لماذا لا ينسى الرجل الحبيبة الأولى؟

still-of-jim-carrey-in-eternal-sunshine-of-the-spotless-mind

لدي صديق مقرب يحتفظ بجميع هدايا حبه الأول وما زال أعزب حتى الآن بعد خمس سنوات على الإنفصال، فمعظم علاقاته عابرة لأنه يهدف إلى تكوين علاقة تُشعره بقوة المشاعر نفسها التي شعرها مع حبيبته الأولى. والمشكلة أنه ما زال يحتفظ بهداياها وذكرياتهما ما يشكل له مشاكل مع الشركاء المستقبليين. 

في العادة يتذكر الرجل حبه الأول كأنه شعور حصل معه مؤخراً وإن الذكريات مع الحب الأول تعني لمعظم الرجال بشكل كبير أما الفتيات فيضحكن على أنفسهن ويقلن "بماذا كنت أفكر" عند التفكير بالحب الأول في حال تخطينه بالكامل. 

 

لكن لماذا لا ينسى الرجل حبه الأول وفي بعض الأوقات نراه يتكلم عن حبيبته الأولى وذكرياته معها بطريقة شاعرية ما يمكن أن يزعج شريكته الجديدة؟

أجرت صحيفة تلغراف بحث صغير وقد طلبت من بعض الرجال ومن بعض النساء وصف حبهم الأول من أجل إجراء مقارنة. 

معظم الرجال تذكروا أدق التفاصيل بحبيبتهم الأولى لدرجة أن البعض قال إنهم سيتركون كل شيء لو عادت. 

 

أما النساء، فقد ضحكوا على أنفسهن وسخرن من علاقتهن بحبهن الأول معبرات عن شعورهن بالندم حيال تلك العلاقة بدلاً من الشعور بالسعادة. 

وإن الرجال لا ينسون حبيبتهم الأولى لأنها نقطة مفصلية في حياتهم فهي السيدة الأولى أو الأنثى الأولى التي تتقبلهم من الجنس الأول وتسمح لهم بإقامة علاقة حميمة معها. 

وهذه الذكرى تبقى مميزة لدى الرجل لأنه كان حراً بالكامل وغير مقيد وحراً في تلك الفترة. 

والرجال الذين يفكرون ويحنون للحبيبة الأولى سيواجهون على الأرجح مشاكل مع حبيبتهم الحالية وفقاً لدراسة أجرتها جامعة لانكاستر البريطانيّة عام 2012.

وقد تبين في الدراسة أن الرجال أكثر عرضة للتعلق بحبيبتهم الأولى خاصة أولئك الذين يمارسون الفن والكتابة والرسم وغيرها من أنواع الفنون. لذلك، عزيزتي من الأفضل ألا تنخرطي مع فنان في علاقة.

 

اقرئي أيضاً

5 أسباب تجعل الحب الهادئ الأفضل

scroll load icon