هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟

هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟

هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟ في الشهر التاسع من الحمل، أكثر ما يشغل بال المرأة إذا ما كانت حرقة المعدة من علامات الولادة وهل يجب أن تستعدّ لاستقبال طفلها الجديد. 

حرقة المعدة هي أمر عادي يمكن أن يصيب نسبة كبيرة من الحوامل منذ بداية فترة الحمل لحين حلول موعد الولادة ويمكن أن تمرّ من دون أن تشعر بأية عوارض إلّا في بعض الحالات يتدخّل الطبيب لتقديم العلاج المناسب. ولكن هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟

اقرئي أيضاً: إكتشفي اعراض الحمل الشهر الاول

 

أسباب حرقة المعدة عند الحامل

نفسّر لك أولاً أن حرقة المعدة هي كما اسمها يقول هو هذا الشعور بالحريق في منطقة المعدة وهذا يحصل عادة بعد الاكل أي وجبة دسمة او في المساء أو عند الاستلقاء. لا تعتبر حرقة المعدة امراً خطيراً للغاية لكن يمكن معالجتها في البيت.

تحدث حرقة المعدة عندما يعود حمض المعدة إلى الأنبوب الذي ينقل الطعام من فمك إلى منطقة المريء. لكن ما هي اسباب شعور المرأة الحامل بحرقة المعدة؟

  • هرمون البروجستيرون: يؤدّي ارتفاع هرمون البروجستيرون وهو هرمون الحمل إلى ترهّل العضلات مما يسمح لحمض المعدة بالارتداد إلى منطقة المريء وحتى الحلق.
  • حجم الرحم: مع تقدّم مراحل الحمل، يزداد حجم الرحم ما يمكن أن يشكّل ضغطاً كبيراً على منطقة المعدة والأمعاء ما يدفع الطعام من المعدة نحو الأعلى باتّجاه المريء فتحدث الحرقة.
  • الحمل بتوأم: خل كنت تعرفين أن الحمل بتوأم قد يجعلك أكثر عرضة للاصابة بحموضة المعدة؟
  • المرارة: يرجّح بعض الأطباء ان وجود حصى المرارة يمكن أن يجعل المرأة الحامل أكثر عرضة للاصابة بحرقة المعدة. 
  • عملية الهضم: في فترة الحمل وبسبب هرمون البروجسترون، تصبح عملية الهضم أبطأ حيث يبقى الطعام لفترة أطول في المعدة ما يزيد فرصة الإصابة بالحموضة المعوية. 
  • نوعية الطعام: ينصح أن تبتعد المرأة الحامل عن الأطعمة الدهنية والدسمة والحارّة التي تجعلها عرضة للحرقة فضلاً عن تناول كميات كبيرة في وجبة واحدة خلال النهار.

 

علاج حرقة المعدة عند الحامل

هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟ الأطباء يستبعدون كثيراً أن تكون حرقة المعدة من علامات الولادة وهذا ما يجعل بعض النساء لا يفرّقن بين أعراض ما قبل الولادة وتلك التي تشعرين بها في الشهر التاسع من الحمل. 

حرقة المعدة أمرٌ طبيعي يحدث في الأيام الأخيرة من الحمل لكنها لا تدلّ على وجود ولادة مبكرة أو سريعة. لهذا، نسرد لك كيف يمكن علاج حرقة المعدة عند المرأة الحامل:

  • وجبات صغيرة: استمعي لنصيحة الطبيب عندما يقول لك بتناول 4 إلى 5 وجبات صغيرة بدلاً من 3 وجبات كبيرة من أجل تسهيل عملية الهضم. 
  • المشروبات: ابتعدي قدر الإمكان عن المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية والعصائر الحمضية التي تزيد من الحرقة. 
  • موعد النوم: احرصي أن تتوقفي عن تناول أي نوع من الطعام أو اي شيء آخر قبل ساعتين على الأقل من موعد نومك المعتاد. 
  • شرب الماء: شرب الكثير من الماء يقيك من الإصابة بالإمساك كما وأن شرب الماء أثناء تناول الطعام يزيد من احتمالية إصابتك بحرقة المعدة. 
  • طريقة الاستلقاء: تفادي النوم مباشرةً بعد تناول الطعام لأن ذلك يجعل الحموضة تخرج من المعدة إلى المريء. أما إذا قرّرت الاستلقاء، اعملي على وضع وسادات عدّة تحت الرأس مع محاولة رفع القدمين. 
  • الفاكهة والحمضيات: نلفت انتباهك أن بعض أنواع الفاكهة مثل الفراولة والموز والكيوي تثير المعدة ما يجعلك تعتقدين أن حرقة المعدة من علامات الولادة التي قد أصابتك فجأة. هذا ويفضّل أن تكون الخضار مطهية إذا كنت تودّين تناولها بانتظام.
  • الأعشاب الطبيعية: يمكنك التخفيف من حرقة المعدة بشرب البابونج والنعناع واليانسون وطبعاً من دون إضافة السكر خاصّة في فترة ما بعد الظهر أي بعد وجبة الغذاء أقلّه بساعتين. 
  • رياضة المشي: ممارسة رياضة المشيء البطيء وغير المتعب خلال النهار يمكن أن يقلل من نسبة الحموضة في المعدة وتساعدك أيضاً في عملية الهضم.  

 

أعراض حصول الولادة

بما أنك كنت تشكّين أن حرقة المعدة من علامات الولادة، وجدنا أنه لا بدّ من ذكر بعض من أعراض اقتراب موعد الولادة الطبيعية التي يجب أن تعرفيها جيّداً. 

  • الشعور بالمغص: يحدث أن تشعرين بمغصٍ تماماً مثل مغص الدورة الشهرية خاصّة في منطقة الحوض. 
  • الإسهال: قبل يومين أو ثلاثة أيام من حدوث الولادة الطبيعية، تشعر المرأة الحامل بالإسهال. 
  • الحركة المفرطة: في الأيام الأخيرة من الحمل، تشعر المرأة بالرغبة الكبيرة في القيام بنشاطات كثيرة مثل تنظيف البيت وترتيبه وعدم الرغبة بالجلوس أبداً. 
  • الإفرازات المهبلية: تزداد الإفرازات المهبلية بشكلٍ كبير في الأيام الاخيرة من الحمل.
  • آلام في منطقة الظهر: تشعر بعض النساء بآلام في منطقة اسفل الظهر مع اقتراب موعد الولادة مع الشعور أيضاً بآلام متقطعة في منطقة أسفل البطن.

إذا، حرقة المعدة قد تحدث للحوامل لكن في بعض الحالات قد تتطوّر وتؤثّر سلباً على المرأة من خلال انقطاع الشهية وفقدان الوزن وزيادة احساس المرارة في الفم وعدم القدرة على النوم في الليل. هذا كلّه يستدعي تدخّل الطبيب واستشارته لتقديم العلاج المناسب واللازم.

 

اقرئي أيضاً: متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع؟

scroll load icon