كثرة الذهاب إلى الحمام منها! تصرفات تفضح توتر الشريك في اللقاء الأول

كثرة الذهاب إلى الحمام منها! تصرفات تفضح توتر الشريك في اللقاء الأول

أسئلة كثيرة تحير المرأة مع أول لقاء تعارف مع الشريك المرتقب، هل هو جدي؟ هل يفكر بالارتبط؟ ما شخصيته؟ هل هو متوتر؟ لحسم الجدل، سنقدم لك بعض العلامات التي إن كانت ظاهرة على الشريك فهو متوتر من اللقاء فاحترسي.

 

  • أبرز العلامات تبرز في جركات جسده المشدودة، قبضتين محكمتي الاغلاق، أكتاف مرفوعة لا تتحرك، جسم متخشب غير قابل للحركة، إن كانت هذه الصفات متوافرة فالشريك في ورطة كبيرة من التوتر.
  • عندما يتململ بشدة، أي أنه يقوم كل بضع دقائق بتغيير جلوسه وشكل جسمه، هذه التصرفات دليل توتر كبير، حيث يؤكد الخبراء أن الانسان يميل إلى التخفيف من مشاعر القلق من خلال إعادة ضبط وتحريك جسده ، وهذا ما يوفر الراحة.

 

  • لديه حركات عصبية، مثل إيماءة أو عادة معينة عض الشفاه المتكرر أو رمش العيون بطريقة مستمرة، ولا تنسي هز الساقين التي تدل فوراً على التوتر.
  • إذا قام الشريك بتمسيد شعره كل فترة المواعدة، إزالة الغبرة من بنطاله، ضبط ساعته أو اللعب في أزرار القميص، فلكِ أن تعرفي مقدار حجم التوتر الذي يحيط به.

 

  • في حال ذهابه إلى الحمام أكثر من مليار مرة، قد يبدو الأمر بسيطًا بالنسبة لكِ، لكن الخبراء يؤكدون أنها صفة من صفات التوتر.
  • عند اصابته بحكاك الوجه بطريقة غريبة، يجب أن تعلمي أن أعصاب الوجه عند التوتر تميل إلى الاشتعال ما يسبب حكة محرجة.

 

  • عندما يتجنب النظر إلى عينيك بطريقة مباشرة، ويتعمد النظر إلى الطاولة إلى الاشخاص المجاورين إلى كل شيء ما عدا عيونك.
  • عند ايمائه بالموافقة على كل ما تقولينه حتى وإن كان الحديث لا يحتاج إلى موافقة أو تأكيد، بل يستمر بهز رأسه ولا يكتفي بها بل يؤكد على كل ما تقولينه بكلمة "نعم" "معك حق".

 

إقرئي أيضاً

 سيناريوهات مالية محرجة حاولي تجنبها في لقائك العاطفي الأول

scroll load icon