في حال واجهت هذه الأعراض أثناء الحمل اتصلي بطبيبك فوراً!

في حال واجهت هذه الأعراض أثناء الحمل اتصلي بطبيبك فوراً!

قد تطرحين العديد من الأسئلة أثناء الحمل وخاصة لأول مرّة فيما يتعلق بصحتك وصحة طفلك. نعلم أنك تستشيرين أمّك أو حماتك أو صديقتك في حال واجهت بعض الأعراض، لكن من المهم معرفة ما هو آمن وما هو غير آمن ومتى تتطلب الأعراض استدعاء طبيبك للتدخل! بعد أن تقرئي هذه المعلومات ستعرفين متى عليك الإتصال بالطبيب.

 

النزيف الحاد

النزيف أثناء الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى، شائع إلى حد ما. إن حوالى 25% من النساء يعانين من نزيف حاد في الأسابيع الـ 13 الأولى تقريباً؛ يواصل أكثر من نصفهن عمليّة إنجاب أطفال يتمتعون بصحة جيدة.

على الرغم من أن النزيف، خاصة المصحوب بالتشنج، يمكن أن يكون أحد علامات الإجهاض، إلا أنه غالباً ما يكون له أسباباً أخرى. والأكثر شيوعاً هو غرس البيضة في بطانة الرحم. سبب محتمل آخر هو نزيف عنق الرحم  والذي يمكن أن يحدث بعد الجماع عند النساء الحوامل بأنسجة رقيقة. أخيراً، يمكن أن يحدث النزيف عند فقد سدادة المخاط التي تسد عنق الرحم في المخاض المبكر. 

إذا شعرت بأي نزيف بغض النظر عن وقت حدوثه، اتصلي بطبيبك على الفور.

 

الصداع الشديد

إذا كنت تعانين من صداع شديد ومستمر، خاصة إذا كان مصحوبًا بالإغماء والدوار وعدم وضوح الرؤية،  يجب عليك الاتصال بطبيبك. في هذه الأثناء، حاولي شرب القليل من الماء لأن الجفاف غالباً ما يكون سبب هذه الأعراض، ونامي على جانبك الأيسر.

خلال الربع الثالث من الحمل، قد يشير الصداع إلى تسمم الحمل، وهي حالة تتضمّن ارتفاع ضغط الدم فانتبهي!

 

التبول المتكرر والمؤلم

على الرغم من أن التبول المتكرر شائع أثناء الحمل، إلا أن الحرقة والألم عند التبوّل ليست كذلك! هذه الأعراض هي العلامة الواضحة لالتهاب المثانة، وهي حالة شائعة غير مريحة عند العديد من النساء الحوامل. تأكدي من الاتصال بطبيبك على الفور إذا شعرت بهذه الأعراض لمنع المضاعفات.

 

آلام الحوض المعتدلة أو الشديدة

تعاني العديد من النساء من آلام في الحوض أثناء الحمل لكن يمكن أن يكون الألم الشديد والمستمر مقلقٌ! في حال لم تريحك تمارين التمدّد أو شرب المياه من الألم بسرعة، اتصلي بطبيبك.

 

القيء المستمر

هل تعانين من غثيان يتجاوز غثيان الصباح المعتاد؟ التقيؤ أكثر من مرة واحدة في اليوم، خاصةً المصحوب بالحمى والألم  يتطلب الاتصال بالطبيب على الفور.

 

القشعريرة أو الحمى العالية

يعتمد نمو طفلك وتطوره على الحفاظ على درجة حرارة ثابتة وصحية أثناء الحمل. في وقت مبكر من الحمل، يمكن أن تؤدي درجات الحرارة غير المنتظمة إلى تضرر نظامك ممّا يؤدي إلى إجهاض. في وقت لاحق من الحمل، لن تؤثر درجة الحرارة المرتفعة على طفلك كثيراً.

 

تورم مفاجئ في القدمين واليدين والوجه

معظم التورم أثناء الحمل أمر طبيعي لأن التغيرات الهرمونية تجعل النساء الحوامل يحتفظن بالسوائل الزائدة في أنسجتهن، ويزيد حجم الدم بنسبة 30 إلى 50%. ولكن إذا انتفخت يديك أو وجهك فجأة في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل وبشكل كبير، فقد يكون بسبب تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم، وهي مضاعفات خطيرة تتطلب زيارة فورية إلى طبيبك.

 

قلة حركة الجنين

يوصي معظم الأطباء بالتحقق من حركة الطفل عدة مرات في اليوم والبحث عن 10 حركات في غضون 10 دقائق. إذا جربت العد ولم تشعري بأي حركة، اشربي كوباً من عصير الفاكهة ثم استلقي على جانبك الأيسر في غرفة هادئة لمدة نصف ساعة. إذا لم تشعري بأي حركة بعد ذلك أو إذا مرت ساعتان بدون الشعور بعشر حركات، باشري بالإتصال بطبيبك.

 

افرازات مهبلية كبيرة من سائل رقيق

إذا كنت تعانين من هذه الإفرازات قبل الأسبوع السابع والثلاثين من موعد الولادة، فيجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور. هذا قد يكون من أعراض الولادة المبكرة! 

 


اقرئي أيضاً

ماهي علامات الحمل وكيف تخفّفين من حدّة الأعراض؟

scroll load icon