فجر السعيد توجه رسالة لمن أطلقوا شائعة وفاتها

fajar alsaeid1

بينما تتماثل الإعلامية الكويتية فجر السعيد للشفاء في العاصمة الفرنسية باريس منذ عدة ايام وجهت الأخيرة كلمة شكر الى أمير بلادها الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي عهد دولة الكويت الى جانب الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الشيخ محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود على سؤالهم عنها خلال فترة مرضها الأخيرة.

وكانت الإعلامية الكويتية الاشهر في دولة الكويت قد دخلت في غيبوبة على إثر عملية تعديل مسار للمعدة أدت الى حدوث نزيف داخلي ليأمر أمير دولة الكويت بعدها بايام معدودة بنقلها الى العاصمة الفرنسية باريس لكي يتم تلقيها للعلاج هناك .

والسبب في نقلها للعلاج في فرنسا هو شدة خطورة الحالة الصحية لها ما أدى ببعض المستشفيات في دولة الكويت الى رفض قبول حالتها المرضية  وقد أفضت فجر السعيد بجزيل الشكر للسيد أمير دولة الكويت ورئيس مجلة الأمة في دولة الكويت السيد مرزوق الغانم وأكدت على أن مكتب ولي العهد السعودي لم يتوقف أيضا عن السؤال عنها وعن حالتها الصحية طوال فترة مرضها الأخيرة .

وشملت رسالة الشكر ايضا رئيس وزراء البحرين الشيخ خليفة بن سلمان بن حمد آل خليفة وعائلة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك التي ذكرت بأنهم تواصلوا معها أيضا بشكل شخصي للإطمئنان على حالتها الصحية ، بالإضافة الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

وقد ذكرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الى أن حالتها الصحية في تحسن تدريجي ولكن ليس الى الدرجة التي تسمح لها بالرجوع الى ربوع دولة الكويت واستئناف مزاولتها لمهنتها كإعلامية ، وأن القائمين على توفير خدمات الرعاية الصحية لها أقروا بإحتياجها لما يزيد عن شهرين لمغادرة المستشفى .

الجدير بالذكر أن فجر السعيد واحدة من الإعلاميين العرب الذين رحبوا للغاية بالتطبيع من الكيان الصهيوني المحتل لدولة فلسطين بل ورحبت أيضا بالإستثمار فيها وإدخال رؤوس الأموال العربية إليها .

والى جانب كونها تعمل كإعلامية إلا أنها ايضا تقوم بإنتاج العديد من الأعمال الدارمية والمسرحية في الكويت من خلال شركة الإنتاج التابعة لها سكوب سنتر للإنتاج الفني ، وتعمل أيضا بالتأليف حيث قامت بتأليف أغلب الأعمال التي قامت بإنتاجها ومنها ثمن عمري ، درات الأيام ، جرح الزمن ، دروب الشك و مسلسل القرار الأخير .

scroll load icon