تعرّفي إلى أوّل امرأة سعودية تترشّح لرئاسة نادي رياضي

تعرّفي إلى ول امرأة سعودية تترشّح لرئاسة نادي رياضي

 بعد أن كانت مشجعة للفوتبول، تشارك اليوم "عواطف الساهو" في رئاسة نادي سعودي خالي من الرجال، وستكون بذلك أول امرأة سعودية تترشح لهذا المنصب في التاريخ. الخطوة غير المتوقعة هي الأولى على الساحة الرياضية في المملكة العربية السعودية. الساهو ترشحت لرئاسة نادي القلعة بالجوف لتصبح أول سيدة سعودية تخطو الخطوة.


وقدمت أوراق ترشحها لرئاسة مجلس إدارة النادي الخميس الماضي وسط منافسة مع قائمة الاسماء. وترغب في تقديم ملف يركز على إنشاء مجلس رياضي نسائي لخدمة الرياضة في السعودية، وتأمل أن يتم قبولها من قبل المجتمع الرياضي.


وأخبرت الساهو "عرب نيوز" أنّ ترشيحها كان مستوحى من إيمانها بأنّ دور المرأة مهم في المجتمع، وخاصة لناحية الرياضة النسائية، حيث أنها تخلق التوازن والتكامل ويمكن أن تكون مثلاً على وصول المرأة إلى إمكاناتها الكاملة.

 

الدعم العائلي للساهو شجعها

عواطف الساهو

وتلقى الساهو دعماً من زوجها وعائلتها للترشيح، وقد بدأت قصتها بزواجها من الرياضي أحمد الساهو، الذي كان لها بوابة إلى عالم الرياضة. وقالت إنّها كانت متحمسة لأن تصبح رئيسة نادي القلعة بسبب المنافسات الرياضية. وتابعت "تحوّل بيتي إلى مركز إدارة للنادي وشؤونه، وأصبح نادي القلعة موطنًا ثانيًا يتم تقديره ودعمه بكل جهودهم".


الساهو لا تخشى خسارة الانتخابات في غضون أسبوعين، مما يدل على عزمها على النضال، "بممارسة حقي في التصويت، وإنشاء قناة رياضية مجتمعية قادرة على تطوير المجتمع بشكل ثقافي واجتماعي وحضاري، وفق أعلى المعايير والتكنولوجيا الحديثة التي تدل على النجاح والتميز، هو ما أهدف إليه".

 

خلود العطار السبّاقة بدخول نادي كرة القدم

خلود العطار

في العام الماضي، أصبحت خلود عطار واحدة من أوائل النساء اللاتي انضممن إلى نادٍ لكرة القدم، وهي الآن رئيسة المركز الإعلامي لنادي الوحدة في مكة المكرمة. وصرّحت أنّ المملكة مستعدة لرؤية ما يمكن أن تقدمه المرأة في مجال الرياضة: "أنا معجبة دائمًا بالنساء اللاتي يتخطين قضايا النوع الاجتماعي ويركزن فقط على المساهمة بوقتهن في شيء جديد. أعتقد أنهن شجاعات للغاية، وأنا متأكد من أنهن سيقمن بعمل رائع.


وأضافت، "أنا من خلال عملي في المجال الرياضي وإدارة نادي الوحدة، أدركت أن المملكة مستعدة لجميع الأعمال والفرص الرائعة التي يمكن للمرأة أن تقدمها في هذا المجال". وقالت إنّها تدعم قرار الساهو "الجريئ" واعتبرته بداية رائعة لنظام متكامل.

هذا، وأشاد العديد من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي بترشيح الساهو ووصفوه بأنه "شجاع ومؤثر".

 

إقرئي أيضاً:

البنك الدولي يسلّط الضوء على تمكين المرأة السعودية بهذه المؤشرات

scroll load icon