5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد

5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحد

يشعر أهل الأطفال المصابين بمرض التوحد بالقلق الدائم فيما يتعلّق بصحّة أولادهم وطريقة تواصلهم معهم وما إذا كانوا يفعلون كل ما يكفي لمساعدتهم على التقدّم والنموّ. ما لا يعلمه الأهل أحياناً هو أن جو البيت وطريقة معاملة الطفل يساعدان على تنمية مهاراته. الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد، مثلهم مثل معظم الأطفال، يميلون إلى اللعب والأنشطة الترفيهية ومن بينها سنذكر لك 5 من أفضلها كفيلة بتسليتهم وتنمية قدراتهم.

 

الـ IPAD

بحسب الإحصاءات، تبيّن أن الـ IPAD هي اللعبة المفضلة لدى الأطفال المصابين بالتوحد من جميع الأعمار. فهذا الجهاز يساعدهم  على التعلم والتواصل، وهو ما قد يكون في كثير من الأحيان صراعاً يعيشه الطفل المتوحّد. كما أن التجربة الحسية للشاشة التي تعمل على اللمس تجذب انتباه العديد من الأطفال المصابين بالتوحد، مما يجعلهم منشغلين لساعات.

 5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد 1

 

الليغو

تعد الألوان البراقة والتجربة اللمسية للعب بالليغو من مفضلات الأطفال المصابين بالتوحد، فيستخدمونها للتعبير عن أنفسهم بشكل خلاق ويختبرون تجربة اللمس عند التقاط قطع الـ Lego معاً. تُعتبر هذه اللعبة رائعة للأطفال الأكبر سنًا.

5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد 2

 

الألعاب الحسيّة

بعض الأطفال المصابون بالتوحّد يشعرون بحاسة اللمس، بينما البعض الآخر يميلون إلى حواس الأصوات أو الأضواء. لذلك، الألعاب التي تروق للحواس مثل القطط والدبدوب وغيرها من الحيوانات المحشوّة مثاليّة لهم.

5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد 3

 

ألعاب الفيديو

تجذب ألعاب الفيديو الأطفال المصابين بالتوحد وتساعدهم على التعلم واكتساب الثقة. فعندما يجلسون لفترة طويلة من الزمن يركزون على اللعبة ويتعلمون منها أكثر، شرط أن تكون لعبة الفيديو مفيدة.

5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد 4 

 

لعبة الألغاز

بالنسبة إلى الـ Puzzle إن عمليّة جمع القطع تمنح الطفل المصاب بالتوحّد إحساساً مرضياً عند اللمس، كما يستمتع الأطفال بالألوان الزاهية التي تظهر مع اكتمال صورة الـ Puzzle.

5 ألعاب مثالية للأطفال المصابين بمرض التوحّد 5

 

اقرئي ايضاً

دراسة:شجار الأهل يقصّر عمر الأولاد

scroll load icon