Bazaar. وقالت في وقت لاحق لصحيفة نيويورك تايمز: "إذا لم أجعلها قصيرة بما يكفي، فإن فتيات تشيلسي، اللواتي لديهن سيقان رائعة، سيخرجن المقص ويقصرن التنانير بأنفسهن". في ذلك الوقت، كانت التنورة القصيرة مثيرة للجدل، ولكن من الواضح أنه تم التغلب على الرافضين في النهاية. بالإضافة إلى ذلك، كان اثنان من أكثر درجات الألوان شيوعًا هما الأبيض والفضي، وهما اتجاهان كانا نتيجة للتقدم في تكنولوجيا النسيج.

 

سبعينيات القرن الماضي: حذاء ذو كعب عريض

حذاء ذو كعب عريض

أصبح الجينز أكثر اتساعًا، وارتفع الكعب، وغمرت الأقمشة الاصطناعية متاجر الأزياء خلال السبعينيات.

 

الثمانينيات: الليغنغ

الليغنغ

إذا كان هناك عنصر واحد كان موجودًا في كل مكان في الثمانينيات كما هو الحال اليوم، فهو الليغنغ. على الرغم من أنه في ذلك الوقت، كان يتم ارتداؤه لتدفئة الساق، وكانت البلوزات بلا كتف.

 

التسعينيات: بساطة الأزياء

بساطة التسعينات

اعتمدت المراهقات والبالغات من العمر 20 عامًا الفانيلات الفضفاضة والمطبوعات الزهرية - وما زلن يقتنونها حتى اليوم في المتاجر القديمة. في مكان آخر، أصبحت الفساتين المنسدلة، والأقمشة الشفافة هي الموضة. ثم امتد تأثير الهيب هوب إلى الاتجاه السائد.

 

2000 و 2010: البدلات الرياضية

2000 و 2010: البدلات الرياضية

البدلة الرياضية محبوبة من النجمات أمثال جيي لو، وباريس هيلتون، وبريتني سبيرز؛ حيث أصبحت الملابس الرياضية في هذا العقد بالفعل قطعة حنين إلى الماضي القمصان ذات الرسوم، والقمصان العارية، والحقائب السبور سادت أيضًا ولاتزال هذه الصيحات حتى أيامنا هذه في الـ 2021.

 

إقرئي أيضاً:

صيحات سيئة تسيطر على موضة 2021 لا ترتديها أبداً

scroll load icon